X

فوائد الفاكهة والخضراوات تعرفها من أشكالها

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه قدرة الله جل جلاله

    فوائد الفاكهة والخضراوات تعرفها من أشكالها



    وجدت العديد من الدراسات التي اجريت حول التغذية العلاجية وصحة الجسم ان شكل كل نوع من الفاكهة أو الخضراوات يشير إلى العضو الذي يستفيد منه الجسم كمقو وعلاج، وفي التحقيق التالي بعض الامثلة على ذلك:

    O?°'¨ (الجزر) ¨'°?O

    تظهر الصورة جزرة مقطوعة بشكل عرضي، وهي تشبه عدسة العين. وقد أثبتت العديد من الأبحاث أن الجزر مفيد جدا للنظر.



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    وقد أفادت دراسة حديثة بأن فوائد الجزر تعدت النظر حيث إن الجزر غني بالفيتامينات والمعادن الواقية للجسم وقالت دراسة بأن الجزر من أغنى الخضراوات بالفيتامينات والمعادن الواقية للجسم من الأمراض المستعصية نظراً لتعدد فوائده فهو غذاء ودواء على السواء، وذلك لأنه يحتوي على عديد من الفيتامينات مثل (B، C، D)، ولكن من أغناهم فيتامين(A) نتيجة أحتوائه على مادة (البيتاكاروتين) الذي يجعله من أغنى الخضراوات التي تحتوي على هذا الفيتامين، كما أنه غني بالمعادن وخاصة البوتاسيوم، حيث إن نقص البوتاسيوم في جسم الإنسان يؤدي به إلى اضطرابات نفسية، ويمكن استخدامه في تخفيض كل من نسبة الكوليسترول وضغط الدم عن طريق تناول كوبين من عصير الجزر يوميا.



    O?°'¨ (الطماطم) ¨'°?O

    تظهر الصورة مقطعا عرضيا لشريحة طماطم حمراء لها أربع حجرات، والقلب لونه أحمر وبه أربع حجرات: البطينين والأذينين، وكل الأبحاث الحديثة تؤكد أن الطماطم طعام القلب والدم.



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    وقد أفادت دراسة حديثة بأن الطماطم تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لقدرتها على التقليل من حدوث التجلطات الدموية في الشرايين.

    وأشار فريق من الباحثين ببريطانيا وجامعة أوسلو النرويجية، إلى أن الطماطم قد تؤثر في عمل الصفيحات الدموية والضرورية لتجلط الدم.

    ومن خلال الدراسة التي أجريت على حوالي تسعين شخصاً يعانون من إصابة بتصلب في الشرايين، وبتناولهم مشروب الطماطم، اتضح أنهم قد استجابوا لخلاصة الطماطم وذلك من ناحية إبطاء تراكم الصفيحات الدموية لديهم، والتي تأخذ في العادة شكل تجمعات، لتؤدي فيما بعد إلى حدوث التجلطات الدموية.



    O?°'¨ (العنب) ¨'°?O

    تظهر الصورة عنقودا من العنب يشبه الشكل الخارجي للقلب، وكل حبة عنب تشبه خلية دموية، وقد أظهرت الأبحاث الآن أن العنب مفيد للقلب والدم أيضاً.



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    وقد أظهرت دراسة أجراها باحثون من ولاية ميتشجن الأمريكية، أن تناول العنب بشكل متكرر، قد يُساعد في حماية أنسجة القلب عند مرضى “فرط ضغط الدم”. ويعتقد العلماء أن مركبات “الفلافونويد”، وهي مواد كيميائية مفيدة توجد في العنب والشاي الأخضر والكاكاو والطماطم، قد يكون لها تأثير في ضغط الدم، بينما خلصت دراسات أخرى إلى أن مركبات “الفلافونويد” مفيدة لصحة القلب.

    ويقول الباحث الأمريكي في علم الأغذية الدكتور ازلين مصطفى أن العنب لا يوفر الحماية للقلب فحسب بل يمنع الإصابة ببعض أنواع البكتيريا الناتجة عن تناول مأكولات معينة. وتبين من الدراسة التي أعدها الباحث أن بعض أصناف العنب الأحمر تحتوي على مكونات مضادة للميكروبات ومكافحة بكتيريا أي. كولي والسالمونيلا وليستيريا واتش بايلوري.



    O?°'¨ (الجوز) ¨'°?O

    تظهر الصورة حبة جوز تشبه جدا شكل الدماغ بفصيه الايمن والايسر داخل الجمجمة، وحتى التلافيف الموجودة بداخله.



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    وتؤكد الأبحاث أن تناول الجوز يساهم في نمو الكثير من الخلايا العصبية التي تساعد في أداء المهام الدماغية.

    وتشير الدراسات الى ان الجوز غني بالزيوت الأساسية والمواد المضادة للتأكسد والفيتامين “ه”. واحماض اوميغا3 الضرورية جداً للجسم، وهذه المحتويات تجعل الجوز مهما في حماية الخلايا خاصة خلايا الدماغ ووقاية القلب وتحصين جهاز المناعة في الجسم. ويُنصح بتناوله بكميات معتدلة لكونه غنّياً بالسعرات الحرارية. فالقليل منه يكون كافياً لتأمين فوائد كبيرة. ومن الأشياء التي تجعل من الجوز المادة المتميزة لتكامل الجسم هو انه يقوم بتنشيط الخلايا الدماغية، ليكون نشاط الجهاز العصبي على أحسن ما يرام من حيث تنشط الذاكرة. واستهلاك الجوز يساعد الذاكرة ويقويها، وكذلك بالنسبة للذكاء وقوة الاحتمال بالنسبة للأشخاص الذين يركزون لمدة طويلة.



    O?°'¨ (الفاصوليا) ¨'°?O

    صورة لحبات من الفاصوليا والتي تشبه شكل الكلى في الجسم. وهناك عدة ابحاث تؤكد ان الفاصوليا تساعد الكلى في أداء مهامها.



    وقد سمح قانون الاعشاب الألماني باستخدام قشور الفاصوليا الخضراء كعلاج لحصوات الكلى والمثانة.



    وأوضحت الدراسات أن قشور الفاصوليا الخضراء الطازجة مدرة للبول وهي تعالج انحباس السوائل داخل الجسم وبالأخص الناتج عن مرض القلب أو مرض الكلى حيث تستعمل بشكل مغلي يعمل من أخذ 15 جراماً من أغلفة القرون ونقعها في لتر ماء لمدة 12 ساعة ثم يغلى بعد ذلك على النار حتى يتركز الماء إلى النصف وبعدها يبرد ثم يصفى ويشرب منه مقدار فنجان قهوة صغير كل يوم صباحاً على الريق ويستمر على العلاج حتى الشفاء بإذن الله.



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i





    O?°'¨ (الكرفس) ¨'°?O

    صورة لنبات الكرفس الذي يشبه شكل العظام، وهو مفيد لها، وتمثل نسبة الصوديوم فيها 23 % وهي نفس النسبة الموجودة في العظام.



    وتشير الدراسات الى ان الكرفس يحتوي على عناصر مهمة منها الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والنحاس والحديد والمنجنيز واليود، وهي عناصر اساسية يحتاجها الجسم لتقوية وبناء العظام ومقاومة التهابات المفاصل والروماتيزم. كما يحتوي الكرفس على مواد هلامية وكربوهيدراتية ومواد مدرة للبول وعناصر ومركبات مهدئة. يستعمل من الداخل ومن الخارج , وما يستفاد منه هو البذور والجذور والأوراق والسوق.



    O?°'¨ (الأفوكادو، والباذنجان والكمثرى) ¨'°?O

    الأفوكادو، والباذنجان والكمثرى (الأجاص) جميعها ضرورية لصحة رحم المرأة.



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    :i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i:i



    وتظهر الدراسات أن المرأة عندما تأكل حبة أفوكادو أسبوعياً فإن هذا يساعد على توازن هرمونات الرحم ويقلل الإصابة بسرطان عنق الرحم، والعجيب في التشابه هو أن ثمرة الأفوكادو تحتاج 9 أشهر لتنضج نضوجاً كاملاً. وقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن الأفوكادو مصدر مهم للمواد الكيميائية النباتية، فهو يحتوي على مادة “الغلوغاتيون” المضادة للأكسدة التي تقوي الحيوانات المنوية عند الرجال وتساعد على تجنب إعتام عدسة العين، كما انه غني جداً بالفولات، وهو فيتامين تحتاجه المرأة الحامل لحماية صحتها وصحة الجنين. وتحتوي نصف ثمرة الأفوكادو على ضعف كمية الألياف الغذائية الموجودة في تفاحتين. كما تحتوي ثمرة الأفوكادو على نسبة كبيرة من الدهن الأحادي غير المشبع الذي يساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول الضار ويخفف تأكسد الدهون داخل الأوعية الدموية ويساعد على توسيع هذه الأوعية.



    O?°'¨ (التين ) ¨'°?O



    صورة لمقاطع عرضية لثمار التين، وهي فاكهة مليئة بالبذور، وعندما ينمو التين فانه يثمر (مثل الخصيتين) بشكل ثنائي (كل حبتين تنموان من العرق نفسه)، وقد ثبت ان تناولها مفيد للرجال، فهي تزيد من أعداد النطف الذكرية، وتقلل نسبة الإصابة بالعقم.



    ويعد التين من الأطعمة التي أشارت عدة دراسات إلى فوائدها في الخصوبة والإنجاب لدى الرجال والسيدات، ومن هذه الاطعمة ايضا: عسل النحل، نخالة القمح، زيت جنين القمح أو “زيت نبات القمح”، العنب، البطيخ، الموز، التمر، الخس، الفول السوداني، البصل، الثوم، الجرجير، الطماطم، المانجو، الجمبري، محار البحر، التونة، البروكلي، البيض، العصائر الطبيعية، الكاجو.

    ومن الأعشاب المفيدة: الزنجبيل، الجنسنج، الحلبة، الشمر، اليانسون، القرفة، البردقوش. والمركب الرئيسي الموجود في التين هو سكر الديكستروز Dextrose وهو يبلغ 50% من تركيبة التين.

    كما يتحتوي التين على فيتامينات A وB وC، وعلى نسب عالية من أملاح الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس، ويعطي سعرات عالية، فكل 100 غرام تيناً أخضر يعطي 70سعرة، والجاف يعطي لنفس الوزن 270 سعرة.



    O?°'¨ (الزيتون ) ¨'°?O

    “تشبه حبات الزيتون شكل مبايض المرأة، وقد بينت الدراسات أنه يساند ويعزز من قوة ووظيفة المبايض، وقد أقسم الله عز وجل بالتين والزيتون.. ثم أعقب القسم بقوله “لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم”.



    ويعتبر زيت الزيتون مقو للنسل والانجاب والشهوة الجنسية للذكور والاناث لاحتوائه على فيتامن E الطبيعي.

    وأفاد باحثون من مركز أبحاث في فيلادلفيا في الولايات المتحدة أن زيت الزيتون علاج جيد للغدد الليمفاوية والوهن والتهاب المفاصل، بالإضافة إلى أنه مقو جنسيا ويؤخر ظهور أعراض الشيخوخة ويساعد على زيادة الخصوبة. وأشار الباحثون إلى أن المادة الفعالة التي عثر عليها بكميات كبيرة في زيت الزيتون الطازج فتسمى “أوليو كانثال” وتثبط نشاط إنزيمات لها علاقة بالالتهاب بنفس الطريقة التي تعمل بها مادة ال”إيبوبروفين” المسكن للألم وغيره من عقاقير مضادة للالتهابات. وفي الوصفات الشعبية المستخدمة للتمريخ بهدف الحمل تنصح المرأة بتناول زيت الزيتون لانه يقوم بتليين الرحم وازالة الشحوم منه وتقوية المبايض.



    O?°'¨ (البطاطا الحلوة) ¨'°?O



    البطاطا الحلوة، والتي تعرف ايضا باسم “الجزر اليماني” تشبه البنكرياس في شكلها، وهي تساعد على توازن السكر في الدم.



    والبطاطا الحلوة غنية بالألياف والكربوهيدرات (23%) والطاقة (105 كيلوكالوري في المئة غرام). كما انها غنية جداً بالفيتامين A والفيتامين C. وتعتبر مصدراً جيداً للفيتامين B6، البوتاسيوم والألياف.

    ونظراً إلى محتوى البطاطا الحلوة من الألياف فهي تعد أكثر الأطعمة فائدة للمصابين بمرض السكر، لأن الألياف تساعد بشكل غير مباشر في خفض معدلات سكر الدم عن طريق إبطاء عملية تحول الغذاء إلى غلوكوز وامتصاصه داخل مجرى الدم ولأن البطاطا الحلوة عالية الكربوهيدرات المركبة فإنها تساعد في السيطرة على الوزن. ولان البطاطا الحلوة من الأطعمة التي من مميزاتها أنها تشعر بالشبع فمن غير المرجح أن يشتهي الانسان أية أطعمة أخرى مكسبة للوزن بعد تناولها.



    O?°'¨ (الحمضيات) ¨'°?O

    تشبه ثمار الحمضيات مثل البرتقال والليمون و”الافندي” وغيرها بالشكل حشوات الثدي والغدد التي تفرز الحليب في صدر المرأة، وهي تساعد هذه الأعضاء في وظيفتها.



    وقد اظهرت عدة ابحاث ان الحمضيات مهمة لصحة الثدي عند المرأة. وتنصح العديد من الدراسات المتعلقة بالوقاية من سرطان الثدي بتناول الغذاء الصحي المتوازن والإكثار من الخضراوات والحمضيات والبقول والحبوب وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

    وتتميز الحمضيات باحتوائها على كميات كبيرة من حامض الاسكوربيك (فيتامين ج) والذي يحمي جدر الخلايا والمادة الوراثية فيها من عمليات التأكسد الضارة، نظرا لطبيعة الحامض التي تؤهله للعمل كمانع للتأكسد. كما يعتقد أن لفيتامين “ج” دورا في منع الاصابة بالسرطان من خلال قدرته على ربط وتقليل النيتريت ومن ثم التقليل من فرصة تكون النيتروزو أمينات المسرطنة كذلك فان الحمضيات تحتوي على مركبات الكومارين والليمونين، والتي تعمل على تنشيط أنزيمات الجلوتاثيون ترانسفيريز المحطمة للمركبات المسرطنة.



    O?°'¨ (البصل) ¨'°?O

    صورة تظهر مقطعا عرضيا للبصل والذي يشبه خلايا الجسم.



    وتظهر الأبحاث أن البصل يساعد في التخلص من فضلات الجسم، ويجعل عيون الانسان تدمع فتنظف طبقات العين.



    وقد أكدت دراسة علمية أن بعض المستخلصات المناعية الموجودة في البصل تحتوي على مركبات كبريتية بنسب عالية لها القدرة على حماية خلايا الجسم من إفراز السموم الفطرية التي تنمو على الأغذية.










    كما اشارت دراسة سويسرية إلى أن تناول البصل يومياً له دور هام في زيادة كثافة الهيكل العظمي



    والأملاح مما يبعد الإصابة بمرض هشاشة العظام



    . وثبت أن البصل مهم جداً للنمو لأنه يدخل في تركيبه فيتامين (أ) وهو من أهم عوامل النمو ويدخل في عملية التمثيل الغذائي. وأكدت دراسة روسية موسعة على أكثر من (150) صنفاً من النباتات القاتلة للجراثيم، أن البصل في مقدمة تلك النباتات، وأن له مفعولاً واضحاً في قتل جراثيم التيفوس، كما أثبتت الدراسة أن الأبخرة المتصاعدة من البصل أو عصارته أو أوراقه قادرة على قتل البكتيريا الضارة وخصوصاً في الجروح الملوثة.








Working...
X