X

أسماء أوصال جسم الإنسان وأوصافها ..

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1183

    وما وصف به طيب الريق والنّكهة، وحسن الحديث، والنّغمة، واعتدال القدود،
    ووصف مشى النساء. وهو مرتب على ترتيب بنية الإنسان في المذكر والمؤنث.
    فأما الشّعر وما قيل فيه، قال الثعالبىّ عن أئمة اللغة:
    العقيقة، الشعر الذى يولد به الإنسان.
    الفروة، شعر معظم الرأس.
    الناصية، شعر مقدّم الرأس.
    الذّؤابة، شعر مؤخّر الرأس.
    الفرع، شعر رأس المرأة.
    الغديرة، شعر ذؤابتها.
    الغفر، شعر ساقها.
    الدّبب، شعر وجهها.
    الوفرة، ما بلغ شحمة الأذن من الشعر.
    الّلمّة، ما ألمّ بالمنكب منه.
    الطّرّة، ما غشّى الجبهة منه.
    الجمّة والغفرة، ما غطّى الرأس منه.
    الهدب، شعر أشفار العين.
    الشارب، شعر الشّفة العليا.
    العنفقة، شعر الشفة السّفلى.
    المسربة، شعر الصدر. وفي الحديث أنه كان عليه الصلاة والسلام دقيق المسربة.
    الشّعرة، العانة.
    الإسب، شعر الأست.
    الزّبب، شعر بدن الرجل. ويقال بل هو كثرة الشعر في الاذنين.
    يقال: شعر جفال، إذا كان كثيرا.
    ووحف، إذا كان متصلا.
    وكثّ، إذا كان كثيرا كثيفا مجتمعا.
    ومعلنكس، ومعلنكك، إذا زادت كثافته.
    ومنسدر، إذا كان منبسطا.
    وسبط، إذا كان مسترسلا.
    ورجل، إذا كان غير جعد ولا سبط.
    وقطط، إذا كان شديد الجعودة.
    ومقلعطّ، إذا زاد على القطط.
    ومفلفل، إذا كان نهاية في الجعودة كشعر الزّنج.
    وسخام، إذا كان حسنا ليّنا.
    ومغدودن، إذا كان طويلا ناعما.
    وقال الأصمعىّ: من لم يخفّ شعره قبل الثلاثين لم يصلع أبدا؛ ومن لم يحمل اللحم قبل الثلاثين لم يحمله أبدا.
    ومما وصف به الشعر، قال نصر بن أحمد، عفا الله تعالى عنه:
    سلسل الشّعر فوق وجه، فحاكى ... ظلمة الليل فوق ضوء الصّباح.


  • VIP
    • Oct 2018
    • 1520

    #2
    شكراا لك على هذه الدرر
  • VIP
    • Sep 2018
    • 709

    #3
    جزاك الله خيرا
    كل التقدير والاحترام
Working...
X