X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة


    فوائد الصلاة للمسلم


    للصلاة العديد من الفضائل العظيمة والفوائد التي تعود على المسلم في الدنيا والآخرة، وفيما يأتي بيانٌ لبعض تلك الفوائد بشكلٍ مفصّلٍ :


    *** أفضل الأعمال في الإسلام بعد الشهادتين، حيث روى عبد الله بن مسعود :
    (
    قُلتُ : يا رسولَ اللهِ، أيُّ العملِ أفضلُ؟ قال : الصَّلاةُ لوَقتِها، قال : قُلتُ : ثُمَّ أيٌّ؟ قال : بِرُّ الوالدَينِ، قال : قُلتُ : ثُمَّ أيٌّ؟ قال : الجِهادُ في سَبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ، ولو استزَدتُه لزادني).


    *** تُغسل الصلاة الذنوب والخطايا، فالصلوات الخمس كالنهر الجاري من أمام بيت المسلم، يغتسل منه كلّ يوم خمس مرّاتٍ.


    *** تكفّر السيئات وتغفر الذنوب؛ حيث إنّ كلّ صلاةٍ كفارةٌ للسيئات إلى الصلاة التي بعدها.


    *** نورٌ لصاحبها في الدنيا والآخرة، كما روى عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، أنّه قال : (من حافظَ علَيها كانت لَهُ نوراً وبرهاناً ونَجاةً يومَ القيامةِ، ومن لم يحافِظ عليها لم يَكُن لَهُ نورٌ، ولا برهانٌ، ولا نجاةٌ، وَكانَ يومَ القيامةِ معَ قارون، وفرعونَ، وَهامانَ، وأبيِّ بنِ خلفٍ).


    *** يرفع الله بالصلاة الدرجات ويحطّ الخطايا، فكلّ سجدةٍ يسجدها المسلم يرفعه الله بها درجةً، ويحطّ عنه سيئةً، وكذلك المشي إلى الصلاة، يرفع الله المسلم بكلّ خطوةٍ درجةً في الجنة، ويزيده حسنةً، ويحطّ عنه سيئةً.


    *** تعدّ الصلاة من أعظم الأسباب التي تُدخل الجنة، ويرافق العبد بسببها النبي، فقد أجاب رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - من جاءه يطلب من مرافقته في الجنة، فأخبره بكثرة السجود.


    *** تعدّ الضيافة في الجنة كلّما غدا المسلم إلى الصلاة أو راح.


    *** ما دام الرجل في مصلاه تحبسه الصلاة، فالملائكة تدعو له، وصلاة الرجل في جماعةٍ تزيد عن صلاته لوحده بسبعٍ وعشرين درجةً.


    *** يدخل انتظار الصلاة ضمن باب الرباط في سبيل الله تعالى.


    *** أجر الخروج إلى الصلاة كأجر الحاجّ المُحرم، قال رسول الله عليه الصلاة والسلام : (من خرج من بيتِه مُتطهِّراً إلى صلاةٍ مكتوبةٍ، فأجرُه كأجرِ الحاجِّ المحرمِ، ومن خرج إلى تسبيحِ الضُّحى، لا ينصِبُه إلّا إياه، فأجرُه كأجرِ المعتمرِ، وصلاةٌ على إثرِ صلاةٍ لا لغوَ بينهما، كتابٌ في عِلِّيِّينَ).


    #2
    جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
    تعليق

      #3
      جزاك الله خيراً أخي الغالي
      وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
      فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
      تعليق

        #4
        أستغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه
        تعليق

          #5
          جــزاك الله خيراً
          ونفعنا بما طرحتة هنا وبـارك فيك ولك
          الف شكـــر لك

          تعليق

            #6
            Originally posted by raedms *
            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم



            اللَّهُمَّ آمين

            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
            جعله الله في ميزان حسناتك ...
            تقبل تحياتي.



            تعليق

              #7
              جزاك الله خيرا ونسأل الله تعالى أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
              تعليق

                #8
                Originally posted by أبو حكمت *
                جزاك الله خيراً أخي الغالي



                اللَّهُمَّ آمين

                جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                جعله الله في ميزان حسناتك ...
                تقبل تحياتي.


                تعليق

                  #9
                  Originally posted by مسعود عمر سالم *
                  أستغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه



                  اللَّهُمَّ آمين

                  جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                  جعله الله في ميزان حسناتك ...
                  تقبل تحياتي.


                  تعليق

                    #10
                    Originally posted by saaaaaam *
                    جــزاك الله خيراً
                    ونفعنا بما طرحتة هنا وبـارك فيك ولك
                    الف شكـــر لك




                    اللَّهُمَّ آمين

                    جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                    جعله الله في ميزان حسناتك ...
                    تقبل تحياتي.


                    تعليق
                    Working...
                    X