X

وصول اغرب مصحف بالعالم الى المدينة المنورة

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة







    لكل إنسان هدف وطموح يعيش له ويسعى لتحقيقه، تختلف الأهداف باختلاف الأشخاص، وهذا ما سعت إليه السيدة "نسيم أختر" من ولاية بنجاب الباكستانية، التى قضت ما يقرب من 32 عامًا من حياتها فى كتابة المصحف الشريف بطريقة "التطريز اليدوى".





    فى أغسطس عام 1987، أرادت السيدة الباكستانية التى تبلغ من العمر 62 عامًا، أن تقوم بعمل شىء يخلد فى التاريخ، فقررت كتابة القرآن الكريم كاملاً على الطريقة والمهنة التى تتقنها وهى "التطريز"، عكفت خلال هذه السنوات الطوال التى وصلت إلى 32 عامًا على كتابة المصحف، الذى يبلغ عرضه 38 سنتيمترًا وطوله 56 سنتيمترًا، فيما بلغ وزن العشر مجلدات 55 كيلو جرامًا.





    ويشمل المصحف 10 مجدات كل منها 3 أجزاء وكل جزء يضم 24 صفحة إلا الجزء الأخير فكان 28 صفحة، وكل صفحة 15 سطرًا، ولمدى عشقها وإيمانها بقدسية القرآن الكريم، عاهدت السيدة نسيم أختر نفسها ألا تعمل ولا تخيط حرفًا واحدًا منه إلا وهى على طهارة وبتدبر كامل وبدون مساعدة من أحد، وكانت تقوم بعملية الخياطة والتطريز خلال الفترة ما بين صلاة الظهر والعصر أو فى الثلث الأخير من الليل.



    فى مطلع العام الحالى وتحديدًا فى يناير 2018، انتهت السيدة الباكستانية من تطريز المصحف الشريف كاملاً، وفى موسم الحج الماضى، أهدته إلى المملكة العربية السعودية وتحديدًا معرض القرآن الكريم فى المدينة المنورة والتابع لوزارة الشئون الإسلامية السعودية، بعد مراجعته وتحقيقه من كبار العلماء فى باكستان والمملكة













    #2
    جزاك الله كل خير
    تعليق
    Working...
    X