X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    يَا سَاكِنَاً بينَ الضلوعِ وَ في الحَشَا

    مَن ذا بِسِرّكَ للقَصائدِ قَد وَشَى



    عيني ؛ أم القَلبُ المتيّمُ عِندَمَا

    أخفاكَ سِراً في الشغافِ وَ قد فَشَا



    لِتَصيرَ إلهامَ الغَرامِ بِخَاطِري

    وَ أصوغ شِعراً بِاشتياقكَ مُدهِشا



    أنَاْ في غَرامِكَ قَد وَجَدتُ بِدَايتي

    إذْ كنتُ قبلكَ في الشعورِ مُهَمّشا



    لا حُبّ لي ؛ كي أشتَكيهِ صَبَابَتي

    وَ أجوب في ليلِ النَوى مُستوحِشَا



    حَتّى عَرفتُكَ وَ ابتليتُ ، وَ خافقي

    أمسَى بِحبّكَ هَائِمـــَاً مُتَعَطِّشَـــا



    إنّي أحبّكَ ، هَلْ عَرَفتَ شكايَتي ؟

    وَ جنونُ وَصلِكَ في الحُشاشةِ عَشعَشا



    وَ أصَابَني سهمُ العيونِ وَ هَا أنا

    أشكو الهُيامَ بِما جَنى طرف الرَشا



    فأتيتُ مُعتَرِفَاً بِحبّكَ وَ الجَوَى

    وَ مُنايَ أن تطفي لَهيبكَ في الحَشَا


Working...
X