X

صغائر الذّنوب.

المنتدى الاسلامي

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة


    صغائر الذّنوب


    كلّ ذنب دون الكبائر هو من الصغائر؛ لذا يصعُب حصرها في عدد، ومن الأمثلة عليها :


    *** استقبال القِبلة ببولٍ أو غائطٍ.


    *** إمامة من يكرهُه الناس.


    *** خِطبة المسلم على خِطبة أخيه.


    *** هجر المسلم، وكثرة الخصومة، واستماع الغيبة.


    *** اقتناء الكلب لغير حاجة مُعتبَرة شرعاً.


    *** ترك إعفاء اللحية؛ أي حلقُ اللحية دون الإصرار على ذلك، فإن أصرّ صاحبها على حلقها صارت إحدى الكبائر.



    مُكفّرات صغائر الذّنوب


    من رحمة الله - تعالى - بعباده أنْ شرع لهم كثيراً من الأعمال الصّالحة التي تُكفّر صغائر الذّنوب، أهمّها :


    *** اجتناب الكبائر، قال تعالى : (إِن تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلًا كَرِيمًا).


    *** التوبة الصادقة،
    قال صلى الله عليه وسلم : (التَّائبُ من الذَّنبِ كمن لا ذنبَ له).


    *** إسباغ الوضوء، والمشي إلى الصلاة، وانتظارها من مُكفّرات الذّنوب،
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا أدلُّكم على ما يمحو اللهُ بهِ الخطايا ويرفعُ بهِ الدرجاتِ؟قالوا : بلى يا رسولَ اللهِ، قال إسباغُ الوضوءِ على المكارهِ، وكثرةُ الخُطى إلى المساجِدِ، وانتظارُ الصّلاةِ بعدَ الصلاةِ، فذلكمْ الرّباطُ).


    *** المتابعة بين الحجّ والعمرة،
    جاء في الحديث الشريف : (تابِعوا بينَ الحجِّ والعُمرةِ، فإنَّهُما ينفيانِ الفقرَ والذُّنوبَ، كما ينفي الكيرُ خبثَ الحديدِ).


    *** صيام شهر رمضان المبارك،
    قال عليه الصّلاة والسّلام : (من صام رمضانَ إيماناً واحتساباً، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه).


    الإصرار على الصّغيرة


    إنّ التّهاون بفعل الصّغيرة، وتكرار فعلها، مع الإصرار عليها، والاستخفاف بسِتر الله - تعالى - للعبد، والمُجاهَرة بها بين النّاس، بل والفرح بها أحياناً، واستصغار شأنها، كلّ ذلك ينتقل بالمعصية من كونها صغيرةً إلى مصافِّ الكبائر بالقول الرّاجح عند العلماء، فالإصرار على المعصية وإنْ كانت صغيرةً ينقل صاحبها بسهولة إلى ارتكاب الكبائر.

    #2
    جزاك الله خيرا أخي العزيز
    تعليق

      #3
      Originally posted by raedms *
      جزاك الله خيرا أخي العزيز




      اللَّهُمَّ آمين

      جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
      جعله الله في ميزان حسناتك ...
      تقبل تحياتي.



      تعليق

        #4
        جزاك االله كل خير أخي الحبيب
        تقبل تحياتي
        وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
        فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
        تعليق

          #5
          Originally posted by أبو حكمت *
          جزاك االله كل خير أخي الحبيب
          تقبل تحياتي



          اللَّهُمَّ آمين

          جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
          جعله الله في ميزان حسناتك ...
          تقبل تحياتي.


          تعليق

            #6
            بارك الله فيك و لك وأسعدك المولى ورعاك
            جعله الله في ميزان حسناتك
            اللهم أمين
            لك كل الشكر والتقدير

            تعليق

              #7
              Originally posted by saaaaaam *
              بارك الله فيك و لك وأسعدك المولى ورعاك
              جعله الله في ميزان حسناتك
              اللهم أمين
              لك كل الشكر والتقدير



              اللَّهُمَّ آمين

              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.



              تعليق
              Working...
              X