X

وممن عارض قصيدة البردة ,, الشاعر شمس الدين النواجي .

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • أنيس
    مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1104

    محمد بن حسن بن علي بن عثمان النواجي، شمس الدين , ( 1386 - ,1455 )
    عالم بالأدب، نقاد، شاعر، من أهل مصر، مولده ووفاته في القاهرة،

    قلب على الحب ولأشواق مجبول…هيهات ينفع فيه القال والقيل
    يا غائبين وفي الأحشاء جمر غضا…لا ماء دمعي يطفيه ولا النيل
    هل نسمة من صبا نجد تعللني…ففي النسيم لقلب الصب تعليل
    أو بارق من أعالى الجزع مبتسم…عنكم فكم شاقني للثغر تقبيل
    ميلوا إلى الوصل فالأجفان قد كحلت…سهدا وكم بيننا من ربعكم ميل
    يا من حديث غرامي في محبتهم…مسلسل وفؤادي منه معلول
    روت جفونكم أني قتلت بها…فيا له خبرا يرويه مكحول
    لا واخذ الله ألحاظا سفكن دمي…فهن سيف على الأحشاء مسلول
    وإن تصدت لقتل العاشقين ففي…أجفانها مرهف الحدين مصقول
    وارحمتاه لصب قل ناصره…يوم النوى وهو بالأشجان مذبول
    بادي الغرام حليف الوجد مكتئب…مضنى الفؤاد نحيل الجسم مهزول
    أودى به السقم حتى ماله شبح…ولا تصوره وهم وتخييل
    لم لا يسيل نجيعا فيض عبرته…وقلبه بسيوف اللحظ مقتول
    مكفن في ثياب السقم ليس له…مذ يمموا غير دمع العين تغسيل
    كأنه بيت شعر في عروض جفا…مقطع عملت فيه التفاعيل
    من لي بآرام سرب كان مرتعهم…قلبي ومربعهم في الحي مأهول
    بانوا فبان سقامي بعد بعدهم…عني ودمعي في الأطلال مطلول
    إن أبرموا عقد ودي في الهوى فلقد…رأيت عقد اصطباري وهو محلول
    أو بعتهم جاهلا روحي بلا ثمن…فكيف صح مبيع وهو مجهول
    لله من دمعه في الحب منطلق…وعقله بحبال الوجد معقول
    مخلف في أراضي مصر منقطع…وقلبه مع حداة العيس محمول
    ما راعه في الهوى موت يعيش به…وإنما راعه للقوم تحميل
    بالله يا سعد عج بي للخيام وقف…هنيهة ففؤادي اليوم مسلول
    ومل إلى عذبت الرند من إضم…فكم على بانهاه هاجت بلابيل
    وإن رأيت عروس الحسن بادية…وشملها برداء الوصل مشمول
    تجلى على عاشقيها دون برقعها…في خلعة ما لها شبه وتمثيل
    بادر لطلعتها الغراء مستلما…وقبل الخال منها فهو مقبول
    ولذ بأذيالها كالمستجير وقل…عبد فقير له بالباب تطفيل
    وانثر دموعك من ميزاب مقلتها…في الحجر فالفضل من نعماه مبذول
    وهن قلبك إذ أصبحت في حرم…ولا تخف فعليك الستر مسبول
    رد ماء زمزم كي تشفى فمنهلها…طعام طعم لمن وافاه مأكول
    ورو قلبك واشرب من سقايتها…ففيه للوارد الظمآن تسبيل
    وارق الصفا واسع منها نحو مروتها…سبعا وأنت بذكر الله مشغول
    متى يطيب مقامي بالحمى وأرى…بالميل الاخضر طرفي وهو مكحول
    وأستجير بخير الخلق من شهدت…بفضله الجم آيات وتنزيل
    محمد أحمد الماحي بشرعته…غي الضلال وجنح الكفر مسدول
    طه الأمين أتى بالدين آيته ال…سبع المثاني وعنه أحجم الفيل
    خلاصة الخلق نور الحق ملته…إعرابها فيه توضيح وتسهيل
    طلق كريم المحيا بدر طلعته…ما فاته من بديع الحسن تكميل
    تجانست فيه أوصاف الكمال فسل…مهما تشا فهو مأمون ومأمول
    ما تمسك المال يوم البذل راحته…إلا كما يمسك الماء الغرابيل
    جبينه الباهر الباهي وغرته…بجامع الفضل محراب وقنديل
    يمشي فتسبقه أنواره وله…من الغمامة أني سار تظليل
    والبدر شق له تصفين حين بدا…فصار للقوم تكبير وتهليل
    ضاءت بشرعته الأكوان واتضحت…فدينه غرة فيها وتحجيل
    وأدهم الشرك مرخي العنان فلم…يرضه عن غاية في الغي تذليل
    في معشر خفقت رايات نصرهم…به وصار لهم مجد وتأثيل
    السادة الطاهر والأنساب أندية ال…سما نجوم الهدى الغر الأماثيل
    بيض الصحائف في خط القتال لهم…بالسمر والبيض تنقيط وتشكيل
    كم فطروا في لظى الهيجاء من كبد…حرى وما فاتهم في الفطر تعجيل
    جروا العوامل نحو القوم وانتصبوا…لخفضهم وحشا الأعداء معمول
    بنوا على الكسر أعلام العدى…ولواء السعد في الفتح مرفوع ومحمول
    تنكر الحال إذ أبدوا تنازعهم…وحبل روحهم بالموت موصول
    هذا وإن عاينوا للشوق موتهم…فما لهم بسوى الخطي تقبيل
    تجمعوا زمرا في كل واقعة…إلى القتال وجيش الكفر مخذول
    وبالحديد فكم أبدوا مجادلة…للكافرين وسيف البغي مفلول
    تبارك الله سبحان الإله لقد…وافاه بالنصر عند الصف جبريل
    يا خير من نبع الما من أصابعه…وفاض عذب زلال منه معسول
    ندى أياديك بحر عم نائله…فلا يحيط به عرض ولا طول
    لا غرو ان هجر النيل الفرت به…فالكوثر العذب فيه يهجر النيل
    آيات دين غرامي فيك محكمة…قديمة لم يشنها قط تبديل
    وملة الحب قد قامت دلائلها…فلا يعارضها نص وتأويل
    أشكو إليك أناسا قد طغوا وبغوا…علي واختلقت منهم أقاويل
    كم أظهروا كيد سوء في واقترفوا…ذنبا وفي كيدهم خسر وتضليل
    وكم تسليت إذ جاءوا بإفكهم…وقلت صبرا ففي الأيام تحويل
    لا تيأسن ففي الأيام معتبر…لمن به فطنة فيها ومعقول
    فالدهر يومان هذا يوم معركة…وآخر بالرضى والسلم مشمول
    سلم إلى الله تسلم في الأمور وثق…بجاهه فهو للراجين مأمول
    وليس ينجيك حرص لا ولا حذر…فكل ما قدر الرحمان مفعول
    يا سيدي يا رسول الله خذ بيدي…منهم فقد كثرت منهم أباطيل
    فليس إلا عليك اليوم متكلي…وليس إلا إليك الأمر موكول
    وأنت ذخري ومطلوبي ومعتمدي…وأنت جاهي وأنت القصد والسول
    يا رب قد أثقلت ظهري الذنوب وما…لي غير بابك في الدارين تأميل
    يا رب خفف حسابي في المعاد إذا…لم يلف في حسنات العبد تثقيل
    يا رب جد لي بعفو منك ينقذني…من الجحيم إذا ما عم تهويل
    فللذنوب وإن طالت وإن كثرت…في جنب عفوك يا ذا العفو تقليل
    هذا سؤال شج أبدى ظلامته…وأنت يا غاية الامال مسؤول
    قدمت بين يدي نجواي من كلمي…هدية فضلها لي منك مبذول
    لامية راق معنى مدحها ولها…من بحر جودك يوم العرض تنويل
    فبحرها وقوافيها إذا انتظمت…كأنها منهل بالراح معلول
    في بعض أوصاف خير الخلق قد قصرت…باعي وإن كان نظمي فيه تطويل
    ولم أعارض بقولي من تقدمني…منهم وإن عذبت مني الأقاويل
    كعب له في مديح المصطفى قدم…سباقة وبخير الخلق تفضيل
    وروضة ابن زهير طاب مغرسها…فزهرها بندى كفيه مطلول
    وإن نسجت على منوال بردته…طراز مدح له بالدر تكليل
    فإنه كان مفتاحا لباب هدى…لنا به في ديار الخلد تأهيل
    إن لم أفز بقبول في متابعتي…بانت سعاد فقلبي اليوم متبول

    Link
  • raedms
    VIP
    • Nov 2018
    • 4827

    #2
    بارك الله فيك أخي العزيز

Working...
X