X

( مَعَ )

واحة اللّغة العربيّة

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بيانٌ في لفظةِ ( مَعَ )

    " مَعَ " بتحريك العين، كلمة تفيد تضم الشيء إلى الشيء،
    وهو اسم معناه الصحبة، وأصله معاً.
    اللسان، مادة ( معع ).

    وتكون " مع " ظرفًا، إذا استعملت مضافة، وتفيد حينئذ ثلاثة معانٍ:

    الأوَّل: موضع الاجتماع، فتكون ظرف مكان،
    ولهذا يُخبر بها عن الذوات، نحو قوله تعالى: ﴿ وَاللهُ مَعَكُمْ ﴾.
    الثّاني: تُشير إلى زمان الاجتماع، نحو: " جِئْتُكَ مَعَ العَصْرِ "،
    والمراد جِئْتُكَ مع وقتِ صلاة العصر.
    الثّالث: مُرادفة " عند "، ويكون ذلك إذا جُرَّت بـ " مِنْ ".
    جئتُك مِن معهُ: أي مِن عِنده.



    * المغني، 4 / 234 – 235.
    وفّقكم اللهُ.

    #2

    وفّق الرّحمنُ إخوَتي.
    الأمثِلةُ عَلى حالاتِ ( مَعَ ) وَردت في المَصدر؛ فقط للحالة الأولى والثّانية،
    أمّا الثّالثةُ؛ فجاءَت بدونِ مِثالٍ عليها؛
    فكانَ أن جعلتُ مِثلاً مِن اجتِهادي؛ فلعلّ لَم أحسِنِ انتِقاءَ الجُملةِ هُنا.


    لِذا هذا بيانٌ مِن مَصدرٍ آخَر:



    ( معَ ): قيل هو اسمُ ظَرف\ح فلذلك فُتِح كالظروف، فإن أَسكنت العين فهو حَرف لا غير." [14]
    و" مع " ظرف ملازم للإضافة ، تفيد حينئذ ثلاثة معان:

    - الأوَّل: أن تدل على موضع الاجتماع ، أي : مكانه؛
    نحو قوله : " فَلاَ تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السِّلْمِ وَأَنْتُمْ الأَعْلَوْنَ وَاللهُ مَعَكُمْ". [15]


    - الثّّاني: أن تدلَّ على زما ن الاجتماع ، ومثال المغني هو : "جِئْتُكَ مَعَ العَصْرِ"[16] ، أي جئتُك مع وقت العصر.

    - الثّالث: مرادفة " عِند " ، وذلك إذا كانت مسبوقة بحرف الجرّ " مِن " ،
    نحو : ذََهَبْتُ مِنْ مَعِهِ ،" وجِئْتُ مِنْ مَعِهِم ، وكان معها فانتزعه من مَعِها ،
    كما تقول : كَان عندها فانتزعه من عندِها ..."[17]




    ... ... ... ... ... ... ...

    [14] مُشكل إعراب القرآن ، 2 / 149 و150.
    [15] سورة مُحمّد ، آية : 35.
    [16] المغني ، 4 / 235.
    [17] أمالي الشجري ، 1 / 245.

    عَسى يكُنْ في ذلكَ نفعًا.
    واللهُ تَعالى أعلى وأعلمُ.

    وفّق ربّنا - تَبارَكَ وتَعالى - إخوَتي، وَنفعُ بهمُ.



    تعليق

      #3
      جزاكم الله خير الخير.


      جمعكم القادرجمع سلامة في الآخرة وأبعدكم عن جمع الكسورين

      .
      تعليق
      Working...
      X