X

لقطة رائعة من سفح جبل قاسيون دمشق 1862

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مرجان الأطرش
    مشرف المنتديات العامة
    • Sep 2018
    • 522



    صورة رائعة جداً وملونة تلويناً ذاتياً لمدينة دمشق من سفح جبل قاسيون الغربي ،
    التقطها المصور الفرنسي ( فيليكس بونفليس ـ Felix Bonfils ) بواسطة الكاميرا الشمسية ، خلال وجوده في بلاد الشام عام 1862 و لغاية 1898 للميلاد . ويظهر بشكل واضح حي ال
    مدارس نسبة لما كان فيه من المدارس القديمة المتعددة المذاهب ، و في أقصى اليمين تظهر بوضوح قبة التربة الكجكرية ، ثم قبة النبي يونس المهدمة ، تبدو في منتصف الصورة قبة تربة و زاوية الشيخ على الفرنتي ذات اللون الأبيض ، يليها مئذنة المدرسة المرشدية وقد تداعت القبة و سقط قسمها العلوي وبقيت المحاريب الحاملة للقبة فقط بالإضافة للمئذنة التي سقطت شرفتها ومظلتها المربعتين ، وبقيت الى يومنا هذا بدون شرفة و مظلة ، يليها قباب دار الحديث الأشرفية البرانية المقدسية و كذلك قباب المدرسة الأتابكية بعد أن تداعت جميعها و تبرز بوضوح مئذنة المدرسة الأتابكية ذات الطراز الأيوبي ، وفي العمق القريب يمكن مشاهدة قصر عثمان نوري باشا ذو الهرم القرميدي ( القنصلية الفرنسية اليوم ) ثم بعده تبرز مئذنة المدرسة الماردانية ( جامع الجسر الأبيض ) بنفس الجهة عند الجسر الأبيض ثم بعدها قبة حمام عبد الباسط ( أزيل ) ، ثم مبنى المستشفى الطلياني بسطحه القرميدي و بجواره مبنى زيوار باشا ( مدرسة جول جمال المندرسة ) ، ويتخفي طريق الصالحية ضمن الأشجار الكثيفة الممتدة حتى مشارف دمشق القديمة . في مقدمة الصورة قطعان من الخراف تسرح في سفوح جبل قاسيون الغربية بحثاً عن الكلأ ،و تبدو البيوت و الدور العربية القديمة التي تشكل قسماً من حي الصالحية القديم .
    الصورة من تقديم الدكتور نزار القاق .
    تحديد المشيدات
    الباحث عماد الأرمشي
    Link

Working...
X