X

قلعة الحصن فى محافظة حمص السّورية

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مرجان الأطرش
    مشرف المنتديات العامة
    • Sep 2018
    • 522



    قلعة الحصن فى محافظة حمص السّورية من أروع ما ابتدعته فنون العمارة العسكرية.
    الصورة الشاملة للقلعة بانوراما


    وهي أكبر القلاع التي أقامها الصليبيون في سوريا، وواحدة من الأمثلة القليلة الباقية على العمارة الحربية الصليبية.أقامها الصليبيون فوق موقع حصن عربي قديم، وسيطروا عليها في الفترة بين عامي 1142 و1271، حينما حررها المماليك بقيادة الظاهر بيبرس.تحتلّ قلعة الحصن موقعًا استراتيجيًا مُهمًا فوق جبل ارتفاعه 750 مترًا عن سطح البحر وعلى بعد60 كيلو مترًا غرب مدينة حمص فى منتصف الطريق بين حمص وطرابلس.
    وتبلغ المسافة الفاصلة بين القلعة والبحر زهاء 35 كيلومترًا تقريبًا من خطّ النظر.
    1031 و قد شيدها المرداسيون عام
    1099 وبعد قدوم الصليبيون عام أستولى على الحصن ريموند صنجيل ونهب محيطها من قرى ومزارع
    1102 ثم أسترجعها منه أمير حمص سنة
    1110 وقام بعدها تانكرد صاحب أنطاكية عام بالإستيلاء عليها
    1144 قام ريموند الثاني أمير طرابلس بتسليمها إلى فرسان القديس يوحنا المعروفين بالإسبتارية أو فرسان المشفى ، و منذ ذلك الحين بدأ المكان يعرف باسم حصن الفرسان ،
    و قد أعاد الإسبتارية بناء الدفاعات الجديدة للقلعة ، و قامو بترميمها بعد الزلزال الذي أصابها عام 1157 .
    1163 - نور الدين زنكي يلتقي جيوش الفرنجة في سهل البقيعة و لكنه يخفق في استرداد القلعة
    1166 - محاولة فاشلة أخرى لنور الدين الزنكي لاسترداد القلعة .
    1170 - زلزلة جديدة تدمر القلعة و تهدم الأسوار ، ثم لا يلبث الفرنجة أن يعيدوا بناءها و بناء الكنيسة 1188 - صلاح الدين الأيوبي يحاصر القلعة لمدة شهر بعد انتصاره في معركة حطين و ذلك أثناء مرور جيشه لاستعادة الساحل السوري .
    1202 - زلزال ثالث مدمر تبعه إعادة إعمار القلعة و لا سيما حلة الدفاع الخارجية و الجدار المنحدر في الجنوب و المستودع الكائن خلف الواجهة الجنوبية
    1206 - أحد أشقاء صلاح الدين يحاول احتلال القلعة دون جدوى .
    1230 - بناء برج القائد في الطابق العلوي
    1250 - تشييد قاعة الفرسان الكبرى و الرواق الذي يتقدمها .
    1255 - تشييد البرج الدفاعي المتقدم عند المدخل الشمالي للقلعة على يد نيكولا لورني
    1270 - الملك الظاهر بيبرس يحاصر القلعة و لكنه يعود مسرعاً إلى مصر للتصدي لحملة الملك لويس التاسع الفرنسي . ·
    1271 - الظاهر بيبرس يعود ليحاصر القلعة و ينصب المجانيق مقابل السور الجنوبي بتاريخ 2 آذار و ينجح باسترداد القلعة يوم 8 نيسان و تصبح القلعة منطلقاً لتحرير قلعة المرقب التي حررها قلاوون عام 1285.
    1285 - الناصر محمد بن قلاوون الصالحي المملوكي ينشئ البرج المربع الضخم على وسط البرج الجنوبي.
    تمتدّ القلعة مع خندقها على مسافة 240 مترًا من الشمال الى الجنوب و170 مترًا من الشرق إلى الغرب.
    وتُقدّر مساحتها بثلاثة هكتاراتٍ، وتتكوّن من حصنَين داخليّ وخارجيّ، بينهما خندق وحولهما خندق يُشرف عليها جميعًا قصر تحميه أبراج.وتتّسع القلعة لحاميةٍ تعدادها ما ينوف عن ثلاثة آلاف محارب مع عتادهم وخيولهم ومُؤونهم.يُعتَبر الحصن الداخلي قلعةً قائمةً بذاتها فوق قاعدةٍ صخريةٍ مرتفعةٍ. ولهذا الحصن ثلاثة أبواب مفتوحة على الخندق يمتاز بأبراجه العالية ذات الطّبقات المُتعدّدة وأسواره السّميكة المدعومة من الخارج بالجدران المائلة التى تقاوم الزّلازل والمهاجمين.
    أمّا الحصن الخارجي فهو السور الخارجي ويتألف من عدة طبقاتٍ فيها القاعات والإسطبلات والمستودعات وغرف الحرس ومُزوّد بثلاثة عشر برجًا بعضها دائري وبعضها مربع ومستطيل.وهو أيضًا مُحاط بخندقٍ ومدعوم بالجدران المائلة ·


















































    Link

Working...
X