X

مكة.

 
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    مكة

    مكة : أحب بلاد الله إلى الله، وأحبها إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

    مكة : قبلة المسلمين في كل بلاد العالمين، بل قبلة الدنيا؛ إليها يتجهون في كل صلواتهم، وإليها يرحلون في عمرتهم وحجهم.

    مكة : فيها هبط الوحي على خير رسل الله - صلى الله عليه وسلم -.

    مكة : على ثراها نشأ خير خلق الله - صلى الله عليه وسلم -، وترعرع بين شعابها، ووديانها.

    مكة : فيها أول بيت وضع للناس؛ البيت الحرام الذي جعله الله مثابة للناس.

    مكة : تلك البلد الطاهرة التي لا يدخلها إلا المسلم، ولا دين فيها سوى الإسلام.

    مكة : التي كرمها الله فحرم صيدها، وحرم قطع شجرها، والتقاطَ لقطتها.

    مكة : التي حماها الله من كل جبار عنيد، وحبس عنها الفيل، وحين يهم الدجال بدخولها ترده الملائكة على أنقابها، ويخسف بجيش يريد غزوها.

    مكة : فيها خير ماء على وجه الأرض، وفيها حجر من الجنة، وفيها مقام إبراهيم - عليه السلام -.

    ولأجل ذلك كله ليست المعصية فيها كمعصية في غيرها؛
    يقول الله - عز وجل - : (وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ) (الحج:25)، ويقول - صلى الله عليه وسلم - : (أَبْغَضُ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ ثَلاَثَةٌ مُلْحِدٌ فِي الْحَرَمِ، وَمُبْتَغٍ فِي الإِسْلاَمِ سُنَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ، وَمُطَّلِبُ دَمِ امْرِئٍ بِغَيْرِ حَقٍّ لِيُهَرِيقَ دَمَهُ) (رواه البخاري).

    يقول ابن حجر - رحمه الله -: "فظاهر سياق الحديث أن فعل الصغيرة في الحرم أشد من فعل الكبيرة في غيره".


    #2
    جزاك الله خيرا
    تعليق

      #3
      جزاك الله خيرا
      تعليق

        #4
        سياتى يوما ونطهرها من استعمار
        تعليق

          #5
          Originally posted by أبورضوى محمد دسوقى *
          جزاك الله خيرا

          اللَّهُمَّ آمين
          جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
          جعله الله في ميزان حسناتك ...

          تقبل تحياتي.


          تعليق

            #6
            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
            تعليق

              #7
              Originally posted by ابوعبدوالحلبي *
              جزاك الله خيرا


              اللَّهُمَّ آمين
              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.


              تعليق

                #8
                جزاك الله خيرا واحسن اليك
                تعليق

                  #9
                  بارك الله فيك وجزاك خيرا وشكرا لك شوقتنا لزيارة مكة المكرمة
                  تعليق

                    #10
                    Originally posted by عبالرحمن *
                    سياتى يوما ونطهرها من استعمار


                    اللَّهُمَّ آمين
                    جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                    جعله الله في ميزان حسناتك ...
                    تقبل تحياتي.


                    تعليق
                    Working...
                    X