X
 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1
    صَبآحُكمْ, مَسَآئُكمْ

    أرَقْ مِنْ قَطرهْ نَدى تُدآعِبْ جُورِيه





    فَلسسفَه معْ القَهوَه ..,

    ??

    تمَتزِجُ حياتُنآ مع عبَقِ الأَصّآلهْ / القهوَه ......~

    أُشبِهُ حيَاتُنَآ في كَوبِ قهوَهْ )--

    رُغمَ الهُمومْ المُلقَآةِ عَلَى كَاهلُنَآ وَالمَرآرةِ في بَعضِ الأَوقَآتِ في أيَّامُنَآ

    إلّا أننَّآإ نَسستَمتِعُ بِهآ فَهِي حيَاتُنَآإ !

    البَعضُ يُكثِر مِن مَلآعقِ ( المُتعةِ / السُكَرِ ) وَ يجرِي خلفَ

    شَهوآتِهِ مُتجاهِلاً العوَاقِبْ ...~

    وَ يَظلُّ هَذآ البَعضُ يَمزِجُ هَذِه

    السسّعادَه المُؤقَته / السسُكَرِ بِ [ حيَآتِه / كَوبِه ]

    حتَّى تنَآثَرتْ بِضعٌ مِن القَطرآتِ علَى [ صَحنِ الكَوب ] ... لا نَشعرُ

    بِهَآ وَلا نَراهَآ إلاّ بَعدَ أنْ تَجفْ ,,

    تُصبِح نُقَط سَسودآءَ ِفي حيَاتِنآإ مِنَ الصّعبِ أن ْ نُزِيلَهآإ ...

    هِي غشَشآوَه شَوشَرتْ علَى أعيُنِنَآ رُؤيَة الحقْ

    وَ علَى عقُولِنَآ فَظَننّآإ إنها سَعآدَهٌ وَ مُتعهْ ..!

    " لا تَتَّبِع أهوَاء نَفسسِكْ "



    الصِنفُ الأخرْ من يُضيِعَ حاضِره مُفَتِششاً عن سَعاده مُستَقبَله فَلا هُو سَعِد فِي يَومِه وَلا فِي غدِه !!!! }

    فِي بَعضِ الأحيَآن نَغرَق فِي أفكَارِنَآإ وَ نَحنُ نَرتشِفُ القهوَه

    وَ نُحلِقُ مِن عالمِنَآ المَلمُوسْ إلَى عآلمٍَ مَحسُوس

    ثُمَ نُفَاجأ

    بِأنَّ الكَوبَ خاليِاً وَ أننَّآإ لمَ نَستَمتِعَ بِه ....

    نُسَآإرِع إلَى عمَلِ كَوبٍ آخرْ ..~

    لَكِن ..... مَآإذَا سَنفْعلْ إذَا لمَ يَكُن بِ إسْستِطَاعَتِنَآ إلا إحتِسَاء

    كَوبٍ وَآحِد فَقطْ !!!!

    سَنَجدُ أَننَّآ نَتجرَدُ مِن كُلِ شَيء يُشغلُنآ عَن الإستِمتَآعِ بِهآ

    فَهِي لِ [ تَعديلْ المَزآجْ ]

    وَليسَت وَسِيلَة لِنَقلِنآ مِن أجوَاِئنَآ إلَى ..

    [ تَأنِيب النَّفسِ أو مُحاسَبتِهآإ أو غيرُهَآ مِن الأفْكَآرِ

    التِي تُعانِقُنَآ أثْنَاء إحتِسائِهآ ... وَ تُشغِلُنَآ

    عنْ الإستِمتَآإع ب مَذاقِهآ الشَّهِي ]

    الحيَآةُ أيضاً وَاحدَه لِنَستَمتِع بِها وَ لا نُغرِقَ أرْوآحنَآ

    ِبمشَآكِل كَثِيره وَ أفْكَإرٍ عمِيقَه وَقد تَكُونُ عقِيمَه !!!!!تَجعَلُنَآ نتَقوقَع علَى أَنفُسِسنَآ وَ

    نَسجنُ السَّعآدَه فِي صُندوقٍ وَ نُقفِله .....

    هَمسَة
    ..::
    أَرى قَبرَ نَحَّام بَخِيلٍ بِمَالِه

    ............ ..... كَقبرِ غَوِيٍّ فِي البَطالَة مُفسِد ...,
    هِي حَيَاتُنا التِّي نَحيَاهآ مَره وَآحدَه ...,


    إذاً ِلمآذا لا نَسْتَمتِع بِها - رُغمَ مَرارتِهآ - ِفي صُورِ المَعقُول
    حتَى آخرِ قَطرَه ؟




    ??

    ممآرآق لـي



    Similar Threads
Working...
X