هذا الموضوع مثبت لأهميته.
X
X

من مكتبتي ,, الموسوعة الفقهية الكويتية الكبرى .

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1170

    سطور مقتطفة من مقدمة هذه الموسوعة :



    " فَإِنَّ عِلْمَ الْفِقْهِ الإِسْلامِيِّ لَهُ أَهَمِّيَّتُهُ الَّتِي لا يُنْكِرُهَا مُنْكِرٌ ، فَهُوَ الَّذِي يُبَيِّنُ لَنَا أَحْكَامَ أَعْمَالِنَا مِنْ عِبَادَاتٍ وَمُعَامَلاتٍ ، وَلا يَسْتَغْنِي عَنْهُ مُسْلِمٌ حَرِيصٌ عَلَى دِينِهِ ،

    وَمِنْ هُنَا رَأَتْ دَوْلَةُ الْكُوَيْتِ مُمَثَّلَةً بِوَزَارَةِ الأَوْقَافِ وَالشُّئُونِ الإِسْلامِيَّةِ أَنْ يَكُونَ لَهَا قَدَمُ صِدْقٍ فِي الإِسْهَامِ بِدَعْمِ الثَّقَافَةِ الإِسْلامِيَّةِ مِنْ نَوَاحٍ شَتَّى ،

    فَأَرْسَلَتِ الدُّعَاةَ إِلَى أَنْحَاءِ الْعَالَمِ ، وَبَذَلَتْ جُهْدًا فِي طَبْعِ الْكُتُبِ الإِسْلامِيَّةِ وَنَشْرِهَا ، كَمَا رَأَتْ أَنَّ مَشْرُوعَ الْمَوْسُوعَةِ الْفِقْهِيَّةِ هُوَ الْجَدِيرُ بِالْعِنَايَةِ ،

    لأَنَّهُ يُوَفِّرُ عَلَى الرَّاغِبِينَ فِي مَعْرِفَةِ أَحْكَامِ دِينِهِمُ الْوَقْتَ وَالْجُهْدَ ، وَيَجْمَعُ شَتَاتَ الذَّخَائِرِ الإِسْلامِيَّةِ بِهَذَا الْعِلْمِ الَّذِي لا يَسْتَغْنِي عَنْهُ مُسْلِمٌ . "


    والصور التالية تبين بعض محتويات هذه الموسوعة :















    التحميل :

    تم تحميلها على موقع الشارد على هذا الرابط







    او من سرفر البوابة





    وللموسوعة نسخة أخرى من ملفات \ pdf \ فقد حملتها للراغبين في هذا النوع من الملفات

    وهي على هذا الرابط أيضاً :







    او من سرفر البوابة





    نرجو الله النفع لمن أراد الهداية والله من وراء القصد .

    ومني الشكر والتقدير ..



    Link
  • VIP
    • Nov 2018
    • 4857

    #2
    جزاك الله كل خير
  • عضو نشيط
    • Feb 2019
    • 225

    #3
    جزاك الله كل خير

Working...
X