X

انتظـــار الفرج عبـــادة

المنتدى الاسلامي

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة





    يقال أنّ ،، من أفضل العبادة انتظار الفرج ..



    فانتظار الفرج .. انتصار على اليأس

    ( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )



    و قهر للقنوط ....... ( قال و من يقنط من رحمة ربه إلا الضالون )



    و فيه تصديق للخبر ....... ( إن مع العسر يسرا )





    و تسليم للوعد ، إن الفرج بعد الكرب ، و اطمئنان لسنة الله : (سيجعل الله بعد عسر يسرا )



    و تطلع إلى لطفه و رحمته ...... ( إن رحمت الله قريب من المحسنين)



    و اعتماد على رعايته و ولايته ..... ( الله ولي الذين ءامنوا )



    * * *



    انتظار الفرج : ترقب نظرة الرحمة من الرحمن ، و نفحة اللطف من الديان ، و غوث للملهوف من المنان



    انتظار الفرج : الصبر حتى يكشف الرب الكرب ، ليس لها من دون الله كاشفة و تضرع المضطر حتى يجيبه ربه ...

    ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه )



    انتظار الفرج : طلب المدد من الأحد ، والصبر و الجلد حتى يغيث الصمد ...

    * * *



    ففرج الجائع إطعامه من الذي يطعم و لا يطعم ..

    (الذي أطعمهم من جوع و آمنهم من خوف)



    و فرج المريض شفاء من الشافي ..

    (وإذا مرضت فهو يشفين )



    و فرج الفقير غنى يستره ..

    ( يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد )



    و فرج الضال هداية من الرحمن ترده إلى صوابه ..

    ( و من يهد الله فما له من مضل )



    إن مع العسر يسراً




    يا إنسان بعد الجوع شبع، وبعد الظمأ ري، وبعد السهر نوم، وبعد المرض عافية، سوف يصل الغائب ويهتدي الضال، ويفك العاني، وينقشع الظلام



    (( فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده )) .



    بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال، ومسارب الأودية، بشر المهموم بفرج مفاجئ يصل في سرعة الضوء ولمح البصر، بشر المنكوب بلطف خفي وكف حانية وادعة .



    إذا رأيت الصحراء تمتد، فاعلم أن ورائها رياضاً خضراء وارفة الظلال .



    إذا رأيت الحبل يشتد يشتد، فاعلم أنه سوف ينقطع .



    أحسن كلمة قالها العرب في الجاهلية :

    الغمرات ثم ينـلجنّه

    ثم يذهبن ولا يجنّه



    مع الدمعة بسمة، ومع الخوف أمناً، ومع الفزع سكينة، النار لا تحرق إبراهيم التوحيد؛ لأن الرعاية الربانية فتحت نافذة برداً وسلاماً .

    البحر لا يغرق كليم الرحمن؛ لأن الصوت القوي الصادق نطق بكلا إن معي ربي سيهدين .



    المعصوم في الغار بَشَّرَ صاحبه بأنه وحده معنا فـتـنـزل الأمن والفتح والسكينة .



    إن عبيد ساعدتهم الراهنة وأرقاء ظروفهم القاتمة لا يرون إلا النكد والضيق والتعاسة، لأنهم لا ينظرون إلا إلى جدار الغرفة وباب الدار فحسب . ألا فليمدوا أبصارهم وراء الحجب وليطلقوا أعنة أفكارهم إلى ما وراء الأسوار .



    إذاَ فلا تضق ذرعاَ فمن المحال دوام الحال، وأفضل العبادة انتظار الفرج، الأيام دول، والدهر قلب، والليالي حبالى، والغيب مستور، والحكيم كل يوم هو في شأن، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ، وإن مع العسر يسراَ .



    منقول








    https://uptobox.com/affiliate?aff_id=4308314
Working...
X