X
 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1


    متى يتشقق الجبل؟


    د. جمال يوسف الهميلي



    على مدار التاريخ البشري كان الجبل مأوًى للعديد من المقاتلين، حتى مع تطوُّر الأسلحة وقوَّتها وشِدَّتها، بقِي الجبل من أعتى المقاومين، وما ذاك - والله أعلم - إلا لشدَّته وقسوته وصلابته؛ فهل يمكن أن يتصدَّع (يتشقَّق) هذا الجبل من كلمات؟!


    نعم اقرأ معي قوله تعالى : ( لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) [الحشر: 21].


    قال القرطبي في تفسيره : "فإنه لو خُوطِب بهذا القرآن الجبالُ مع تركيب العقل فيها، لانقادتْ لمواعظه، ولرأيتَها على صلابتها ورزانتها خاشعةً مُتصدِّعةً؛ أي : مُتشقِّقةً من خشية الله".


    لعلك لاحظتَ أربعة أمور ذكرتها الآية : خاشعًا (ذليلًاومُتصدِّعًا (مُتشقِّقًا)، وواضحًا وظاهرًا؛ بحيث إنك تراه (لرأيته)، والتعليل أو السبب وهو "خشية الله".


    فهي رسالة لمن نزل القرآن إليهم - وقد ركَّب فيهم خالِقُهم عقولًا تعي وتفهَم وتتدبَّر - أنكم لو تفكَّرتم في هذا القرآن لخشعتُم، وتشقَّقت قلوبُكم من خشية الله، وهذا من أكبر الدوافع نحو العمل الصالح والسعادة في الدارين، ورحم الله المفسِّر ابن كثير؛ حيث يقول : "إذا كانت الجبال الصُّمُّ لو سمِعَت كلامَ الله وفهِمتْه، لخشَعت وتصدَّعت من خشيته، فكيف بكم وقد سمِعتم وفهِمتُم؟!".


    فكم نحتاج إلى تطبيق هذه المعاني، وتنزيلها عند قراءة القرآن، والاستماع إليه أثناء الصلوات المفروضة، والتراويح وصلاة القيام وخارجها، وهذا لا يوجد إلا في "رمضان فقطفشكرًا رمضان.


    Similar Threads

    Font Size
    #2
    جزاك الله كل خير أخي العزيز
    تعليق

      Font Size
      #3
      Originally posted by raedms عرض المشاركة
      جزاك الله كل خير أخي العزيز
      اللَّهُمَّ آمين

      جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
      جعله الله في ميزان حسناتك ...
      تقبل تحياتي.


      تعليق

        Font Size
        #4
        جزاك الله عنا كل خير و أفاض عليك من واسع أبوابه وعظيم فضله وجميل ستره
        دمت بحفظ الله ورعايته
        تعليق

          Font Size
          #5
          Originally posted by saaaaaam عرض المشاركة
          جزاك الله عنا كل خير و أفاض عليك من واسع أبوابه وعظيم فضله وجميل ستره
          دمت بحفظ الله ورعايته



          اللَّهُمَّ آمين

          جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
          جعله الله في ميزان حسناتك ...
          تقبل تحياتي.



          تعليق

            Font Size
            #6
            الله يجزاك الخير أخي العزيز
            تعليق

              Font Size
              #7
              Originally posted by سعد الدين عرض المشاركة
              الله يجزاك الخير أخي العزيز



              اللَّهُمَّ آمين

              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.


              تعليق

                Font Size
                #8
                في ميزان حسناتك ان شاء الله
                لااله الا الله سبحان الله
                تعليق

                  Font Size
                  #9
                  Originally posted by qasem kafawin عرض المشاركة
                  في ميزان حسناتك ان شاء الله



                  اللَّهُمَّ آمين

                  جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                  جعله الله في ميزان حسناتك ...
                  تقبل تحياتي.


                  تعليق
                  Working...
                  X