X

العنزة المباركة

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Nov 2018
    • 608

    العنزة المباركة



    يحكي الجبرتي أن خادم السيدة نفيسة وجد عنزة

    وقد دخلت المسجد واعتلت المنارة

    فأشاع بين الناس أن العنزة مباركة

    وانتشرت الخرافة بين أهل العاصمة

    وتوافدوا عليه للتقرب منها ، والتبرك بها

    والتبرع لها بما تجود به طاقاتهم



    وعندما علم الأمير المملوكي عبد الرحمن كتخدا

    الذي يكره الخرافات والخزعبلات التي سادت عصره

    دعا الخادم إلى زيارة القصر مع العنزة

    حتى يتمكن أهل بيته من رؤيتها والتبرك بها

    ولما بلغ الموكب باب القصر ، نهض الأمير وضيوفه

    من الوجهاء لاستقبال العنزة المباركة

    واستأذن الأمير أن تمضي العنزة إلى جناح الحريم

    وفي الوقت نفسه

    جلس خادم المسجد بين ضيوف الأمير

    يروي لهما ما رآه من كرامات العنزة

    ولما حان موعد الغداء ، أمر الأمير بمد الموائد

    فدخل الخدم يحملون أطباق الفتّة تعلوها قطع اللحم

    وكان الأمير يحث الخادم على تناول المزيد من اللحم

    وسرعان ما يستجيب الأخير

    حتى فرغ الجمع من الطعام والشراب

    فنهض خادم المسجد مستأذنا في الانصراف

    ومعه العنزة

    فقال الأمير : أي عنزة تقصد؟

    فرد الخادم : العنزة المباركة التي دخلت جناح الحريم

    ليقول الأمير كتخدا :

    العنزة لم تدخل جناح الحريم مطلقا

    ولكنها دخلت بطنك يا كاذب .. يا أفّاق

    وهذا دليل على ضلالك المبين

    وهكذا ، بهت خادم المسجد الضال

    وحاول الإفلات من قبضة الأمير

    ولكن الأخير أمسك به

    وأمر بضربه 60 عصا على قدميه



    المصادر :

    تاريخ الجبرتي

    المؤرخ جمال حمدان من كتاب كان واخواتها


    Link

Working...
X