X

انتقاءات لغوية من شرح الشريشي (3)

المنتدى العام

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    انتقاءات لغوية من شرح الشريشي (3)



    حسين بن رشود العفنان







    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله











    (51)

    (2/122) : الأسواق : جمع سوق ، وسُمِّيت سُوقا ، لأنَّ الأشياء تساق إليها ، وتساق منها ، أو لأن سُوق الناس تكثر فيها.



    (52)

    (2/129) : أعلام : مشاهير ، وأصلها الجبال يُستدل بها على مجاهيل الأرض.



    (53)

    (2/130) : ابن بَجْدَتها : عالم سرها ، ويقال : بجد في المكان إذا أقام به ، والمقيم بالموضع عالم به.

    وقيل : أصله من قولهم : فلان من أهل البجد ، أي من أهل البادية ، وهم العلماء باللسان على ما وضع.



    (54)

    (2/131) : تظفر : تفوز ، وأصله من الظُّفُرُ ، كأنه إذا ظفر بشيء أنشب أظفاره فيه.



    (55)

    (2/143) : أمعن : كثر ، وتقول : أَمعِنْ لي بحقي ، اعترف به وأظهره ، مأخوذ من الماء المعين ، وهو الجاري الظاهر.



    (56)

    (2/176) : مناخي : منزلي ، وأصله موضع إناخة البعير.



    (57)

    (2/176) : السَّاحِل : ما ولي الماء من الأرض ، وهو فاعل بمعنى مفعول ، لأن الماء سحله أي قشره وأخذ عشبه ، كما تُسحل الحديدة بالمبرد ، أي تبرد بالمبرد...



    (58)

    (2/181) : مناظرة : سؤال العالم لتعلم حسن نظره وقَدْر معرفته.



    (59)

    (2/195) : والفِقَر في غير الموزون مثل القوافي في الموزون ، والفِقر مشتقة من فَقَار الظهر ، لأنها تنقطع على قافيتين أو ثلاث...



    (60)

    (2/208) : القافلة : الرفقة الراجعة من سفرها ، قال الأزهري : سُميت قافلة تفاؤلا بقفولها عن سفرها الذي ابتدأت.



    (61)

    (2/244) : أَسَفَّ: اِنْحَطَّ ودنا ، وأَسَفَّ الطائر : تدلى نحو الأرض لشيء يأخذه ، وأَسَفَّ الرجل : طلب مذاق الأمور.



    (62)

    (2/248) : والواشي : النمام ، وسُمِّي واشيا لاستخراجه الأخبار وتوصله إلى معرفتها ، من قولهم : فلان يوشي الخبر ، إذا استخرجه ، وقيل : سُمِّي واشيا لتحسينه ما ينقل من الأخبار ، وثوب موشى : محسن بما فيه من النقوش.

    وقيل : هو من الشِّيَة ، وهي العلامة ، كأنه جعل لنفسه علامة من الوصف القبيح.



    (63)

    (2/279) : اعتقلت : حبست ، والاعتقال : أن تحبس الرمح بين ركابك وساقك.



    (64)

    (2/321) : اللُّها : العطايا ، واحدها لَهْوة ، وأصله القبضة من الطعام ، تُجعل في فم الرحا.



    (65)

    (3/16) : الثَّرَى : التراب الندي ، وأثرى صار له كثير من المال كالثرى في كثرته.



    (66)

    (3/16 ) : قُصَارى : آخر ونهاية ، كأنه قصر عندها أي جلس فلم يجاوزها.



    (67)

    (3/51) : المدارج : الرسائل ، سميت بذلك لأنها تُدرج : أي تطوى على ما فيها.



    (68)

    (3/51) : قطب : أصل ، وقُطْب القوم سيدهم الذي يدبر أمرهم ويدورون على رأيه ، بمنزلة قطب الرحى الذي تدور عليه.



    (69)

    (3/56) : أمتع الأسماع : أي متع الآذان ولَذَّذَهَا ، ومنه يقال في الكتابة : أبقاك الله وأمتع بك ، ومعناه : أطال الله عمره ، من الماتع وهو الطويل عند العرب ، ومنه متَع النهار أي : علا...



    (70)

    (3/80) : اربأ بعمرك ، أي ارفع عنها نفسك واحتفظ فيها بعمرك ، وتقول : ربأتُ القوم أي صرت لهم ربيئة ، وهو الحارس لهم ، والمربأ : الموضع المشرف الدي يقعد فيه الناظر ، فمعنى اربأ بنفسك : أي ارتفع بموضع ممتنع واحترس فيه لتنجو.



    (71)

    (3/134 ) : يحملق : ينظر بحملاقه وهو باطن جفنه ، وذلك نظر الغضبان.



    (72)

    (3/142) : تَشِيع : تتصل ، يقال : شاع الخبر في الناس أي اتصل بكل واحد ، فاستوى علم الناس به...



    (73)

    (3/145 ) : المروج : المواضع المنخفضة الخصيبة ، واحدها مَرْج ، وسمي مرجا ، لأن البهائم تمرج فيه أي تسيب.



    (74)

    (3/206) : جعجعت : صحت ودعوت به ، والجعجعة : رغاء الإبل.



    (75)

    (3/215) : يَعُلُّني: يسقيني مرة بعد مرة ، والتعليل : أن يطمعك في قضاء حاجتك فإذا تقاضيتَه أظهر لك عِلَلا وعوائق ثم يمنيك ، فمتى ما جئتَه اعتل بعلة مانعة من قضاء حوائجك.



    #2
    جزاكم الله خيرًا.


    جمعكم القادرجمع سلامة في الآخرة وأبعدكم عن جمع الكسورين

    .
    تعليق

      #3
      تحياتى وتقديرى لمرورك العطر اخىمحمد سراج
      تعليق

        #4
        جزاك الله كل خير...
        تعليق
        Working...
        X