X

قيل في الصمت

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة



    علي بن أبي طالب

    إنّ القليــل من الكـلام بأهله *،* حســنٌ وإنّ كثـــره ممقـــوت



    مازلّ ذو صمت وما من مكـثرٍ *،* إلا يـزلّ وما يُعــــاب صمـــوت



    إن كان ينطق ناطقا من فضّة *،* فالصّمـت درّ زانـــه الياقـــوت



    عبد الله بن معاوية

    أيهــــا المــــرء لا تقـــولنّ قــــولا *،* لست تـدري مـــــاذا يجيئك منــــه



    واخزن القول إنّ في الصمت حُكما *،* وإذا أنــــت قلـــــت قـولا فــــزنـه



    وإذا النـــاس أكثـــروا في حــديث *،* ليس ممــــا يــــزينهم فــالـْهُ عنـــه



    عدنان مردم بك

    ولرُبّ صــمت من شجــيّ مـــوجع *،* جمع البيـــان وشفّ عن مكنـــون

    صمت الكئيب ينال من نفس الفتى *،* مــــا لا ينــــال مغـــرّدٌ بلحــــون



    الامام الشافعي

    لا خير في حشو الكـــلام *،* إذا اهتديت إلى عيوبـــه



    والصمت أجمـــل للفتــى *،* من منطف في غير حيـنه



    وعلى الفتى لطباعـــــه *،* سمة تلوح على جبينـــه



    من ذا الذي يخفي عليك *،* إذا نظرت إلى خديـــــنه



    ربّ امـــــرئ متيــــــقّن *،* غلب الشّقاء على يقينه



    فأزالـــه عـــن رأيـــــه *،* فابتاع دُنـــياه بدينـــه



    قعنب بن أم صاحب

    صمٌ إذا سمعوا خيـــرا ذُكــرت به *،* وان ذُكرت يسوء عندهم أذُنـــوا



    أو يسمعوا ريبة طاروا بها فرحا *،* منّي وما سمعوا من صالح دفنوا



    هبيرة بن طارق

    لا تتركنّ الصمت حكمــا إذا بـــدا *،* لك الرّشد وانطق فيه غير مجمجم



    ولكن إذا ما الصمت كان حزامـــة *،* وخفتَ وبال القول فالصّمت فالزم



    أبو نواس

    خـــــلّ جنبيك لـــرام *,* وامضي عنه بســلام



    مُت بداء الصمت خيرٌ *،* لك من داء الكــــلام



    زهير بن أبي سلمى

    وكائن ترى من صامت لك معجب *،* زيـــادته أو نقصـــه فــي التّكلم



    لسانُ الفتى نصفٌ ونصف فؤاده *،* فلم يبق إلا صـــورة اللحم والــدم



    علي بن هشام

    لعمــرك إن الحـــلم زيـنٌ لأهلـــه *،* ومـا الحـــــلم إلا عـــادة وتحلــم



    إذا لم يكن صمتُ الفتى من ندامة *،* دعيّ فإنّ الصمت أولى وأسلــم



    صفي الدين الحلي

    اسمع مخاطبة الجليس ولا تكنْ *،* عجلا بنطقــــك قبلمـــا تتفــهّم

    لم تُعط مع أذنيك نطقـــا واحدا *،* إلا لتسمـــع ضعف مــا تتكــــلم



    علي بن أبي طالب

    فلا تكثرنّ القول في غير وقتـه *،* وأدمن على الصمت المزين للعقل

    يموت العقل من عثرة بلسانــــــه *،* وليس يموت المرءٌ من عثرة الرّجل



    محمد بن زنجي البغدادي

    أنت من الصمت آمن الزّلـل *،* ومن كثير الكلام في وجل

    لا تقل القـول ثـــم تتبعــه *،* ياليت ما كنت قلت لم أقل



    يعقوب ابو ابراهيم (الامام ابو يوسف)

    عجبت لازدراء الغبـــيّ بنفســه *،* وصمت الذي كان بالقول أعلما



    وفي الصمت شعرٌ للغبيّ وإنما *،* صحيفة لبّ المــرء أن يتكلمــــا



    ابوالعلاء المعري

    كن من تشاء مُهجّنا أو خالصــا *،* وإذا رزقــت غنيّ فأنت السّيـــد

    واصمت فما كثر الكلام من امرئ *،* إلا و ظـــنّ بأنّـــــه متــــــــــزيّد



    ابوالعلاء المعري

    أوجز الدهر في المقال إلى أن *،* جعل الصمت غاية الإيجـــــــــاز



    فافعل الخير إن جزاك الفـــتى *،* عنه وإلا فالله بالخير جـــــــــاز



    ابوالعتاهية

    قد أفلح السالم الصموت *،* كلامُ واعي الكلام قـوت



    ما كل نُطق لـــه جـــواب *،* جـوابُ مايُكره السكـوت



    ياعجبا لامــرئ ظلـــوم *،* مستيقــــن أنّه يمــــــوت



    محمد بن زنجي البغدادي

    لئن كان يجني اللوم ما أنت قائل *،* ولم يكُ مـنه النفع فالصمت أيـسر



    فلا تبد قولا من لسانك لـــم يرض *،* مواقعـه من قــبل ذاك التفكـّــــر



    ابوالعتاهية

    يخوض أناس في الكــلام ليوجــــزوا *،* وللصمت في بعض الأحـايين أوجـــز



    إذا كنت عن أن تحسن الصمت عاجزا *،* فأنت عني الإبلاغ في القول أعجــز



    الامام الشافعي

    وما الصمت إلا في الرجال متاجر *،* وتاجره يعلو علــى كل تــاجر



    علي بن أبي طالب

    لا تبدأنّ بمنطق فــي مجلـــــس *،* قبل السّــؤال فإنّ ذلك يشنــع



    فالصمت يحسن كل ظنّ بالفتى *،* ولعله خرقٌ سفيـــــــه أرقــــع



    ودع المــــزاج فرُبّ لفظه مازح *،* جلبتْ إليك مساؤنــا لا تدفــــع



    وحفاظ جــارك لاتضعـــه فإنه *،* لا يبلغ الشّرف الجسيم مضيـــع



    صالح بن عبدالقدوس

    وللصمت خيرٌ من كـــــلام بمــــأثم *،* فكن صامتا تسلم وإن قلت فاعدل




Working...
X