X
 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1
    لا تلتفت إلى الوراء


    إن مَنْ يجري ويهرب من عدوِّه أو سَبُعٍ يَخشى غائلته، عليه أن يمضي قدمًا، ويهرول سريعًا، ولا يفِّكر أدنى تفكير في أن يستدير، أو ينحرف بجزءٍ من جسمه يمينًا أو شمالًا؛ لأن هذا الالتفات، سيُؤثِّر فيه تأثيرًا كثيرًا.


    فما بالك بإنسان له أهداف، كلما دنا أو أوشك للوصول إلى الغاية، تذكَّر الماضي، وتحسَّر عليه، وندب حظَّه، فمهما كثُرت المصائب، وتكالبت المحن، فإنها لا تَعوق المسلم صاحب الهمَّة عن المُضي قدمًا؛ بل عليه أن ينسى ذلك الماضي، ويردمه بما فيه من أحزان وهموم، ويبدأ صفحة جديدة ملؤها الإشراق والأمل.


    أذكر شابًّا فوق الثلاثين، جلست معه عدة أيام، وفي كل يوم من هذه الأيام لا يزال يتحدَّث إليَّ عمَّا لاقاه من قسوة أبيه، وسلاطة لسان والدته عليه، فكلما تذكَّر ذلك تألم ألَمًا شديدًا، وتغيَّرت ملامح وجهه، وهذا الحَدَث ما زال ملازمًا له حتى أثَّر في حياته، وحتى بعد زواجه أصبح شبح والده وسلاطة لسان أُمِّه يُلاحقانه بسبب كثرة ما يجترُّ الماضي ويتذكَّره، فأصبح يعيش في قَلَق واضطراب وتعاسة؛ لذلك طلَّق زوجته، وعاش وحيدًا منبوذًا من كل أحد.


    يقول د. علي الحمادي (1) :


    "إن نعمة النسيان نعمة عظيمة، فمن أراد راحة البال وحسن العاقبة والمآل، فليحاول أن ينسى ما يلقاه من الآخرين، أو ما يُبتلى به من مصائب الدنيا، وليبدأ صفحة جديدة مع إخوانه الذين قصروا في حقِّه، فإن ذلك من علوِّ النفس، وسموِّ الهمة".


    فإذا حقَّقت ذلك، فسوف ترى تغيُّرًا في حياتك، وتطوُّرًا في تصرُّفاتك وأخلاقك، وستفتح لك الدنيا من أوسع أبوابها بإذن الله.




    (1) لا تكن شبحًا، د. علي الحمادي، ص50.



    Similar Threads

    Font Size
    #2
    الإبتسامة لها سحر عجيب على الفرد والمجتمع
    جزاك الله خيراً
    يَا حَيُّ يَا قيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ أصْلِحْ لِي شَأنِي كُلَّهُ وَلاَ تَكِلْنِي إلَى نَفْسِي طَـرْفَةَ عَيْنٍ.
    تعليق

      Font Size
      #3
      جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
      تعليق

        Font Size
        #4
        Originally posted by zaza-14 عرض المشاركة
        الإبتسامة لها سحر عجيب على الفرد والمجتمع
        جزاك الله خيراً



        اللَّهُمَّ آمين

        جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
        جعله الله في ميزان حسناتك ...
        تقبل تحياتي.


        تعليق

          Font Size
          #5
          جزاك الله خيرا ..
          تعليق

            Font Size
            #6
            Originally posted by raedms عرض المشاركة
            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم


            اللَّهُمَّ آمين

            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
            جعله الله في ميزان حسناتك ...
            تقبل تحياتي.


            تعليق

              Font Size
              #7
              Originally posted by Amsterdam52 عرض المشاركة
              جزاك الله خيرا ..



              اللَّهُمَّ آمين

              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.


              تعليق

                Font Size
                #8
                ... ذكر الله يرضي الرّحمن، ويسعد الإنسان، ويخسئ الشيطان، ويُذهب الأحزان، ويملأ الميزان.
                تعليق

                  Font Size
                  #9
                  معلومات قيمة وأمور مهمة
                  الله يعطيك السرور والعافية بارك الله فيك

                  تعليق

                    Font Size
                    #10
                    Originally posted by saaaaaam عرض المشاركة
                    معلومات قيمة وأمور مهمة
                    الله يعطيك السرور والعافية بارك الله فيك



                    اللَّهُمَّ آمين

                    جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                    جعله الله في ميزان حسناتك ...
                    تقبل تحياتي.


                    تعليق
                    Working...
                    X