X

في حينا دكان

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    في حينا دكان
    فيه مايسر من الألوان
    فيه التوت والزعفران والرمان
    فيه قماش صنع من يد كفيف في اصفهان
    وفيه دمى رمادية باكية من جنوب السودان
    وفيه تفاح أحمر رطيب المذاق من سهول الجولان
    وفيه خيوط قطن مصر لم تهترئ على مر الزمان
    فيه عيدان ثقاب قطعها حطاب مسن من أرز لبنان
    وجاري يحمل بؤس وشقاء الكون ولديه ابنتان
    نحيلات الجسد قصيرات القامة واسعات العينان
    لم يعرفن يومأ ما يخفيه ويحويهز ذلك المكان
    تأمل إحداهما أن تبتاع دمية وتحملها كما يفعل الصبيان
    والأخرى تحلم بقطعة قماش تستر حالها من عيون الجيران
    سالهم الأب يومأ وكان هائمأ مستغربأ لما اراكما حائرتان
    قالتا بحسرة شجون الروح إلا نذهب ونرى مافي ذلك الدكان
    سكت الأب وتلاشى واهداهما دراهمه وكأنه يقول ليتكما لم تنطقان
    ذهبتا فرحتين مسرورتان لايعرفن ماذا يبتاعن عقد فضي أم فستان
    رجعتا بعد ولهة قصيرة خائبتان والدموع تغزو الخدود مجروحتان
    يسالهما الأب : مابكما حزينتان
    يردن منحنيات الرأس : أنه ليس يومنا فقد مات صاحب الدكان

    #2
    شكرا لك أخي العزيز
    تعليق

      #3
      سعدت لمرورك اخىraedms
      تعليق
      Working...
      X