X

مذكرات مراهق (احنا دخلنا الجيش ) الجزء الثاني

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • عضو مُشارك
    • Sep 2018
    • 20




    الجزء الثاني
    --------------------------------------------------


    وصلت الى الكلية مبكراً كنت أول من يدخل المدرج وبدأت بفرش ( البنج الأول ) ( التخته ) بكتبي التي حملتها طول الطريق فحتما سيزدحم المدرج وستقف فتاة ما حائرة تبحث عن مكان ليه لأظهر أنا بمظهر المخلص وأنا أعرض لها المكان الشاغر بجواري قائلا
    ابراهيم صاحبي اتصل بيا على الموبايل ( لم تكن الموبايلات متنشرة كما هي الآن ) وقاللي انه مش هيقدر ييجي ممكن تيجي تقعدي مكانه
    فتبتسم هي ابتسمتها الساحرة قائلة بصوت أنثوي ساحر


    ميرسي !!

    بينما أنا غارق في تلك الخيالات اذا بيد غليظة خرجت لتوها من ( الجيم ) لتغوص في كتفي وينطلق حلق صاحبها سائلا
    حد قاعد جنب يا كابطن؟؟؟؟
    تلفت حولي فاذا بالمدرج قد امتلاء قرابة النصف ولكن المفزع في الأمر أنه لم تكن هناك فتاة واحدة
    منعني ذهولي من الإجابة على هذا الضخم الذي عاود النداء بصوت أعلى فرددت متضجرا
    ايوة ايوة ابراهيم ..


    رد متعجباً هو يعني ابراهيم هيقعد ف ده كله
    وازاح الكتب وجلس واجلس اصحابه ولم يترك سوى مكاناً واحداً لذلك المجهول ( إبراهيم)
    تركت مقعدي مستاءا ووضعت كتابا مكانه وخرجت من المدرج لأستنشق هواءاَ نظيفاً وإذا بفتاة متواضعة الجمال اقتربت مني لتسألني قائلةًً
    ( مش هنا محاضرة خواص المادة لدكتورة منال عوض)؟؟
    لم أشأ أن أصارحها بانها محاضرة التفاضل للدكتور حنفي الزهيري فأومأت برأسي نعم وابتسمت ابتسامة جمعت ما بين أذناي وتمتمت في نفسي
    قائلا ( وأول الغيث قطر ثم ينهمروا ... ما تنهمروا بقى أتأخرتوا ليه )
    وبمجرد أن دخلت الفتاة للمدرج إذا بصرخة تهز أركان الكليه



    هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه

    هربت الفتاة على الفور يرتسم على وجهها كل علامات الرعب والتعجب
    ما الذي فعله هؤلاء الحمقى لقد ضيعوا الفرصة الوحيدة و..... قبل أن أكمل تمتماتي لمحت ذلك الرجل بجسده الضخم المهيب الذي لم يكن إلا الدكتور حنفي الزهيري فأسرعت بالدخول قبله لكيلا يغلق الباب خلفه كعادة أساتذة الكلية وأضيع أول محاضرة لي لأنها قد ضاعت بالفعل فطوال مدة المحاضرة لم أنتبه لكلمة واحدة مما قاله الدكتور حنفي فقد كان أمر خلو المحاضرة من البنات هو المستحوذ على تفكيري


    لم أنتبه إلى انتهاء المحاضرة إلا بعد أن صاح الدكتور بصوته الجهوري ( حد عنده أسئلة قبل ما أمشي)
    وكررها مرة أخرى بصوت أعلى لكنه لم يتلق أية أجابة من الحاضرين الذين كانو يحدقون فيه بنظرات ذاهلة لا ينصتون لكلمة واحدة مما يقول
    ساد صمت رهيب بعد أن خرج الدكتور قطعه صراخ أحد الطلبة قائلاً
    يا جماعة احنا انضحك علينا هو احنا دخلنا الجيش ولا إيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ضج المدرج بعد ذلك بالصياح والمناقشات الجانبية أما أنا فتركت كل هذا العبث لأستكشف السبب
    هرعت إلى مبنى الإدارة طالعت كشوف الفرقة الإعدادية المجموعة (أ) وقد ان ما رأيته مفزعاً حقاً
    فأول الكشوف هو الطالب إبراهيم أبو المجد
    وآخرها أحمد نشأت عبد ربه
    مما يعني أن الكلية قد رتبت المجموعات ترتيباً أبجديا وهذا يعني أنه لم يعد هناك أي احتمال لظهورها


    خسارة يا أم عمرو ...

    وإلى اللقاء في الجزء الثالث
    Link
  • عضو فعال
    • Oct 2018
    • 386

    #2
    ماشى فى إنتظار الجزء الثالث شكرا لك

Working...
X