X

كلمات عن راحة البال.

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 4829



    مَن مِنّا لا يبحث عن السعادة وراحة البال، من منّا لا يتمنّى أن يعيش براحةٍ وطمأنينة مبتعداً عن كلّ مصدر قد يعكّر حياته وأيامه، فبالراحة ننعم بحياةٍ جميلة هادئة، وبعدم الراحة تصيبنا الكآبة والكسل وتتوقّف حياتنا، وهنا في هذا المقال سنذكر أجمل الكلمات عن راحة البال.





    كلمات عن راحة البال

    ........................................ ..





    ــ مَن انتظرالفرج أثيب على ذلك الانتظار، لأنّ انتظار الفرج حُسن ظن بالله، وحسن الظن بالله هو عمل صالح يثاب عليه الإنسان، فتفاءل بالخير ولا تقنط من رحمة الله وتبتئس.





    ــ عندما ترى أبعد من نفسك فإنك قد تجد راحة البال تنتظرك هناك.





    ــ إن النفس الكئيبة تجد راحة بالعزلة والانفراد؛ فتهجر الناس مثلما يبتعد الغزال الجريح عن سربه، ويتوارى في كهفه حتى يبرأ أو يموت.





    ــ موت الصالح راحة لنفسه، وموت الطالح راحة للناس.





    ــ صبرُ قليل يساوي راحة عشر سنين.





    ــ أجمل رسم هندسي يقوم به الإنسان أن يبني جسراً من الأمل فوق بحر من اليأس والإحباط. محبوب اليوم يعقب المكروه غداً، ومكروه اليوم يعقب الراحة غداً.





    ــ لا راحة لك من الخلق فارجع إلى الحق فهو أولى بك.





    ــ الشتاء هو بداية الصيف، والظلام هو بداية النور، والضغوط هي بداية الراحة، والفشل هو بداية النجاح حين لا نجد الراحة في ذواتنا لن يجدي أن نبحث عنها في مكان آخر.





    ــ البيت المريح من أعظم مصادر السعادة، ويأتي مباشرةً بعد الصحة الجيدة وراحة البال.





    ــ أهل البدو أقرب إلى الشجاعة من أهل الحضر، والسبب في ذلك أنّ أهل الحضر ألقوا جنوبهم على مهاد الراحة، وانغمسوا في النعيم والترف، ووكّلوا أمرهم في المدافعة عن أموالهم وأنفسهم إلى واليهم.





    ــ عندما ترى أبعد من نفسك فإنّك قد تجد راحة البال تنتظرك هناك.





    ــ إنّ النفس الحزينة المتألمة تجد راحة بانضمامها إلى نفس أخرى تماثلها بالشعور وتشاركها بالإحساس مثلما يستأنس الغريب بالغريب في أرض بعيدة عن وطنهما، فالقلوب التي تدنيها أوجاع الكآبة بعضها من بعض لا تفرّقها بهجة الأفراح وبهرجتها، فرابطة الحزن أقوى في النفوس من روابط الغبطة والسرور، والحب الّذي تغسله العيون بدموعها يظلّ طاهراً وجميلاً وخالداً.





    ــ لا فرحة لمن لا هَمّ له، ولا لذّة لمن لا صبر له، ولا نعيم لمن لا شقاء له، ولا راحة لمن لا تعب له.





    ــ ما مضى فات، وما ذهب مات، فلا تفكر فيما مضى، فقد ذهب وانقضى.





    ــ
    اترك المستقبل حتى يأتي، ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك.






    Link

Working...
X