X

جروحك التي تلعقها.

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 4589



    جروحك التي تلعقها





    محمود توفيق حسين





    فكرتَ في الامتناع عن كذا وكذا في رمضان ...





    مشاهدة المسلسلات، مشاهدة الكرة، قراءة الكتب المسلية، التدخين، وضع الماكياج، النظر إلى النساء.





    نوايا حميدة بغير شك





    ولكن هل قررت أن تمتنع عن اليأس في رمضان؟





    أن تمتنع عن اجترار همومك القديمة؟





    وعن لعق جروحك المزمنة؟





    هل قررت أنه ليس من المناسب أن تظل تكرر في نفسك خلال أيام رمضان ما كنت تكرر في أيامك العادية؟





    لن أحصل على عمل مناسب في القريب العاجل





    مشاكلنا الزوجية دوامة لن تنتهي





    لن أجد أحدًا يفهمني أبدًا وسأظل للأبد أكلم نفسي





    سيأتي العيد بغير بسمة بغير نزهة بغير كلمة طيبة





    من ضيق إلى ضيق ... ولن أجرب مثل الناس أن يتوفر لي شيء في مستنقع الحياة الصعبة





    الله لا يريدني، ولو أرادني ليسر لي الوقت للصلاة والقيام كمن أحبهم ورضي عنهم..!





    اعلمْ أنك كمن ورد مع الناس على نهر فحق له الاغتسال ليجدد نشاطه ويتخلص من أدرانه وينعش جسده ويتخلص من رائحة عرقه.





    وعابرو السبيل لا يفوِّتون فرصة المرور على نهر في الطريق الصعب الطويل المرهق بدون اغتسال.





    ونحن عابرو سبيل





    وأغلب أيامنا صعبة





    ورمضان نهرٌ ...





    واليأس جنابة الروح فاغتسلْ وتقبَّل ما مرَّ بك





    وأقبل على الحياة التي أنعم الله عليك بها بقدر من الجد والتفاؤل وأحسن الظنَّ بربك.






    Link

Working...
X