X

قصيدة للدكتور احمد الوائلي (رحمه الله تعالى )القاها في السبعينات اي اوائل السبعينات في حشد غفير احب

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة



    مصر الكنانة
    طلعت فلاح الفكر والمقول الحر ولحت فهلت في مفاتنها مصر ُ
    ومصر كفاءات وحشد مواهب بكل مجال رائع عندها جذرُ
    ومصر من الفصحى لسان معبر ومن غرر الافكار منبعها الثرُ
    ومهد حضارات ٍ تصدى قديمها الى حدثان الدهر فانهزم الدهر ُ
    ونضرها الاسلام فهي لوامع تموج في ابعادها النور والنـــــورُ
    فاهلاً برمز الضاد فكراً ومقولاً ومفخرة التاريخ اذ يذكر الفخرُ
    اوافد مصر للعراق تحية ٌ لــــمصر ٍ ومقصود يكرمــــــه القطرُ
    ومصر وارض الرافدين توائم وما توأم الا لـــتوأمه شطــــرُ
    يشدهـما عمق الحضارة مؤئلا ً وينميهما للمجد من يعربٍ نجر ُ
    ومن فوق هذا شرعة الله وحدت مسارهما فاستلحم الشفع والوترُ
    وضمهما درب الكفاح فأوغلا الى أن تولى البغي وانتزع النصرُ
    وما كان يرجى غير ذلك بيننا فان عظام الصدر يمسكها الظهرُ
    كذا أرضعتنا الامهات أخوة ً لننزع عن قوس ٍ اذا احترب الامــرُ
    افتاح هذا مربع في ترابه لحيدرة جسم وفي افقه فكر ُ
    ثلاث وعشر من قرون تصرمت ومازال منه فوق هذا الثرى عطرُ
    وازمنة مرت بكل صروفها يشيد بها زيد ويدفعها عمرو
    تمر عليه وهي سوداء غيمة ٌ فيمشي اليها وهو منبلج بدر ُ
    ومن خلق الشطئان ان صخورها جلامد مهما استفحل المد والجزرُ
    يعربد بحر ثم ينحل موجه ويبقى برغم الموج ينتصب الصخرُ
    وعى الدهر انغاماً فأبعد ناشزاً وعاشت على اسماعه النغمة البكر
    تمر السما في كل يوم نيازك فتفنى وتبقى الشمس اشعاعها غمرُ
    اجل تلك عقبى المتقين خوالدٌ من الذكر لاتفنى ولا ينتهي الذكرُ
    أيا موسع التاريخ نقداً وخبرة ٌ ومبتدعا في نهجه ليس يجتر ُ
    تجلى له التاريخ بحرا ً فخاضه وغاص الى الاعماق فانكشف القعر ُ
    وابصر اشتاتا ً تغاير نعتها وراعته اغوار ومنعطف وعـــــــر ُ
    وشاهد زيفا ً يستطيل وواقعا ً يذاد ومقياسا الى الخلط ينجر ُ
    واخبار يرويها الهوى وصحائفا ً تحكم فيها الحب والبغض والتبرُ
    ومرت به الاقلام منهن قانع بفضل فتات الظالمين ومعتــــــر ُ
    فميز لم تغرره لامعة الحصى ولم يختفي عن لمح ناظره الدر ُ
    فكان له السفر الكريم بما حوى ورب كتاب لا كريم ولا سفرُ
    وأفلام هذي الناس كالناس نفسها ففي بعضها رجس وفي بعضها طهرُ
    أفتاح هذا الكون يفنى بما به وكل الذي يحويه منقطع نزرُ
    وانك باق في علي مخلد لان عليا ً لا يحد له عمُر ُ
    وقد ينتقى عقد لنحر مؤمل ويحسن قبل العقد ان ينتقي النحر
    ويرضي بغاث الطير صيدٌ مؤمل ويرفض هذا في تخايله النسرُ
    ليهنك هذا الاختيار فانن ما تيممت خصب كل جناته خضرُ
    مجال نبؤات ومعدن حكمة وصرح بطولات ومرتبع نضر ُ
    أخو الذكر والمحراب ان جن ليله وصنو القنا والسيف ان طلع الفجرُ
    وفارس مضمار البيان بــــنهجه تلاقى البيان الجزل والفكر والغرُ
    تزود منه كل عصر كما اشتهى ومازال للدنيا بمزوده ذخرُ
    ستلقاه حياً في الروائع كلها وفي كل سفر من روائعه سطرُ
    فان قيل هذا قبره قلت اربعوا أهذا الكيان الضخم يجمعه قبرُ
    ولكنه باب الى معطياته يمد غناه من بـــــساحته فقرُ



Working...
X