X

لماذا مهندعلى وجه التحديد ؟

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    لماذا مهند على وجه التحديد ؟؟








    المتابعون للدراما التركية يعرفون ماذا أقصد ؟؟

    ففي الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة المسلسلات التركية التي تعرضها باقة mbc ,, والمتابع للساحة العربية يعرف كيف أن هذه المسلسلات كسحت الساحة حتى غطت العالم أجمع ,حتى لاتجد موقع أو برنامج فني أو رياضي أو سياسي الأ وتحدث عنها ,, وأصبح الكبير والصغير متابع لها ما بين عشاق لها ورافض لفكرتها , وستظل هذه الفترة عقبة في تاريخ الأمة العربية وتصدعها , حتى وأن أنقضي على حدوثها عقود وعقود ......


    إذا السؤال القائم هنا لماذا أصبحت هذه الدراما حديث الشارع بينما نعيش في أوضاع مختلفة نحتاج للتحدث عنها ومعالجتها ؟؟؟






    ولماذا مهند على وجه التحديد .....؟؟؟؟




    تعريف لمهند بطل مسلسل نور وأمتنا العربية في نظر البعض ,,,


    نبذه عما كتب


    ((قالت الصحيفة أنمهند يعتبر من أكبر نجوم مجلات إباحية تروج للمثلية الجنسية وتزاوج الذكور في ما بينهم, حيث تصدر أكبر هذه المجلات في باريس واروبا. واضافت الصحيفة وبعدها التحق مهند بإحدى وكالات عرض الأزياء المعروفة باختراعها للملابس المثيرة جنسياواسمهاساكسسبفرنسا بعد أن توسطت له أمه للالتحاق بها ،وبعدها حاز على اللقب العالمي أحسن عارض أزياء بالعالم ويمر هذا اللقب، كما هو معروف ، بعدة تنازلات، منها الاعتراف بالمثلية الجنسية وشرعية العلاقات بين الرجال .....))






    هذه ما نشرته أحدى الصحف العربية وتوالت الصحف لإثبات صحته ,,أضف الى ذلك الفتوى الذي طرحها الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ـ حفظه الله بتحريم هذه المسلسلات التي تبث الرذيله .




    لماذا كل هذا الإقبال لهذه الشخصية المنحرفة ؟؟

    من وجهة نظــري الأسباب هي كالتالي ....

    أهم الأسباب عرض المسلسل على أشهر شبكة القنوات باقة MBC فأي ما تعرضه هذه القنوات يصبح شغل الشاغل للمشاهد العربي ,, وهي تجذب الصغير لها قبل الكبير ...


    أضف إلى ذلك وسامة الممثل وأسلوبه والدور الذي يؤديه,




    وفي استطلاع للرأي أجُري على العديد من النساء والشباب , موضوعه لماذا تحبون مهند ؟؟






    النساء أجبن ,,, وسامته ورومانسيته وانه يجسد فتى أحلامهن ,, وحتى المغنية الراقصة رولا سعد التي دفعت مبلغ ؟؟؟؟؟؟؟؟ ليكون مهند أو كيفانج بطلها للفيديو كليب الجديد صرحت قائلة : انه وسيم وحنون ورومانسي وضحكت من الخجل وكأنها تعرف الخجل , حتى انها دافعت عنه .. وحين سُئلت عن بطل مسلسل سنوات الضياع ( يحي ) أجابت قائلة : ليس بوسيم وجهه كله شنب ,وأما عن رأي الشباب الذين يضعون صورة لمهند كتعريف لهوايتهم في المنتديات وغرف الدردشة ,,


    قالوا: انه وسيم والنساء يُحببنه ويحلمن به ,, فلماذا لا نضع صُوره ؟ مش ممكن يحبونا ؟؟!!

    حقيقة الأمر أن مهند وسيم وهو ليس بأشقر وانما هي صبغات , أضف الى ذلك تلوين الشفايف وابر البروتكس الذي يضعها على جبينه , فماذا تتوقع من عارض أزياء يسعى الى طرح الجمال قالباً ومضمونا ليجذب اليه الجنسين .



    ومن أهم الأسباب لانتشار هذه الظاهرة العقلية الفكرية التي باتت تهدد مجتمعاتنا المسؤؤلة عن إنحراف ميولها , والسموم الخارجية والداخلية التي يبثها المستشرقون واعداء الدين الأسلامي الباحثين عن الفوضي وعالم يسوده الرفض والعبث بكل شئ حتى الأخلاق والمبادئ الدينية هم مسؤلين من الدرجة الأولى لانحطاط الفكر الذي وصل له حال الكثير ممن هم ضعاف النفوس ويتعلقون بهذه الثقافات الهدامة المُغايرة والمعارضة للمنهاج الصحيح هم من يبحثون عن الفكر المتحرر ويسعون في الأرض فسادً , تاركين أنفسهم حكام لنا ومشرعين لعقائدنا حتى وأن كانت ثابتة يسعون لزحزحتها ,, ولو أن الغالبية انحدروا إلى هذه الحضارة على أنها مستقبل لحاضرهم وتغير للتاريخ حتى وأن كانت تطلعاتها خاطئة وعبثية وبنظري هم يعيشون نقص ليس ديني فحسب بل هو نقص أخلاقي ونفسي فالفرد منهم يبحث عن الكمال من جوانب مختلفة تثير الجدل والشغب ويجعلها مبادئ راسخة لذاته ليتمخطر في أروقتها الضالة ......

    نحتاج إلى الكثير لنقف هنا ونصرخ قائلين : أفيـقوا !!! فالغفلة تسلب كيانكم وتستوطن عقولكم حتى تكون عبدة للفكر المتحرر ,,, فماذا ستُجيبون خالقكم يوم يحشركم إليه...



    والسبب الأهم بنظري الكبت الذي تعيشه الأمة العربي ومنع الغابيه من التعبير عن أرائهم وسلبهم حقهم المشروع مثلاً أن كان دور المحطات العربيه في القضية الفلسطينية أو كثرة القتل أوتعدد المذاهب حتى أنهم تجاهلوا الأساءة الى رسول الله وأقتصر ذلك على نشرات الأخبار فقط مما أدى ذلك الى الأهتمام بالمسلسلات والأغاني وكل ماهو عبثي وباطل وأنظر الى الفرق فيما يطرحه الأعلام العربي بأيدي عربية ؟؟؟؟؟

    والنتيجة شباب وأمة فارغة محتواها الفكري وعقائدها على رواسخ باطلة واهيه .. فلا يُجيدون التربيه لأبناءهم ولا المنطقيه في حل أمورهم بل يهيمون في الحب والغرام ويسعون للفساد والرفض والتمرد والأنكار ويطالبون بحرية المرأة وجعلها متساوية للرجل ظنً منهم أنهم يعطونها حريتها , وهم يسلبون كرامتها ..

    فالأمة العربية والأسلاميه تعيش أصعب أزماتها ولا عجب فنحن في أخر الزمان !!! ولأننا بِتنا نجهل هويتنا وموطننا أصبحنا نعيش على هامش العالم ونتقن النظر على مجريات الساحة ..ونعشق الاستنساخ لحاضرنا من كل ماهو جديد ومغاير ..








    فهنيئاً لأمثال مهند المنحرف أن يكونوا أبطال لأمتنا لأننا نخشى أبطالنا أو بالأصح نجهلهم أو نتجاهلهم..




    وهنيئاً لمهند الذي جعل الأمه تُشيح بالنظر الى نفسها وتهتم بصبغ الشعر ونتف الحواجب وأبر البروتكس وعرض الأزياء والأعتراف بالشذوذ الجنسي الذي كان بالأمس واقع مرفوض واليوم هومقبول ..


    رايي هذا لا يشمل الغالبيه ..واعذروني على الأطاله غير ان الأمر بات خارج عن السيطره,,,







Working...
X