X

باحة المستشفيات " في كل الممرات حكايات "

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة



    كنت مرافقة مع والدي خلال فترة علاجه في المركز التأهيلي لمدة عام



    وبالطبع المركز التأهيلي كـ باحات المستشفيات في كل الممرات حكايات وذكريات











    الساحة كبيرة ومكتظة بالجموع يرهبك المكان والزمان كثر من الوجوه المارة



    وكثير من الصور تأرخها في ذاكرتك



    زحام يسكن المكان بعضهم زوار محملين بالهدايا وبعض المتاع وبعضهم مراجعين يدققون في كومة الأوراق والكثير من الفحوصات



    و مرضى يسكن على وجوههم التعب والإرهاق.



    كثير من الصمت يعج بالضجيج بداخلك وصور تشهدها ذاكرتك تمنيت لو أنك لم تشهدها يوما





    ونتساءل بيننا وبين أنفسنا





    لم يرهقنا المرض لدرجة أننا نكتفي به عن مشاهدة من حولنا ؟



    ولما نكون في باحته كثيري الضعف والشكوى ونشعر بالسوء ؟



    قد تبدو تلك أسئلة تُراود الكثيرين وليس البعض ومع ذلك تظل





    باحة المستشفيات حياة تعج بالحكايات





    وأن كانت لبعضهم حكاية قصرة مع المرض





    وللبعض الأخر حكاية تنتهي بانتهاء المرض وأخرى تصبح كان في يوما كذا





    دائما ما كنت أرى أن باحة المستشفى تصيبني بكثير من التوتر والقلق







    ربما لأنني ما زلت أذكر حادثة ارتسمت في مخيلتي منذ طفولتي وما تزال تتكرر كلما زرت مكان مشابه وقد شعر الكثيرين بهذا فما منا من حب المكوث هناك





    أغلبنا لا يكترث لمن حوله هناك ونبقى عالقين وسط الزحام في كومة الورق والقلق والانتظار





    ماذا لو بقينا بعيدا عن كومة الورق والفحوصات ورائحة المرض وفكرنا قليلا فيمن هم حولنا أيستغرق الأمر كثيرا أم أننا نفكر فقط في ذات اللحظة ؟



    حكايات تلك قد تشهدها بأم عينك ومع مرور الوقت تبقى شاهد في سجل الحدث تمنيت لو أنك ما شهدتها يوما





    تدوينة هي للأمس والحاضر والمستقبل ليست فضول إنما في الحياة فصول







    قد تغير من حياتك وتشعرك بكثير من الامتنان للكريم المنان وبأنك أحسن حال من غيرك ...



    أتمنى أن تشاركونا بما تفيض به ذاكرتكم







    ولي عودة










Working...
X