X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    أميرة روسية ذهبت فى إحدى ليالى

    الشتاء البارد فى عربتها التى يجرها

    حصان و يقودها - سائق - إلى مسرح

    سان بطرسبرج لمشاهدة مسرحية....

    و كانت أحداث المسرحية تدور حول

    فتاة صغيرة تاهت فى الغابة

    و تجمدت حتى الموت....

    فانطلقت من اﻷميرة تنهدات رهيبة

    مصحوبة بالحزن و الدموع من فرط

    تأثرها بالمأساه ...


    بينما فى نفس هذة اللحظة كان سائق

    عربة هذة اﻻميرة جالساً فى العربة

    خارجا بمﻼبس بالية قديمة و هو

    يتعرض لبرد شديد الذى تسبب له فى

    التهاب رئوى حتى كاد هذا المرض

    على وشك ان يقضى به الى الموت ....


    كثيرون من هم يرون الصورة فيتأثرون

    بينما الواقع ﻻ يدرون به مع أنه قريب

    جدا منهم !!!


    و أيضا كثيرون يرون الجمال و يفوتهم

    أن يروا مبدع الجمال....


    يرون الخليقة وﻻ يرون الخالق...

    إلى متى نعيش فى فقدان الرؤية بينما

    لنا عيون تبصر جيداً...


    و إلى متى نتأثر بالخيال و الواقع ﻻ

    ندركه!!



Working...
X