X
 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1
    الموضوع (2) : الجندى وأسرار الحرب.
    المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر. مايو 1997
    المبدأ : القرآن والسنة.
    السؤال : ماذا يفعل المجاهد الحريص على الجنة حينما يحيط به العدو ويخشى أن يقع أسيرا فى أيديهم وربما تكون معه أسرار تجعله حريصا على عدم حصول العدو على شىء منها بوسائل التعذيب الشديدة ؟.
    الجواب : يجب على الجندى أن يبذل أقصى جهده فى الدفاع عن نفسه حتى لا يقع أسيرا ، إلا بعد نفاذ كـل وسيلة للخلاص من العـدو، فإن أسر كـان عليه أن يحافط على الأسرار الخطرة التى يضر إفشاؤها بمصلحة المسلمين ، والكذب فى هذه الأحـوال جائز، فإن الحرب خدعة كما ثبت فى الحديث ،
    والإكراه يرفع المسئولية كما
    قال سبحانه { إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان } النحل : 106.
    فليبذل غاية جهده فى الدفاع عن النفس وحفظ السر، والضرورات تبيح المحظورات ، ولا يجوز أن يفكر فيما يفكر فيه بعض الناس من الالتجاء إلى الانتحار خوف التعذيب لاستخراج الأسرار، فإن ذلك محرم أشد التحريم ،
    وتعذيبهم للأسير لإفشاء الأسرار أمر مظنون غير محقق ، فربما لا يلجأ العدو إلى ذلك ، فالانتحار من أجل ضرر مظنون غير محقق لا يجوز..

    Similar Threads

    Font Size
    #2
    جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
    تعليق
    Working...
    X