X

اسلُكْ تَصلْ.

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 4828



    اسلُكْ تَصلْ






    عبدالله بن عبده نعمان العواضي





    من ركب ظهر الباطل نزل دار الندامة [1].





    من سار إلى غير نهاية يوشك أن تنقطع به مطيته.





    يأتي عون الله للعبد بقدر افتقاره إليه { إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ }.





    من اعتمد على الأسباب وكل إلى الأسباب، ومن ركن إلى الوهاب رزق بغير حساب.





    قال ابن القيم رحمه الله :





    قوله تعالى : { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ } [النساء: 61]،





    وقوله تعالى : { فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ } [المائدة: 49]،





    علم من هاتين الآيتين أن الإعراض عن دين الله سبب في وقوع البلايا والمصائب[2].






    قال عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: من خلصت نيته في الحق - ولو على نفسه - كفاه الله ما بينه و بين الناس، ومن تزين بما ليس فيه شانه الله[3].





    قال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله : من جعل دينه غرضاً للخصومات أكثر التنقل[4].





    قال ابن عيينه رحمه الله : من عرف نفسه لم يضره المدح[5].





    من لم يفارق بيئته يبق محدود التفكير.





    الحجة تقيم الدليل، وترد الشبهة، وتقطع العذر.





    لو علم الناقص نقصه لكان كاملا [6].





    قال الشاعر :





    إذا حكمت على الحرِّ الكريم بأن *** يعيش بين لئامٍ عاش منتحرا





    ........................................





    [1] البديع لابن المعتز (18).



    [2] نواقض الإيمان (349).



    [3] إعلام الموقعين (1/ 430).



    [4] فضل علم السلف على علم الخلف (62).



    [5] فتح الباري (13/ 620).



    [6] مداواة النفوس (1/ 358).







    Link

Working...
X