X

نماذج فذة : لقاء مع المعلم والمربى صلى الله عليه وسلم.

المنتدى الاسلامي

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة


    نماذج فذة :


    لقاء مع المعلم والمربى صلى الله عليه وسلم


    من هذه النماذج بلال بن رباح رضي الله تعالى عنه يعذب ويجلد وهو يقول : «أحد أحد» فيقولون له : غير هذه الكلمة فيقول : لا أحسن غيرها، فيصبر على هذا العذاب حتى اشتراه أبو بكر وأعتقه، فيسأل بعد ذلك كيف صبرت على هذا العذاب ؟ فقال : خلطت حلاوة الإيمان مع مرارة العذاب، فطغت عليها حلاوة الإيمان فعدت لا أحس، من هنا بدأ وفي الجنة يلتقي بالحبيب النبي صلى الله عليه وسلم .


    قال صلى الله عليه وسلم له : «حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة»


    قال بلال : ما أحدثت إلا تطهرت، وما تطهرت طهورا إلا صليت بهذا الطهور ما كتب لي أن أصلي .


    إن دخول الإيمان في القلب وتمكنه منه لهو البداية، وهو الحياة الحقيقية والميلاد الصحيح، عندما يذوق حلاوة الإيمان يهون عليه كل بلاء، ويكون همه الوحيد هو هذا الدين ورفعته والعمل على إعزازه ولسان حاله يقول : من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي .


    في هذه الدنيا لا يهمه التفرق والبعد عن أحبابه وأقربائه لأنه يعلم علم اليقين ويؤمن تمام الإيمان أن هناك لقاء لا تفرق بعده، ونعيمًا لا ينتهي، وهناك ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، فمن الآن وليس غدا نبدأ العمل الجاد، نبدأ بتحقيق الإيمان، نبدأ بالتوبة النصوح ونحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب ونعمل لهذا الدين «كخلية النحل» – إن صح التعبير – المزارع في مزرعته يعمل ويدعو إلى هذا الدين أولاده وأهله والعمال الذين تحت يده هو مسؤول عنهم جميعا، المسلم منهم يبصره بدينه، وغير المسلم يدعوه إلى الإسلام.


    قال صلى الله عليه وسلم«لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم»


    وقال صلى الله عليه وسلم : «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه دون أن ينقص من أجورهم شيء» وإن كان لا يستطيع، فعليه أن يدعو أحد العلماء أو المشايخ أو طلاب العلم بين فترة وأخرى لتعليم هؤلاء، فإنهم لا يقصرون في ذلك، بل يفرحون لأن في ذلك خيرا للجميع.





    قال تعالى : {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} .




    وعلى هذا فقس : التاجر في متجره، والموظف في مكتبه، والصانع في مصنعه، وكذلك المعلم ومدير المدرسة ومدير المكتب وإمام المسجد، وكذلك الأم والأب والأولاد والحاكم والمحكمون عليهم جميعا أن يبدؤوا من هنا، مع من يعولون بالعلم النافع والعمل الصالح، فهي بداية ولها نهاية، ولقاء مع الأحبة في الجنة، يا لها من نهاية طيبة في الجنة ويا له من لقاء مع الأحباب، ويا لها من جائزة ثمينة ينتهي إليها كل مؤمن ومؤمنة بإذن الله تعالى :


    {فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ الْمُجْرِمِينَ * مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ * وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ * وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ * وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ * حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ}.


    هذه هي النهاية وهذا هو اللقاء، ومن قبل كانت البداية، ولا خير في بداية حياة طويلة عاقبتها سقر لا تبقى ولا تذر لواحة للبشر عليها تسعة عشر .






    #2
    جزاك الله كل خير أخي الكريم
    تعليق

      #3
      “أسأل الله أن يعطيك أنفع الكتب وهو كتابه، وأسأل الله أن يجمعك بأبر خلقه وهو رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وأسأل الله أن يغمرك بأحلى مافي الدنيا وهو ذكره، وأسأل الله أن يطيب آخرتك بعفوه، وأسأل الله أن يعطيك أحلى مافي الجنة وهو رؤيته – جل جلاله-“.
      تعليق

        #4
        Originally posted by raedms *
        جزاك الله كل خير أخي الكريم



        اللَّهُمَّ آمين

        جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
        جعله الله في ميزان حسناتك ...
        تقبل تحياتي.




        تعليق

          #5
          Originally posted by فرح صالحي *
          “أسأل الله أن يعطيك أنفع الكتب وهو كتابه، وأسأل الله أن يجمعك بأبر خلقه وهو رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وأسأل الله أن يغمرك بأحلى مافي الدنيا وهو ذكره، وأسأل الله أن يطيب آخرتك بعفوه، وأسأل الله أن يعطيك أحلى مافي الجنة وهو رؤيته – جل جلاله-“.


          اللَّهُمَّ آمين

          جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
          جعله الله في ميزان حسناتك ...
          تقبل تحياتي.


          تعليق

            #6
            جزاك الله خير وبارك الله في جهودك وأجزل الله لك الأجر والمثوبه أنه سميع مجيب
            حفظك الرحمن ورعاك
            تعليق

              #7
              Originally posted by saaaaaam *
              جزاك الله خير وبارك الله في جهودك وأجزل الله لك الأجر والمثوبه أنه سميع مجيب
              حفظك الرحمن ورعاك



              اللَّهُمَّ آمين

              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.


              تعليق

                #8
                جزاك الله الخير على ما تجود به ريشتك من النقل امفيد !!!!!!!!!.

                تعليق

                  #9
                  Originally posted by أنيس *
                  جزاك الله الخير على ما تجود به ريشتك من النقل امفيد !!!!!!!!!.




                  اللَّهُمَّ آمين

                  جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                  جعله الله في ميزان حسناتك ...
                  تقبل تحياتي.


                  تعليق

                    #10
                    صلى الله عليه وسلم
                    تعليق
                    Working...
                    X