X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #31
    قلبك جماد
    قلبك كالحجر لا يشعر ..


    مضحكة تلك المسميات
    ليس لأن جميع البشر تمتلك قلوب رقيقة


    ولكن تلك الصخور والجبال والجمادات من مباني وبيوت
    وآثار قد دمرها الإنسان نفسه .. في الحروب والتفجيرات


    أليس ذلك إجحافاً وظلماً بأفئدة الجمادات بأن نراها
    أقسى ما في هذا الوجود ..
    أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
    أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
    تعليق

      Font Size
      #32
      ان راق لكم الحرف استمتعوا به فقط ,
      و لا ترسموه لي قد اكون أنا أسوأ مما تتوقعون . . !
      أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
      أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
      تعليق

        Font Size
        #33

        ونعود ولا ندري انشكل الحرف ام هو من يقوم بـ تشكيلنا


        أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
        أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
        تعليق

        • hamidkh
          hamidkh أضاف تعليق
          تعديل تعليق
          بل نشكل الحرف لكي لا يُساء فهمه .

        Font Size
        #34
        كانت الحقيقة واضحة منذ البداية .. لكن عزَّ عليَّ تصديقها ..!"
        أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
        أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
        تعليق

        • hamidkh
          hamidkh أضاف تعليق
          تعديل تعليق
          تلك هي الدنيا...!!!

        Font Size
        #35





        وان تمنيت قلباً محب لـ تمنيت قلباً يشابه لـ قلب جدي في حب جدتي . . !!
        أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
        أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
        تعليق

        • hamidkh
          hamidkh أضاف تعليق
          تعديل تعليق
          مثل هذا الحب لابد له من صبر ...

        Font Size
        #36
        أحيانًا أشعر بالطمأنينة والهدوء.. لا يطاردني الماضي ولا أطارد المستقبل، أشعر بالخفة وأنني تحررت من الماضي ومن ثقل الذكريات .

        أفكر في أنَّ الحياة مدهشة، والناس متشابهون، وأتمنى لو يكون الناس أكثر انبساطًا وهدوءً وأقل وحدة وقلقًا وتيهًا.

        يجرفني شعور بالامتنان لكل إنسان أحبني وأحببته، وكل إنسان ساعدني وفهّمني ما لم أكن أفهم، وكل إنسان رآني جديرةبالثقة وكل إنسان حكى لي حكايته وسمع حكايتي، وأهداني جزءً من عمره، وجعل لي مكانًا في قلبه. وكل تعليق طيب، وكل مواساة صادقة وكل جبر لخاطري.

        لا أنظر للفرص الضائعة بل أنظر لما حققته وأقارنه بإمكانياتي الضئيلة فأشعر أنني أخذت أكثر مما أستحق.
        أفكر في أن الغائب سوف يعود!
        لا أشعر بالضغائن، ولا تأنيب الضمير ولا القلق ولا الشعور بالذنب. أسامح نفسي ولا أشعر بفداحة أخطائي. تبدو الأخطاء التي ارتكبتها تافهة. تتصاغر أحزاني ومخاوفي حتى تتلاشى.

        أريد فقط أن أشعر بالسكينة والهدوء وراحة البال. أن تدوم هذه اللحظة. أقول: يا رب اجعلني خفيفة الحضور، خفيفة الظل والذكرى، وتممها بالستر.!
        أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
        أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
        تعليق

          Font Size
          #37
          الحمد لله خرجت من فترة نفسية سيئة جداً
          كنت بأذي نفسي فيها جداً جداً..
          كل أخطاء الناس اللي تعاملت معاهم.. أنانيتهم، ونجرسيتهم، وغطرستهم.. كلها كنت أنا بحمّلها فوق كتافي، وأقول أنا الغلطانة في النهاية.!

          بس الحمد لله قدرت فيها أنهي حاجات كان نفسي زمان أعرف أشيلها من دماغي بس دلوقتي مبقتش في تفكيري خالص
          و بقيت ببص لإختياراتي بنظرة تانية خالص أكثر عقلانية ومفيهاش أي مشاعر
          الاختيار ده كويس؟
          ولا أنا مش قدامي اختيارات كتير؟
          ولا أنا أصلا مش لم اسمح لوجود اختيارات كتير؟
          طب هو كويس عشان بحبه؟
          طب لو مش بحبه هيبقى كويس؟
          ولا هيبقى أغبى حاجه ممكن أختارها في حياتي
          ..إلخ
          الحمد لله في كل مره كل ما الموقف بيكون مؤلم أكتر كل ما بيقويني أكتر لما بعديه، وأتغلب عليه ويبقى حاجه تضحك لما أفتكره
          متسلمش نفسك للاكتئاب، الحياه قدامك والدنيا مبتقفش على حد والحياة بتمشي وإنت لسه مشوفتش حاجة وخليك دايما عارف إن اللي جي دايما أحسن لأنك مبتعملش حاجة وحشة أبدا لحد فربنا هيكرمك ..
          وبلاش تؤذي نفسك لما تبقى متضايق متعملش زيي!

          ممتنه ل اشخاص هنا
          لم يأت منهم إلا كل جميل ..
          الجميل فقط !
          أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
          أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
          تعليق

          • hamidkh
            hamidkh أضاف تعليق
            تعديل تعليق
            الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت

          Font Size
          #38

          قرأت قديما عن الحب أنه له سلم ودرجات ...
          أوله الإعجاب ثم الولع ثم الهيام ثم الحب ثم الغرام .... وهكذا حتى نصل إلى درجة الخلّة
          والخلة أن لايكون في القلب أحد مع الخليل
          ومنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا
          ولكن صاحبكم خليل الله

          فالإعجاب قد يكون بالشكل وربما بأشياء أخرى كما نرى لبعض من يعجب بمطرب أو لاعب ويعلق صورته في كل مكان.
          والولع يأتي بعد الإعجاب بحيث يولع بسماع أخباره ويتابع تفاصيل من تولع به
          والهيام بأن يهيم فيه فيشرد ذهنه فيه ليلا ونهارا ...
          كل هذه الدرجات ربما تحدث دون أن يكون بين الشخصين إتصال مباشر

          وأما درجة الحب فهي تكون بالمعاشرة والمخالطة والإرتياح للطباع ونحو ذلك
          وتكبر بعد ذلك الدرجات حسب نمو العلاقة لأن تصل للخلة وتلك ارقى وأعلى درجات الحب








          للأسف حاليا مجرد الإعجاب
          يطلق عليه "حب"..
          فأين الإعجاب من الخلة !
          إن نظرنا لدرجات الحب
          أعلاه


          أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
          أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
          تعليق

            Font Size
            #39
            تعليق

              Font Size
              #40
              كلما تذكرتك خفق قلبي وآلمتني نفسي..
              ألمًا يذكرني بأننا دائمًا ما نقطع المسافات الأبعد، والطريق الخطأ، لنبلغ وجهتنا بكدمة في القدم، وغصة في القلب.. وصفْر الأيدي.
              أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
              أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
              تعليق
              Random
              Collapse

              Working...
              X