X

من هم ملوك الأرض؟

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • كمال بدر
    VIP
    • Sep 2018
    • 4527



    الملك عبر التاريخ





    شهد التاريخ الإنساني حكم كثيرٍ من الملوك عبر مراحله المختلفة، ولا شك أن نفوذ هؤلاء الملوك ومدى سيطرتهم اختلف من ملكٍ لآخر، فمنهم من حكم رقعةً صغيرة محدودة كملوك حمير وسبأ في الجزيرة العربية، ومنهم من بلغ ملكه آفاقا واسعة من العالم.





    ملوك الأرض

    ..........................





    جاء في الأثر أن أربعةً من الملوك استطاعوا أن يحكموا رقعةً واسعةً من العالم، وكان لهم نفوذهم الكبير، وأثرهم العظيم في المشهد السياسي في أزمانهم، وسمي هؤلاء الملوك بملوك الأرض، ومن هؤلاء الملوك ملكان مسلمان هما : نبي الله سليمان بن داوود عليهما السلام، وذو القرنين، أما الآخران فهم كافران وهم بختنصر، والنمرود بن كنعان، وذكر ذلك ابن الطبري في تفسيره عن ابن عباس، كما ذكره ابن تيمية عن ابن مجاهد مع إضافة أنه سيكون هناك ملك خامس يملك الأرض، وهو المهدي عليه السلام الذي يخرج في آخر الزمان ليملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً.





    النبي سليمان عليه السلام

    ........................................ ..........





    الملك النبي سليمان عليه السلام هو ابن الملك النبي داود عليه السلام الذي خلف أبيه في حكم بني إسرائيل في الأرض المقدسة، وبلغ ملك سليمان عليه السلام مبلغاً عظيماً لم يبلغه ملك بعده، ذلك أنه دعا ربه جل وعلا أن يهبه ملكاً لا ينبغي لأحدٍ من بعده، فاستجاب الله له ذلك، ومن مظاهر ملكه العظيمة أنه علم منطق الطير، وكانت الجن مسخرة له لتصنع له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب، وكذلك سخر الله له الريح لتنقله إلى المكان الذي يريده.





    ذو القرنين

    ......................





    حكم الرجل الصالح ذو القرنين قومه في فترةٍ من فترات الزمان، وكان حكمه مثالاً في العدل والقوة، وآتاه الله من كل شيء سبباً، وسخر له أسباب الرفعة والعزة، وكان يسيح في الأرض مع جنده شرقاً وغرباً يدعو الناس إلى الإسلام، فيعاقب الظالم والمسيء، ويحسن إلى المتقين، وبنى ذو القرنين السد العظيم الذي حجز قوم يأجوج ومأجوج المفسدون الذين كانوا يعيثون في الأرض فساداً وتخريباً.





    بختنصر البابلي

    ................................





    الملك الثالث فهو ملك بابل بختنصر الذي ملك العراق والشام، وذهب إلى بيت المقدس فدمرها، وقتل أهلها من اليهود، كما أنه سبى نساءهم وذراريهم.





    النمرود

    ...............





    الملك الرابع هو النمرود بن كنعان ملك بابل أيضاً الذي كان له قصة مع إبراهيم ذكرها الله في كتابه العزيز، حيث حاج إبراهيم في ربه، فادعى أنه يحيي ويميت، فقال له إبراهيم : (فإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ) [البقرة: 258].






    Link

Working...
X