X

كيف تستثمر وقتك وتتمتع بإجازتك ؟

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة



    كيف تستثمر وقتك وتتمتع بإجازتك ؟


    يعتبر الكثيرون أن الإجازة أياً اختلفت مناسبتها هي مشروع راحة وخمول ولعب بينما ينحاز الكثيرون لها بنظرة ركود وخمول

    ما يحدث للجسم أنه يستوطن في حالة عقلية إدراكية منه يسقطها من تلقاء ذاته


    فأول ما يتسارع إلى محتوى ذهنه الخمول الفكري والركود الحركي

    والذي من شأنه أن يصيب العقل البشري بالعطب النسبي ولو بعد حين

    لأنها تحبط من العمل الوظيفي والتحفيزي لنمو العقل


    وتُعد هذه المرحلة خطيرة بعض الشيء أن طال بقاء العقل البشري تحت وطأتها

    لأن العقل الباطني عقل تحفيزي يفكر في ماهية الأشياء من


    حوله ويستنتج ويطرح وينتج منذ بدء الخلق وحتى انتهاءهُ




    كيف تستثمر وقتك وتنعم بإجازتك


    يُعد التأمل من أجمل الوظائف والعبادات التي تحفز العقل


    الباطني لاستدراك قيمة الأشياء من حولنا


    والتفكر في مسميات الأشياء وأعطاءها قيم نسبية منطقية


    تدعو للتحفيز و الاستنباط


    وتجعل العقل في وظيفة حيوية متجددة وقابلة للطرح


    والتطوير والتجدد


    ويعتقد الكثير أن التأمل من أصعب أنواع التفكير لأنه ينقل


    الفرد من حالة الاستدراك إلى الاحتواء ومن ثم الطرح والإنتاج .




    الغريب أن الكثير من العلماء والخبراء والأطباء في الغرب يلجأون لها أكثر ما نلجأ لها نحن العرب


    تأمل أخي الكريم هذه الآية


    قال تعالى: (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)..




    وأمره عز وجل :


    (أَفَلَا يَنظُرُونَ )


    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ }


    " وفي أنفسكم أفلا تبصرون"






    لما نمضي الكثير من الوقت في البحث عن بديل من برمجة عصبية وتمارين يوغا وهندسة نفسية وأمور فلسفية تنقلنا من سوء الحال إلى أفضل


    بينما يدعونا الله عز وجل للتفكر والتدبر في خلقه وطبيعة نشأة خلقه وقدرته

    يجحف الكثيرون نفسهم و وقتهم بإمضائه خلف ضلالات واهية ظناً منه أنه يبحث عن الأفضل



    بينما هو ضائع في دائرته المترفة التي صنعها من تلقاء نفسه ومزجها بفكره وقدرته


    يقول الله عز وجل تعالى :: (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).


    الإنسان صاحب رسالة سماوية سامية وراسخة



    أياً كان محتواها العلمي او العملي او الديني او الفكري وميلك نحو تحقيق إستراتجية فردية مستحدثة من العدم تقودنا إلى لا شيء ولا حق مستحق


    لم يخلقك الله لتقضي حياتك عابثاً


    تلهو متى شاء لك وتعمل متى ما أحببت لديك التزامات


    إجبارية وليست خيارية تجاه دينك بنشره وتوعية الناس فيه


    وأخوتك بإرشادهم ومساعدتهم وقضاء حوائجهم


    لأنك صاحب رسالة سماوية


    والشاهد قوله سبحانه {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ}




    تعلـــم


    أن الله خلق الكون وخلق لك سُبل عيشك ورزقك


    لتكون خير مما أنت فيه


    فلما تسرف في إسهاب التفكير بما ليس لك؟


    تـــأمل




    الأشياء الكبيرة من حولك


    الكون والفضاء،، الأرض ، والسماء ، والبحر ، الجبال


    ستجد أن ما يشغلك يشكل نقطة سوداء صغيرة


    على مساحة بيضاء كبيرة


    أيهم أنت وأيهم يستحق التأمل ؟


    وأحمد الله على ما أنت فيه


    تكن خيراً مما أردته أنت


    ختاماً اعتذر للإطالة


    أتمنى لكم بقضاء اجازة ممتعة


    وبارك الله لكم في شعبان


    وبلغكم رمضان برضى ورضوان ورحمة من عنده











Working...
X