X
 
  • Filter
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أصل ومعاني بعض مفردات اللغة


    يوم الخميس
    هو سادس أيام الأسبوع، و يأتي بمعنى الجيش الجرار، يجمع على أخامِس و أَخْمساء و أَخْمِسة يقول أبو تمام في قصيدته الشهيرة:
    السَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ..في حدهِ الحدُّ بينَ الجدَّ و اللَّعبِ
    بيضُ الصََّفائحِ لاََ سودُ الصََّحائفِ.. في مُتُونِهنَّ ُ جلاءُ الشَّّك و الريَبِ
    والعِلْمُ في شُهُبِ الأَرْمَاحِ لاَمِعَة..بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافي السَّبْعَة الشُّهُبِ
    أَيْنَ الروايَة بَلْ أَيْنَ النُّجُومُ وَمَا..صَاغُوه مِنْ زُخْرُفٍ فيها ومنْ كَذِبِ

    طفيلي


    الشخص الفضولي الذي يتدخل في شؤون غيره، أما أصل الكلمة فتنسب إلى رجل كوفي من بني عبد الله بن غطفان كان يدعي طفيل الاعراس او العرائس واسمه طفيل بن دلال كان يأتي الولائم دون ان يدعي اليها وكان يقول لوددت أن الكوفة كلها بركة مصهرجة فلا يخفي علي شيء منها فكان العرب يقولون في أمثالهم: اوغل من طفيل واطمع من طفيل.


    السَّهام (بالكسر)

    جمع سَهم، السَّهام (بالفتح): شدة الحرارة، السُّهام (بالضم): ضوء الشمس عند الشروق والغروب.
    إذا كان المال موروثا فهو “تِلاد”، مدفونًا فهو “ركاز”، مكتسباً فهو “طارِف”، ذهباً وفضة فهو” صامت”، إبلاً وغنماً فهو” ناطق”، ضيعة ومستغلاً فهو “عقار”.


    الآجرُّومية
    هو أشهر كتاب في مبادئ النحو، وسمي بذلك نسبة إلى ابن أجرُّوم، ومعناه باللغة البربرية الأفريقية: (الفقير الصوفي).

    السقم والمرض
    يشتركان في معنى وجود الداء، فالسقم: اختصاصه بداء الجسد دون النفس، المرض: عموم دلالته فهو في الأبدان والنفوس.

    الوجيف والرجيف
    كلاهم بمعنى زيادة ضربات القلب إلا أن الوجيف بسبب الفرحة أما الرجيف بسبب الخوف.

    القطر
    بفتح القاف المطر و بكسرها النحاس . و بضمها البلد أو الدائرة
    أنا تلك المرأة التي لا تفلتر أفكارها كي تخرج لبقة
    أريدها خاماً متسخة كما هي برأسي .. أريد أن أعرف ذلك القابع برأسي لا على لساني...
    Similar Threads

    Font Size
    #2
    تعليق

      Font Size
      #3
      تعليق

        Font Size
        #4
        الحَصَى صِغَارُ الحِجارَةِ
        الفَسِيل صِغَارُ الشَّجرِ
        الاشَاءُ صِغَارُ النَخْلِ
        الفَرْشُ صِغَارُ الإبِلِ ، وَقَدْ نَطقَ بهِ القرآنُ
        النَّقَدُ صِغَارُ الغَنَمِ
        الحَفَّانُ صِغَارُ النَّعام ، عن الأصْمعِيّ
        الحبَلَّق صِغَارُ المَعِزِ ، عن اللَيْثِ
        البَهْمُ صِغَارُ أوَّلادِ الضأنِ والمَعِزَ
        الدَّرْدَقُ صِغَارُ النَّاسِ والإبِلِ ، عن اللَّيْثِ ، عَنِ الخليلِ
        الحَشَراتُ صِغَار دَوابِّ الأرْضِ
        الدُّخَّلُ صِغَار الطَيْرِ
        الغَوغاءُ صِغَارُ الجَرَادِ
        الذَرُ صِغَارُ النَّمْلِ
        الزَّغَبُ صِغَارُ رِيشِ الطَّيْرِ
        القِطْقِطُ صِغَارُ المَطَرِ ، عن الأصْمَعِي
        الوقَشً والوقَضُ صِغَارُ الحَطَب الّتي تُشيَّعً بِها النَّارُ، عن أبي تراب
        اللَّمَمُ صِغَارُ الذُّنُوبِ ، وقدْ نَطَقَ بهِ القُرْان
        الضَغَابِيسُ صِغَارُ القِثَّاءِ، وفي الحديث أَنَّه (أهْدِيَ إليه ضَغابيسُ ، فَقَبِلَهَا، وَأَكَلَها
        بَنَات الارْضِ الأنْهارُ الصِّغَارُ، عن ثعلب ، عن ابن الأعرابيّ.

        منقول

        تعليق
        widgetinstance 378 (Random) skipped due to lack of content & hide_module_if_empty option.
        Working...
        X