X

البَحرُ واليَمُّ ( في رِحاب المَعاني )

واحة اللّغة العربيّة

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    البَحرُ واليَمُّ ( بَيانٌ )


    الفرقُ بين لفظتيّ:

    اليمّ والبَحر في القرآن الكريمِ.


    ،’

    من المُتعارف عَليه بأنّ البَحر واليمّ؛
    يؤدّيان نفسَ المعنى في اللّغة؛
    ولكِن في القرآن الكريم ذُكرت لفظة ( البَحر ):
    بمَعنى المَكان الواسِع المليء بالماء.


    ..........

    وقد ذُكرت لفظة البَحر في القرآن 33 مرّةً.
    ودائمًا تأتي هذه اللّفظة؛
    تَذكيرًا بما أسبغه الله على عِباده من النّعم.

    ..........

    * فنلاحظ في آيات أنّها أتت مع معانيَ جميلة مثل:


    " الهِداية "

    {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ
    لِتَهْتَدُواْ بها فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ}.


    ..........

    " الكرامة "


    {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ.}

    ..........

    " النّجاة "

    {قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ البَرِّ وَالْبَحْرِ
    تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً}.
    وغَيرها مِن المَعاني الجَميلة التي ارتبَطت بلفظةِ البَحر.

    ..........

    أمّا لفظة اليمّ فتعني المكان الغريق،

    وذُكرت 8 مرّاتٍ في القرآن ،
    ولو لاحظنا بأنّ لفظة اليمّ دائمًا تأتي مع آيات الهَلاك والعَذاب.
    ففيها نبذٌ وقذفٌ والقاءٌ ونسفٌ.



    ..........

    " النّبذُ "
    { فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ }.


    ..........

    " الانتِقام "


    { فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ }.


    وغَيرها من الآياتِ التي ارتبطت لفظة اليمّ؛
    بمعنى الهلاك والنّبذ.



    ..........

    وأيضًا استُخدمت لفظة اليمّ مع قصّة موسى عليه السّلام؛

    حينما كان رضيعًا صغيرًا؛ في قوله تعالى:
    {وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ

    فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي}.




    ..........

    ذُكرت لفظة اليم في قصة موسى عليه السّلام؛

    ليُبرز الله تعالى المعجزة؛
    بأنه سيُنجي موسى من هذا المكان الغريق؛
    حتى يأخذه فرعون،
    وأنه قادرٌ على إنقاذه حتى لو أُلقي في اليمّ.



    ..........

    إذًا إنّ لفظتي البحر واليمّ مُتفقتان في المَعنى العامّ ،

    بينما في المعنى الخاصّ نرى بأنّ:

    لفظة البَحر تُستخدم مع النّعم،
    أمّا اليمّ فتُستَخدم مع النّقم.





    وفّقكم اللهُ.

    #2
    جزاك الله كل خير
    تعليق
    Working...
    X