X

رسالة طفلة إلى مغتصبها ..

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • الجازية
    عضو نشيط
    • Nov 2018
    • 237



    حدثتني أحداهن قبل بضعة أيام عن طفلة تبلغ من العمر عشر أعوام أغتصبها أحد رفاق والدها بوحشية أثناء سفر والدها للخارج أصابني ذلك بخيبة أجادت إخماد قلمي واستنزفتني لبعض من الوقت , أردت أن اكتب الكثير لكنني اكتفيت برسالة علها تصل لـ كل من يتجرأ على قتل الطفولة ..













    رسالة طفلة إلى مُغتصبها ..



    أيُها العابِسُ في وجه أقداري ..



    أيُها العابثُ في سكون طفولتي ..



    من أباح لك قطف زُهور عُمـر لم تُثِمـر بعد , من أباح لك قتل طُفُولتي العذراء ..



    جئتك كــ ابنة لك ,,



    طُفُلة تتهادى بالحلم تسكنها البراءة وتُبِهجها الحلوى و حُقول الزهر,,,



    ظننتُكُ أبً لي يرافقني لأني أخاف الغرباء , فـ أقصيت من طُفُولتي حلمُ براءتي ,, واستبقيتني دون جدوى ولا رحمةً منك ,



    أُلملمُ فُتات أشلائي المُهدرة بين قدميكـ ,



    أُُخبئ جسدي العاري من طفولتي خوفاً من تراني دُماي ..











    ********





    أيُها المتمردُ في فجر سكوني ..



    طفلةٌٌ أنا مازالت تلعبُ بِدُماها تسميها بأسماءِ صديقاتها , تُخِيطُ من النجُوم أحلامها , تبحثُ عن الحلوى في جيوب القدر ..



    مازلتُ طفلة تُزهر



    كـ الورد في ربيع الضحكات ,



    تركُض في الحُقول ضاحـكة ,, تعبثُ الرياح بخصلات شعرها الذهبي ,, تجمع من الفراشات ألواناً وتصنع من الياسمين أطواقاً ..













    **********



    كيف تجرأت على قتل طفولتي



    ولم ترحم بكائي بين قدميـكـ وأنا أستجديكـ رفقاً,,



    أنتفضُ عارية الجسد مُبللةًٌ بجُرمِك



    أتوسل إليك أن تُعيدني إلى أحضان والدتي



    وأنت تبتسم بِخُبث ومكر



    تنقُش حِلمُك القذِر وحماقات شيبك على جسدي الضئيل ,



    ألم تشعر بالخجل من نفسك وأنا أُصغرك سناً وحجماً !!



    ألم تترفق بي وأنت تراني كـ ابنة لك تستجدي عطفك وحنانك



    تسلُبها حلم طُفُولتِها وقِتل براءتها !!



    بعينيك تعتلي وجهي بنظراتِك البائسة



    تتفحص جسدي الصغير ودموعي تتساقط على وجنتي



    وبكائي أحزن الطير الساكنُ على شُرفتك ..



    كيف كان شُعُوركـ



    وسِنيِن عُمرِي العشر تتساقط كـ أوُراق الخريفِ يابسةٌ جافة ٌ مُصَفِرة ..!!







    كيف كان شُعُوركــ وأنت تُمزقُ حِلمي الزهري



    والحلوى من جُيِوبي تناثرت على أرضِكـ القاحِلةٌ



    وطُوقُ ياسمينيـ ذبُلت أزهارهُ بين قدميكـ



    وقدري يستجديكـ رفقاً ببراءتي



    طِفلةٌ ٌ أنا مزقها دناءةُ كهولتكـ



    وعُبُوس قدركـ ..

















    لما تركتني ورائك أجتر فتات كرامتي - - - وبقايا وهن طُفُولتي وأعوامي العشر



    بيأس وبؤس .!!



    كيف يهنئُ لك العيشَ وصُراخي يسكنُ أرجاء حُجرتكـ



    وربيِع عُمرِي يتوسدُ مُقلتيكـ يرجُوكـَ اِفتراقا ..



    ورحيق زهري مثقلاً بِجراح خطيئتكـ



    دعني أُلملم من بقايا طفولتي حُلمٌ لم يُرسمُ بعد



    حلمي بأن أراك في مخاض الشيبِ والمُوت يعِتصِرُك



    حتى يكاد يُفتفِتُ عِظامكـ يقتلعُكـ بِلا رِفقً ولا رحمةِ



    يسُوقكـ إلى نار جهنم اِحتراقا ..



    لتقف بين يدي خالقي يُجازيكـ ويُسقيكـ العذاب ألوانا



    طفلة ٌ أنا تعتصِرُ رحيقَ العُمرِ ترجُوهُ وِقارا



    تسألهُ أن يُعِيد للطُفُولةِ زمن الدُمى ..



    رفقاً يا مغتصبي دع أحلام الطُفُولة تراقص رفاقي



    ودعني أودع طفولتي ..



    على أجدها يوماً تراقص صغاري



    ********







    ربما كان قلمي هذه المرة الأكثر جرأءة ولكنني أردت أيصال رسالة لكل من تسول له نفسه لأغتصاب طفلة



    مرارة و قسوة ذلك



    اعتذر أن كان قلمي جارح ودامع لأحدكم



    :*:*:*:*:*:*:*:*:*:*




    Link

Working...
X