X

أقوال وحكم خالدة : الجماعة ما وافق طاعة الله عز وجل

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • كمال بدر
    VIP
    • Sep 2018
    • 4541



    الجماعة ما وافق طاعة الله عز وجل





    جاء في كتاب (إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان) لابن قيم الجوزية ما نصه :





    « لأن الحق هو الذي مات عليه الجماعة الأولى من عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ولا نظر إلى كثرة أهل البدع بعدهم » .





    قال عمرو بن ميمون الأودي : صحبت معاذًا باليمن فما فارقته حتى واريته التراب بالشام، ثم صحبت بعده أفقه الناس عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، فسمعته يقول : عليكم بالجماعة، فإن يد الله على الجماعة ,





    ثم سمعته يومًا من الأيام وهو يقول : سَيلي عليكم ولاة يؤخرون الصلاة عن مواقيتها، فصلوا الصلاة لميقاتها، فهي الفريضة، وصلوا معهم فإنها لكم نافلة , قال : قلت: يا أصحاب محمد ، ما أدري ما تحدثونا ؟ قال : وما ذاك ؟ قلت : تأمرني بالجماعة وتحضني عليها ، ثم تقول : صل الصلاة وحدك ، وهي الفريضة ، وصل مع الجماعة ، وهي النافلة ؟ قال : يا عمرو بن ميمون ، قد كنت أظنك أفقه أهل هذه القرية ، تدري ما الجماعة ؟ قلت : لا , قال : إن جمهور الجماعة الذين فارقوا الجماعة ، الجماعة ما وافق الحق وإن كنت وحدك » .





    وفي طريق أخرى : فضرب على فخذي ، وقال : ويحك ، إن جمهور الناس فارقوا الجماعة ، وإن الجماعة ما وافق طاعة الله عز وجل .





    قال نعيم بن حماد : « يعني إذا فسدت الجماعة فعليك بما كانت عليه الجماعة قبل أن تفسد ، وإن كنت وحدك ، فإنك أنت الجماعة ، حينئذ ، ذكره البيهقي وغيره » .






    Link

Working...
X