X

قصيدة البردة وما أدراك مالبردة !!!.

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1183

    كعب بن زهير بن أبي سلمى المزني، كان من أعرق الناس في الشعر؛ إذ إنّ والده هو زهير بن أبي سلمى، وابنه عُقبة، وأخوه جُبير، وحفيده العوّام وكلّهم من الشعراء.
    والبردة هي أشهر قصائده , مدح فيها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ,
    وكان النبي قد أهدر دمه بسبب هجائه النبي قبل أن يسلم , ولكنه جاءه متخفياً ليعلن إسلامه , وقد كتب هذه القصيدة ليتلوها على مسمع النبي صلى الله عليه وسلم ,
    وعندما فرغ من تلاوتها عفا عنه النبي وأكرمه وألبسه بردته , ولهذا سميت البردة
    وقد كثر الشعراء الذين قاطعوها بالقافية والموضوع حتى قيل في شهرتها ,
    والقصيدة .. نصها :

    بانتُ سعادُ فقلبي اليومَ متبولُ
    متيَّمٌ إثْرَها لم يُجْزَ مَكْبُولُ
    وما سعادُ غداة َ البينِ إذ رحلوا
    إلاّ أَغَنُّ غَضَيضُ الطَّرْفِ مكحولُ
    أرجو وآملُ أنَ يعجلنَ في أبدٍ
    وما لهنّ طوالَ الدهرِ تعجيلُ
    فلا يعرنكَ ما منَّت وما وعدت
    إن الأَمَانِيَّ والأحلامَ تضليلُ
    أمستْ سعادُ بارضٍ لا يبلغها
    إلا العتاقُ النجيبات المراسيلُ
    ولن يبلغها إلا عذافرة
    فيها على الأينِ إرقالٌ وتبغيلُ
    من كلِّ نَضَّاخَة ٍ الذِّفْرَى إذا عَرِقتْ
    عرضتها طامسُ الأعلامِ مجهولُ
    ترمي الغيوبَ بعينيَ مفردٍ لهقٍ
    إذا توقدتِ الحزَّانُ والميلُ
    ضَخْمٌ مُقَلَّدُها فَعْمٌ مُقَيَّدُها
    في خلقها عن بنات الفحل تفضيلُ
    حرفٌ أخوها أبوها من مهجنة ٍ
    وعمُّها خالها قوداءُ شمليلُ
    يَمْشي القُرَادُ عليها ثم يُزْلِقُه
    منها لبان وأقرابٌ زهاليلُ
    عَيْرانة ٌ قُذفتْ في اللَّحْم عن عُرُضٍ
    مِرْفَقُها عن بناتِ الزَّوْرِ مَفْتولُ
    كأن ما فات عينيها ومذبحها
    من خَطْمِها ومن اللَّحْيَيْنِ بِرْطِيلُ
    تُمِرُّ مِثْلَ عَسِيبِ النَّخْلِ ذا خُصَلٍ
    في عارِزٍ لم تَخَوَّنْه الأَحَاليلُ
    قنواءُ في حرَّيتها للبصيرِ بها
    عِتْقٌ مُبِينٌ وفي الخَدَّيْنِ تَسْهيلُ
    تخدي على يسراتٍ وهي لاحقة ٌ
    ذوابلٌ وقعهن الأرضَ تحليلُ
    سمرُ العجاياتِ يتركن الحصى زيماً
    لم يقهنّ رؤوسَ الأكم تنعيلُ
    يوماً يَظَلُّ به الحِرْباءُ مُصْطَخِماً
    كأنّ ضاحيَه بالنارِ مملولُ
    كأن أوْبَ ذواعيْها وقد عَرِقتْ
    وقد تلفعَ بالقورِ العساقيلُ
    وقال للقومِ حاديهم وقد جعلتْ
    ورقُ الجنادبِ يركضنِ الحصى قيلوا
    شدِّ النهارِ ذراعا عيطلٍ نصفٍ
    قامت فجاوبَها نُكْدٌ مَثَاكِيلُ
    نواحة ٌ رخوة ُ الضبعين ليس لها
    لمّا نعى بكرها الناعونَ معقولُ

    وللقارئ والزائر مزيد من الشكر ..
  • VIP
    • Sep 2018
    • 709

    #2
    جزاك الله خيرا
    كل التقدير والاحترام ?
Working...
X