X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    يا سلام سلم ... الحيطة بتتكلم !

    في عهد السُلطان الظاهر برقوق حدثت واقعة غريبة عجيبة
    فقد شاع بين الناس أن هناك شخصا يتكلم من داخل الحائط
    فافتتن العامة بهذا الحائط !

    و بداية القصة التي ذكرها المقريزي في كتابه :
    " السلوك لمعرفة دول الملوك "
    أن رجلا يُدعى " إبن الفيشي " دخل يوما إلى بيته
    بالقُرب من الجامع الأزهر الشريففسمع صوتا من جدار البيت
    يقول له : "يا ابن الفيشي اتق الله و أحسِن إلى زوجتك "
    ففزع الرجل وظن أن المتحدث من الجان
    و استدعى الجيران فسمعوا الجدار يتكلم
    و بحثوا عن مصدر الصوت فلم يجدوا شيئا
    فأشاعوا الواقعة بين الناس
    فأقبل الناس من كل جِهة لسماع كلام الحائط و قالوا :
    " يا سلام سلم الحيطة بتتكلم "!

    و لما علم مُحتسب القاهرة "محمود العجمي" بالأمر
    توجه إلى البيت المذكور و أمر بهدم الحائط
    و بعد فترة أرسل رُسله ليستطلعوا حديث الجدار بعد هدمه
    فوجدوا الكلام لايزال مستمرا و فتنة الناس قد ازدادت به
    فذهب بنفسه إلى الجدار
    و أخذ يقرأ شيئا من القراّن الكريم
    فقوى ظنه أن القصة مُفتعلة

    فلم يزل يبحث حتى عرف باطن الأمر
    فقبض على إبن الفيشي و زوجته
    و مازال يستدرجهما حتى اعترفا بالجريمة
    وقالت زوجته إنها هي التي كانت تتكلم من قرعة "فجوة "
    في الحائط فيُصبح صوتها غريبا لا يُشبه أصوات الاّدميين
    وأن الذي دعاها إلى ذلك سوء معاملة زوجها
    فاحتالت عليه بهذه الحيلة لتوهمه بأن الجان يوصيه بها خيرا
    فلما تمت الحيلة و علم زوجها بالأمر
    رأى أن تستمر على ذلك لينالا جاها و مالا وفيرا

    المصدر
    ====

    المقريزي في كتابه :
    " السلوك لمعرفة دول الملوك "
Working...
X