X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

  • khayro21
    رد
    بارك الله فيك

    أكتب تعليق:


  • karax026
    رد
    طرائف رائعة شكرا لك اخي

    أكتب تعليق:


  • touatiredouane
    رد
    جميلة و طريفة. بارك الله فيك.

    أكتب تعليق:


  • Omar safi
    رد
    جزاك الله خيرا

    أكتب تعليق:


  • حنايا الروح
    رد
    Originally posted by omar.s *
    جميل اخي في الله
    بارك الله فيك اخي وجزاك خيرا ع مرورك وتشريفك الطيب
    كل التقدير والاحترام

    أكتب تعليق:


  • omar.s
    رد
    جميل اخي في الله

    أكتب تعليق:


  • حنايا الروح
    رد
    الرشيد و أبو نواس

    كان للرشيد جاريه سوداء ، اسمها خالصه . ومرة ، دخل ابو نواس على الرشيد ، ومدحه بأبيات

    بليغه ، وكانت الجاريه جالسة عنده ، وعليها من الجواهر والدرر ما يذهل الابصار ، فلم يلتفت

    الرشيد اليه . فغضب ابو النواس ، وكتب ، لدى خروجه ، على باب الرشيد :


    لقد ضاع شعري على بابكم ......... كما ضاع در على خالصه


    ولما وصل الخبر الى الرشيد ، حنق وارسل في طلبه . وعند دخوله من الباب محا تجويف العين من

    لفظتي ( ضاع ) فأصبحت (( ضاء )) . ثم مُثل امام الرشيد . فقال له : ماذا كتبت على الباب ؟

    فقال :

    لقد ضاء شعري على بابكم ........... كما ضاء در على خالصه

    فأعجب الرشيد بذلك واجازه . فقال احد الحاضرين : هذا شعر قلعت عيناه فأبصر .

    أكتب تعليق:


  • حنايا الروح
    رد
    أصناف النساء

    سأل المغيرة بن شعبة وهو والي الكوفة أعرابياً رآه في الطريق فقال له : ماذا تعرف عن النساء ؟

    قال الأعرابي : النساء أربع مربع ، وجمع يجمع ، وشيطان سمعمع ، وغل لا يخلع !!

    قال المغيرة : فسرها لي ..

    قال : أما أربع المربع : إذا نظرت إليك سرتك ، وإذا أقسمت عليك برَّتك ، وأما التي جمع يجمع : فالمرأة تتزوجها ولا نسب لك فتجمع نسبك إلى نسبها ، وأما الشيطان السمعمع : النائحة في وجهك إذا دخلت ، والمولولة في أثرك إذا خرجت ، وأما الغل الذي لا يخلع : فالزوجة الخرقاء الذميمة التي قد نثرت بطنها وولدت لك ، فإن طلقتها ضاع ولدك ، وإن أمسكتها فعلى جذع أنفك ..!

    فقال له المغيرة : بل أنفك أنت ! ​

    أكتب تعليق:


  • حنايا الروح
    رد
    خصال لا نرضاها لبنات إبليس

    خطب خالد بن صفوان ( من أغنياء العرب وصفوتهم ) امرأة فقال لها : أنا خالد بن صفوان ، والحسب على ما قد علمته ، وكثرة المال على ما قد بلغك ، وفيّ خصال سأبينها لك ، فتقدمين عليّ أو تدعين .

    قالت : وما هي ؟

    قال : إن الحرة إذا دنت مني أملّتني ، وإذا تباعدت عني أعلّتني ، ولا سبيل إلى درهمي وديناري ، وتأتيني ساعة من الملل لو أن رأسي في يديّ لنبذته .

    فقالت : قد فهمنا مقالتك ، ووعينا ما ذكرت ، وفيك بحمد الله خصال لا نرضاها لبنات إبليس ،فانصرف رحمك الله .

    أكتب تعليق:


  • أنيس
    رد
    Originally posted by حنايا الروح *
    دخل أحد النحويين السوق ليشتري حمارا فقال للبائع : أريد حماراً لا بالصغير المحتقر ولا بالكبير المشتهر ،إن أقللت علفه صبر ، وإن أكثرت علفه شكر لا يدخل تحت البواري ولا يزاحم بي السواري ، إذا خلا في الطريق تدفق وإذا أكثر الزحام ترفق. فقال له البائع : دعني إذا مسخ الله القاضي حماراً بعته لك
    أضحك الله سنك ونفع من مدادك ..

    أكتب تعليق:

Working...
X