X

أسلوبُ الاستِفهامُ ( تعريفهُ وأغراضهُ )

واحة اللّغة العربيّة

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    بسم الله الرّحمن الرّحيم
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أسلوبُ الاستِفهامِ وأغراضهُ الأدبيّةُ



    ،’

    أسلوبُ الاستِفهام:

    - تعريف الاستفهام:

    -الاستفهام أحد الأساليب الإنشائية الطّلبيّة يكون حقيقيًا إذا طلب به معرفة شيء كان مجهولا من قبل
    كقوله تعالى:" فلمّا نبّأها به قالت من أنبأك هذا، قال نبّأني العليم الخبير ؟ ".
    وقوله: " واتل عليهم نبأ إبراهيم إذْ قال لأبيه وقومه ما تعبدون ؟".
    وقولك لآخر: مااسمك؟، أين تتعلم ؟، متى أقبلت من السّفر ؟



    - أغراضه الأدبيّة:


    قد يخرج الاستفهام عن أصله إلى أغراض أدبيّة منها:

    1. التّقرير كقول الشّاعر:
    ألم أكُ جاركم ويكون بيني - وبينكم المودّة والإخاء ؟


    2. التّمني كقول الشّاعر:
    ألا هل يجود الدّهر بعد فراقنا - فيجمعَنا، والدّهر يجري إلى الضّدّ.


    3. النّفي كقوله تعالى:
    " ومن يغفر الذّنوب إلاّ الله ؟ ".


    4. الشّكوى كقول الشّاعر:
    أتحسبني أنسى؟ وما زلت ذاكرًا - خيانة دهري أو خيانة صاحبي.


    5. العِتاب كقول الشّاعر:
    يا أخي أين عهد ذاك الإخاء - أين ما كان بيننا من صفاء.


    6. الحَسرة كقول الشّاعر:
    فيا لهفي عليه ولهف نفسي - أيصبح في التّراب وفيه يمسي ؟


    7. التّحقير كقول الشّاعر:
    فدع الوعيد فما وعيدك ضائري - أطنين أجنحة الذّباب يضير ؟


    8. التوبيخ كقوله تعالى:
    " فأمّا الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم ".


    9. الإنكار كقوله تعالى: " أغير الله تدعون ؟ ".
    وقوله أيضًا " أقتلت نفسا زاكيّة بغير حق ؟ ".


    10. التّعجّب كقوله تعالى:
    " وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله ؟".

    11. التّعظيم الشّاعر: أضاعوني وأيّ فتىً أضاعوا - ليوم كريهة وسِدادِ ثغرِ ؟
    12. التّشويق كقوله تعالى: " هل أتاك حديث الغاشيّة ؟".
    وقوله: " هل أدلّكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليمٍ ؟".


    13. الفخر كقول المعرّي:
    وقد سار ذكري في البلاد فمن لهم - بإخفاء شمسٍ ضوؤها متكامل ؟.


    14. التّهكم كقوله تعالى: " أصلواتك تأمرك أن نترك ما يعبدُ آباؤنا ؟".

    15. الاستحالة كقول الشّاعر:
    أنشأ يمزّق أثوابي يؤدّبني - أبعد شيبي يبغي عندي الأدبا ؟.


    16. الاستِبطاء كقول المتنبّي:
    حتّى متى أنت في لهو وفي لعب - والموت نحوك يهوي فاتحًا فاه.


    17. الإيناس كقوله تعالى لموسى: " وما تلك بيمينك يا موسى ؟ ".

    18. التّسوية كقوله تعالى:
    " سواء علينا أََوَعَضْتَ أمْ لَم تكُن من الواعِظين ؟ ".


    19. التّعجيز كقوله تعالى: " مَن ذا الذي يَشفَع عِندَهُ إلاّ بإذنِه ؟ ".



    * أسماء الاستفهام: الاستفهام أحد الأساليب الإنشائيّة الطّلبيّة،
    ويعني طلب المَعرفة بشيء لم يكُن معلومًا مِن قبل.

    كقولك لشَخص غَريب: " من أنت ؟، ومن أين أقبلت ؟،
    وأينَ حَللت ؟، وكَم سنة غِبت ؟ ".




    * أدوات الاسِتفهام: للاستفهام حُروفٌ وأسماءٌ.
    - حروف الاستفهام: وهما الهمزة، وهل.

    1. الهمزة: تستعمل للتّصور وهو إدراك المفرد تكون متبوعة بالمسؤول عنه،
    ويُذكر في الغالب معادل بعد أم مثل: " أأنت الفائز أم علي ؟ ".


    كما تستعمل للتّصديق وهو الإجابة بـ (نعم أو لا) عمّا يسأل عنه مثل: " أأعجبك الكتاب ؟ ".
    2. هل: تستعمل للتّصديق ويمتنع معها ذكر المعادل مثل: " هل أعجبك الكتاب ؟ ".



    - أسماء الاستفهام
    وهي: من، من ذا، ما، ماذا، متى، أيّان، أين، أنّى، كيف، كم، أيُّ.


    1. من ـ من ذا: يطلب بهما تعيين العقلاء كقوله تعالى:" فمن ربّكما يا موسى؟"،
    وقوله:" من ذا يشفع عنده إلاّ بإذنه ؟"
    .

    ومنه قول ناصيف اليازجي:
    كلٌّ يعدُّ نفسَه نعم الفتى - فمن هو اللّئيمُ منّا يا ترى ؟
    ونحو قول محمّد العيد: حَسبنا الله في الأمور و من ذا - هو كالله قاهرٌ غلاّبُ ؟

    2. (ما ـ ماذا) : يطلب بهما تعيين غير العقلاء: كقول مفدي زكرياء في تنديده بالأمم المتّحدة.
    وما لهم نسوا للعدل، مجتمعا - أمْرُ الضِّعافِ به كفِّ مقتدِرِ ؟
    وقوله: إذا كان كفُّك غيرَ سَخِيٍّ - فماذا تفيد الدّموع السّخيّةُ ؟
    وقول الحُطيئة:
    ماذا تقول لأفراخ بذي مرخ - زغب الحواصل لا ماء ولا شجرُ ؟
    وقوله تعالى في سورة البقرة: " ماهيّ، ما لونها ؟


    3. متى: يطلب بها تعيين الزّمان ماضيا كان أو مُستقبلا كقوله تعالى:
    " وَيقولونَ مَتى هذا الوَعدُ.."
    .

    وقول الشّاعر:
    تهدّدنا وتوعدنا رويدا - متى كنّا لأمّك مُقْتَوينَا ؟

    4. أيّان: يُستفهم به عن الزّمان في المستقبل كقوله تعالى:
    " يسأل أيّان يوم القيّامة ؟ ".
    وقوله:" يسألونك عن السّاعة أيّان مرساها ؟ "


    5. أين: يستفهم بها عن المكان كقول الشّاعر:
    أين الأكاسرةُ الجبابرةُ الألى - كنزوا الكنوز فما بقيْنَ وما بقوا ؟

    6. أنّى: وتأتي في عدّة استعمالات:
    1. تدلّ على الحال بمعنى (كَيف): كقوله تعالى: " قالَ أنّى يُحيي هذِه الله بعدَ مَوتها ؟".
    2. تأتي بمعنى (من أين) مثل: " أنّى لك هذا ؟ ".
    3. تأتي بمعنى (متى) مثل: " أنّى جئت أصباحًا أم مساءً ؟ ".
    فهي إذاً يتغيّر إعرابها حسب معناها فتعامل مُعاملة (كَيف، أينَ، مَتى).

    7. كيف: يُستفهم بها عن الحال كقول الشّاعر:
    قال لي كيف أنت؟ قلت عليلُ - سهرٌ دائمٌ وحزنٌ طويلُ.

    8. كم: يستفهم بها عن العدد كقوله تعالى: " قالَ قائِل مِنهم كَم لبثتُم ؟ ".
    9. أيّ: اسم استفهام عام يستفهم به عن الإنسان والزّمان والمكان والحال والعدد .
    وذلك على حسب ما تضاف إليه، هو معرب بالحركات كقوله تعالى: " أيّكُم زادتُه هذِه إيمانًا؟ ".

    وقوله: " قل أيُّ شيء أكبر شهادة ؟ قل الله ". وقوله أيضًا: " فأيَّ آيات الله تُنكِرونَ ؟ ".


    1. أسماء الاستفهام لها حقّ الصّدارة في الكلام فتقع في أوّل الجُملة.
    2. أسماء الاستفهام كلّها مبنيّة إلاّ (أيّ) فهي مُعربة .

    * مُنتقى.

    وفّقكمُ اللهُ.

    #2
    إنه ثراء العربية.


    جمعكم القادرجمع سلامة في الآخرة وأبعدكم عن جمع الكسورين

    .
    تعليق

      #3
      جزاك الله خيرا
      تعليق
      Working...
      X