X

إعرابُ ( أيضًا )

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    بسم الله الرحمن الرّحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    . قوله: "وأيضا" هو مصدر آض إذا رجع ، وهو إما مفعول مطلق حذف عامله أو بمعنى اسم الفاعل حال حذف عاملها وصاحبها، فالتقدير هنا على الأول : أرجع إلى التعليل رجوعا، وعلى الثاني : أقول راجعا إلى التعليل، وإنما تستعمل مع شيئين بينهما توافق ، ويغني كل منهما عن الآخر ، فلا يجوز جاء زيد أيضا، ولا جاء زيد ومضى عمرو أيضًا، ولا اختصم زيد وعمرو أيضًا، قاله شيخ الإسلام زكريا. أهـ
    من حاشية الصبان ـ ت 1209ـ على شرح ـ الأشمونى ت 900 أو بعدها ـ لألفية ابن مالك ..


    ..........................

    يُتبعُ؛ بحول الله.



    #2
    . وفي معجم القواعد العربية لعبد الغني الدقر :
    * أَيْضاً: مَصْدَرُ "آضَ" بمعنى عَادَ وَرَجَعَ، ولا يُستعملُ إلاَّ مَع شَيْئَين بينهما تَوافُق، ويمكن اسْتِغْنَاءُ كُلّ منهما عنِ الآخر نحو: "أكرَمَني خَالِدٌ ومَنَحَنِي محمدٌ أيْضاً". فلا يُقال: " جَاءَ زيدٌ أيضاً" ولا "جاءَ بكرٌ وماتَ أيضاً" ولا "أخْتَصَمَ زيدٌ وعمرٌو أيضاً".

    وإعْرَابُه: مَفْعُولٌ مُطْلَق حُذِفَ عامِلُه وجوباً سَماعاً. .


    ............................................................................

    يُتبع بحول الله.

    تعليق

      #3

      وفي المسائل السفرية في النحو لابن هشام الأنصاري رحمه الله ، مع شرحه لوالتعليق عليه لحاتم صالح الضامن

      قال أيضا . ( أيضاً ) مصدر آض ( 1 ) . وآض فعل مستعمل ( 2 ) ، وله معنيان : أحدهما : رجع ، فيكون تاما ، قال صاحب المحكم ( 3 ) : ( وآض إلى أهل : رجع إليهم ) انتهى . وكذا قال ابن السِّكيِّت ( 4 ) وغيرهما ( 5 ) ( وهكذا هو المستعمل مصدره هنا . الثاني : صار ، فيكون ناقصاً عاملاً عمل كان . ذكره ابن مالك ( 6 ) وغيره ، وأنشدوا قول الراجز ( 7 ) . رَبَّيْتُهُ حتى إذا تَمَعْدَدَا وآضَ نَهْداً كالحِصانِ أجْرَدا كانَ جزائي بالعصا أنْ أُجْلَدا
      ورواه الجوهري ( 8 ) : وصار نهداً . يقال : تمعدد الغلام إذا شبّ وغلظ . والنهد : العظيم الجسم من الخيل ، وإنّما يوصف به الإنسان على وجه التشبيه . والأجرد : الذي لا شعر عليه.

      وانتصاب ( أيضاً ) في المثال المذكور ليس على الحال من ضمير ( قال ) كما توهمه جماعة من الناس فزعموا أنّ التقدير : وقال أيضاً أي : راجعاً إلى القول . وهذا لا يحسن تقديره إلاّ إذا كان هذا القول إنّما صدر من القائل بعد صدور القول السابق حتى يصح أنْ يقال : إنّه قال راجعاً إلى القول بعدما فرغ منه ، وليس ذلك بشرط في استعمال ( أيضاً ) ، ألا ترى أنّك تقول: قلتُ اليومَ كذا ، وقلت أمسِ أيضاً . وكذلك تقول : كتبتً اليومَ ، وكتبت أمسِ أيضاً . والذي يظهر لي أنّه مفعول مطلق حُذِف عامله أو حال حُذِف عاملها وصاحبها، وذلك أنّك قلت : وقال فلان ، ثم استأنفت جملة فقلت : ارجع إلى الأخبار رجوعاً ولا اقتصر على ما قدَّمت ، فيكون مفعولاً مطلقاً . أو التقدير : أخبر أيضاً أو أحكي أيضاً ، فيكون حالاً من ضمير المتكلم ، فهذا هو الذي يستمر في جميع المواضع . ومما يؤنسك بما ذكرته من أنّ العامل محذوف أنّك تقول : ( عنده مالٌ وأيضاً علمٌ ) فلا يكون قبلها ما يصلح للعمل فيها ، فلا بُدَّ حينئذ من التقدير .
      __
      ( 1 ) ينظر : جمهرة اللغة 1 / 18 ، اللسان والتاج ( أيض ) .
      ( 2 ) ح : يستعمل .
      ( 3 ) هو ابن سيده علي بن إسماعيل الضرير ، من علماء اللغة ، ت 458 هـ، ( إنباه الرواة 2 / 225 ، معجم الأدباء 12 / 231 نكت الهميان 204 ) .
      ( 4 ) إصلاح المنطق 342 وفيه : ( وتقول : افعل ذاك أيضا ، وهو مصدر آض أيضا إذا رجع ) ويعقوب بن السكيت من علماء العربية ، ت 244 هـ، ( الفهرست 114 ، تاريخ بغداد / 273 ، انباه الرواة 4 / 50 ) .
      ( 5 ) وقال ابن الأنباري في الزاهر 1 / 267 : معنى أيضا في كلام العرب : عودا ، فإذا قالوا : قال الشاعر أيضاً ، فمعناه : عاد إلى القول . يقال : قد آضت المياه تئيض أيضا إذا عادت ، من ذلك : آض الرجل أيضا ، وأنشد الفراء لذي الرمة : إذا ما المياه الدم آضت كأنها من الأجن حناء معاً وصبيب .
      ( 6 ) هو جمال الدين صاحب الألفية ، ت 672 هـ( العبرة 5 / 300 ، الوافي 3 / 359 ، البغية 1 / 130 ) .
      ( 7 ) العجاج ، ديوانه 2 / 281 .
      ( 8 ) هو إسماعيل بن حماد صاحب ( الصحاح ) ، ت 393 هـ، ( نزهة الألباء ، مرآة الجنان 2 / 446 شذرات الذهب 3 / 134 ) . وقد نقل الجوهري في الصحاح ( أيض ) نص كلام ابن السكيت .


      >>>>>>>>>>>>>>

      موقع الألوكة.

      وفقكم الله.

      تعليق

        #4
        بوركتم.


        جمعكم القادرجمع سلامة في الآخرة وأبعدكم عن جمع الكسورين

        .
        تعليق

          #5
          جزاك الله خيرا
          تعليق
          Working...
          X