X

معنى أن تكون كريما.

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 4829

    معنى أن تكون كريمًا





    أسامة طبش





    أن تكون كريمًا فذلك يعني أن تعتزَّ بنفْسِك وتقدرها، وتعتبر أن ما تقوم به يستحقُّ الاهتمامَ والثناءَ؛ لأنك قمتَ به وأنت عازمٌ على أن يُرضيَ غيرك ويُفيدهم، ويجلبُ إليهم المنافعَ التي هم بحاجةٍ إليها.





    أن تتأفَّفَ من سفاسفِ الأمور، فلا تقبل المهمات التي لا تثير فيك التحديَ والانتصار، وعندما تُكَلَّف بأمر مهم، تقوم به على أكمل وجه، وتتمنى لو تمنح المزيدَ؛ حتى تثبت ذاتك، وأنك قادرٌ على النجاح، وفي أحْلك الظروف وأصعبها







    أن لا تتكلم إلا فيما هو فيه فائدة، وتتجنَّب القيل والقال، وفضول الحديث الذي لا يجلب نفعًا، فتكون كلماتُك يُنصَتُ إليها بإمعان، ولو كانت قليلة؛ لأنها في الصميم، وتصيب مكمنَ الخلل، وتدل على حصافة وحذاقة صاحبها، وأنه على دراية بمجريات الأمور وحقيقتها.





    أن ترفع رأسك وأنت تمشي، وتعتدل في مشيتك بألا تتمايل ولا تتكبر ولا تتثاقل ولا تسرع، تتوازن في كل هذا، حتى يراك غيرك ويلمسوا فيك الاعتدال والرزانة والثبات في الخطوات، يرون فيك نموذجًا في الهمة العالية، والإقدام في المسير والطاقة المتفجرة في قلبك.





    أن تعتني بلباسك وتكون في مظهر جميل، ولا يعني ذلك أن تلبس أغلى الثياب وأفخرها!





    بل تلبس مما يلبس الناس، ولكنك تلبس ما يستر عورتك، ولا تكون فيه متشبهًا بما تأنفه النفسُ البشرية النقية.






    أن تصون نفسك وكرامتك ومبادئك، وإن كنت تؤمن بأمر وتعتقد أنك على حق فيه، تتمسك به وتنافح عنه؛ لأنه يجب عليك أن يكون لك موقفٌ في هذه الحياة، لا أن تأخذك الريح حيث تذهب، وكرامتَك ثم كرامتك، صُنْها ودافعْ عنها ولا تتنازل عنها أبدًا؛ لأنك بها تكون إنسانًا، وبها تكون رجلًا، وبها تحيا وأنت مرفوع الرأس، لا تخشَ إلا مَن خلقك جلَّ في علاه.





    عالجْ مكمنَ الخلل فيك، واسعَ إلى إصلاحه وتحسين مكونات شخصيتك، وإن نُصحت فانتصح، وإن قُدِّمت لك يد المساعدة فاقبَلْها، وإن مُنحت رأيًا تَمعَّن فيه جيدًا، فلا تكن ديماغوجيًّا، فذلك ممقوت، بل كن واسعَ الصدر، كبير القلب، وعقلك يزن الأمور، فتُحقِّق معاني الكرامة فيك، فتجسدها وتكون قدوة يُقتفى أثرك على إثرها، فتفيد نفسك وغيرَك.






    Link

Working...
X