X

وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ..

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 766


    ​​​​​​السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    (
    وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا

    وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ)
    الحج فريضة يؤديها من استطاع إليه سبيلا
    وفى الوقت نفسه طويلة المدى مركبة الشعائر
    ما جعل البعض يقع فى أخطاء للجهل بها وعدم وجود سابق خبرة
    حيث تهوى النفوس
    إلى زيارة المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج
    وزيارة المشاعر المقدسة من قبل الجميع
    لكن للفريضة شروط لصحة أدائها
    وقد تجب على البعض ولا تجب على الآخرين
    ولما للحج من خصوصية
    عند المسلمين وعند الله كعبادة لا تؤدى إلا مرة أو مرات فى العمر
    على قدر الاستطاعة
    ما يجعل البعض قد يقع فى بعض الاخطاء لعدم تمرسه على شعائرها
    أو لتعدد الشعائر وانضباطها
    أو للسهو أو النسيان
    وقد يقع فى بعض المحظورات


    ونقدم فى هذا الموضوع
    شروط قبول الحج
    وخطوات ومناسك الحج خطوة خطوة
    من الإحرام وحتى طواف الوداع
    والمحظورات التى تحرم على الحاج
    وما يتسبب فى فساد الفريضة لتجنبها فى المشاركات التالية
    فتابعونااااا
  • VIP
    • Sep 2018
    • 766

    #2
    اولا:
    شروط واجب توافرها فى الحج حتى يسقط الفريضة
    وقبولها لمن يكرر الحج

    1 -
    الإسلام، فيجب أن يكون الشخص مسلماً
    فالكافر غير مطالب بالحج



    2 -
    العقل
    فالعقل شرط التكليف بالعبادات
    فالمجنون
    غير مطالب بالحج أيضاً



    3 -
    البلوغ
    فلا يجب الحجّ على الصبي
    لأنه ليس بمكلّف شرعاً به



    4 -
    الحرية
    فالعبد المملوك غير مطالب بالحج
    لأنه مستغرق في خدمة مالكه



    5 -
    الاستطاعة المالية
    فالقرآن الكريم خصّ المخاطبين بالحجّ
    بالمستطيع منهم
    أي أن يكون الحاجّ لديه القدرة على النفقة ذهاباً وإياباً



    6 -
    الاستطاعة البدنية
    بأن يكون بدنه سليماً من الأمراض والعاهات
    التي تعوق من أدائه للحج



    7 -
    تحقق الأمن
    أى الأمن على المال والنفس
    ووجود المحرم للنساء



    8 -
    ألا تكون المرأة فى العدّة



    9 -
    الميقات الزمانى
    أى أن يطلب الحج في أشهر الحج

    (شوال وذو القعدة وعشرة من ذي الحجة)



    10 -
    الميقات المكانى
    فهناك أماكن حدّدها الشارع ليؤدى المسلم أركان الحج
    فمثلاً
    الوقوف بعرفة يكون فى أرض عرفة
    والطواف بالكعبة يكون حول الكعبة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 766

    #3
    ثانيا:
    خطوات أداء الفريضة
    والتى هى كالتالى
    إعلان النية لأداء الفريضة ويتم لفظا بقول
    "لبيك اللهم حجاً"
    وبمجرد نطقها تحرم عليه جميع محظورات الإحرام


    2 -
    النية للغير
    اذا أداها عن غيره وخاصة المتوفى بقوله

    لبيك اللهم حجة أو حجا عن فلان

    3 -

    أن ينوى محرما من الميقات حسب جهة قدومه



    4 -
    التلبية

    بترديد
    "لبيك اللهم لبيك"
    بعد الإحرام مباشرة وحتى رمى جمرة العقبة الكبرى

    يوم عيد الأضحى

    5 -


    طواف القدوم
    وهو أول طواف للحاج بعد وصوله مكة وهو 7 أشواط حول الكعبة
    ثم يتنظر الحج بمكة حتى يوم التروية

    6 -

    الالتزام بعدم الجدل أو الفسوق أوالمشاحنة نهائيا



    7 -

    يوم التروية
    وهو يوم 8 ذى الحجة
    ويذهب الحاج فى صباحه إلى "منى"
    ويبيت هناك ويصلى الصلوات فى مواقيتها قصراً وليس جمعاً

    8 -


    الوقوف بعرفة
    وهو يوم 9 ذى الحجة
    يتوجه فيه الحاج بعد الشروق إلى جبل عرفة
    ويصلى الظهر والعصر جمعاً وقصراً ويبقى هناك إلى غروب الشمس

    9 -

    لا حج بدون الوقوف بعرفة



    10 -
    المزدلفة
    وذلك بعد غروب يوم عرفة ينطلق الحاج إلى

    "مزدلفة"
    ويصلى فيها صلاة المغرب والعشاء جمعاً وقصراً

    ويبيت هناك إلى طلوع الفجر

    11 -

    رمى الجمرة الكبرى والذبح
    صباح يوم العيد 10 ذى الحجة يتوجه الحاج بعد صلاة الفجر إلى
    "منى"
    ويرمى الجمرات ثم يذبح ويحلق رأسه أو يقصره

    12 -

    طواف الإفاضة
    بعد حلق الرأس يتوجه الحاج إلى البيت الحرام

    ويطوف بالكعبة سبعة أشواط طواف الإفاضة

    13-

    الصلاة بمقام إبراهيم
    بعد طواف الإفاضة يصلى الحاج ركعتين وراء مقام إبراهيم
    أو فى أى بقعة من الحرم

    14 -


    الصفا والمروة
    بعد الصلاة يتوجه الحاج للسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط
    وبعد الانتهاء يعود إلى
    "منى"

    للمبيت بها

    15-


    يوم التشريق الأول
    بعد صلاة ظهر 11 ذى الحجة يرمى الحاج الجمرات
    ويدعو الله ثم يذهب إلى منطقة

    "منى"
    ويبيت هناك

    16 -


    يوم التشريق الثانى
    فى يوم 12 ذى الحجة يفعل الحاج ما فعله فى اليوم الأول
    ثم يرجع إلى منى لقضاء الليلة بها

    17 -


    طواف الوداع
    فى اليوم الثالث للتشريق يكرر الحج نفس ما فعله أول وثانى يوم
    ثم يتوجه إلى المسجد الحرام
    لأداء طواف الوداع من سبعة أشواط
    وبذلك يكون قد أتم الحج

    18-

    صعود جبل الرحمة
    ليس ركنا بل يكفى المكوث فى أرض عرفة المنبسطة



    19 -
    الوقوع فى أى خطأ
    يجبر بدم ما عدا فوات الوقوف بعرفة فيفسد الحج



    20 -
    أبرز محرمات الحج

    هى التعطر مع لبس المحيط والجدال
  • VIP
    • Sep 2018
    • 766

    #4
    ثالثا:
    محرمات ومحظورات الحج

    ويحرم على الحاج عمل العديد من الأمور أثناء إحرامه للحج
    وهذه الأمور ما يلي:

    1 -

    يحرم حلاقة شعر الرأس أو تقصيره
    وذلك لقوله تعالى:
    (وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ)

    وهذا يشمل أيضاً إزالة شعر الجسم وتقصير الأظافر أو قصها

    2 -

    يحرم رش العطور والطيب
    سواء تم رشها على الثياب أو البدن أو على الشعر
    أو استخدام منظفات لها روائح العطور
    وفي هذا قال الرسول عليه الصلاة والسلام لرجلٍ وقصته ناقته وهو محرم:
    (اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا رأسه، ولا تحنطوه)

    3 -
    الرفث

    أو كما يُعرف بالجماع وهو العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة،
    وذلك لقوله تعالى:
    "الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ

    فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ
    وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ
    وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ".

    4 -
    المباشرة لفعل شهوة
    أى لا يجوز أن يقوم الحاج بطلب الخطبة أو الزواج وهو محرم

    5 -
    الصيد
    ويمنع على الحاج قتل الصيد منعاً باتاً
    وذلك لقوله تعالى:
    “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۚ ”

    و قطع الشجر لا يدخل في محظورات الحج

    6 -
    ويحرم ارتداء المخيط

    من القمصان والسراويل والبرانس والخفاف والعمائم للرجال
    وذلك لقوله عليه الصلاة والسلام عند سؤاله عن ماذا يلبس المحرم:
    (لا يلبس القميص ولا البرانس ولا السراويل ولا العمائم ولا الخفاف)
    ويُستثنى من هذا من لا يجد إزاراً

    7 -
    من المحظورات الخاصة بالمرأة ارتداء النقاب
    إذ لا يجوز للمرأة أن تُغطي وجهها في الحج

    8 -

    بالنسبة للحاج الذي يعمل محظورات الحج
    ناسياً أو مُكرهاً فلا إثم عليه
    كما أن من يفعلها جهلاً بأنها محظورة فلا إثم عليه
    لكن الأصل أن يكون الحاج متيقظاً وعارفاً بجميع الأحكام

    كي يطبقها بالشكل الصحيح

    9 –
    ومن وقع فى محظور
    لا يخل بصحة الحج فيقوم بشراء صك الهدى

    10 –
    من أخل بركن

    كالوقوف بعرفة محرما يوم الوقفة
    فلا يقبل حجه
    لأن الحج أساسه الوقوف بعرفة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 8785

    #5
    جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضلة عن هذا الطرح الطيب المبارك ... تقبلي تحياتي.




  • Free Membership
    • Feb 2019
    • 6925

    #6
    جزاك الله كل خير
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1185

    #7
    مزيد من التقدير على هذا الموضوع القيِّم ..!!.
    شد الله على يمينك ومنحك رضاه ..
    مني بالغ التقدير ..
  • VIP
    • Sep 2018
    • 766

    #8
    خطبة الوداع

    (10 هجرية)





    ألقاها الرسول صلى الله عليه وسلم

    في حجة الوداع يوم عرفة

    من جبل الرحمة

    وقد نزل فيه الوحي مبشراً أنه
    "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً"
    الحمد لله
    نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه
    ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

    من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
    وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
    أوصيكم عباد الله بتقوى الله وأحثكم على طاعته
    وأستفتح بالذي هو خير
    أما بعد
    أيها الناس
    اسمعوا مني أبين لكم
    فإني لا أدري لعلى لا ألقاكم بعد عامي هذا في موقفي هذا
    أيها الناس

    إن دماءكم وأعراضكم حرام عليكم إلى أن تلقوا ربكم
    كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا

    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    فمن كانت عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها
    وإن ربا الجاهلية موضوع

    ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون

    وقضى الله أنه لا ربا
    وإن أول ربا أبدأ به عمي العباس بن عبد المطلب
    وإن دماء الجاهلية موضوعة
    وإن أول دم نبدأ به دم عامر بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب

    وإن مآثر الجاهلية موضوعة

    غير السدانة والسقاية والعمد قود وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر

    وفيه مائة بعير
    فمن زاد فهو من أهل الجاهلية

    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    أما بعد
    أيها الناس

    إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه
    ولكنه قد رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحرقون من أعمالكم

    فاحذروه على دينكم
    أيها الناس
    إنما النسئ زيادة في الكفر

    يضل به الذين كفروا يحلونه عاماً ويحرمونه عاماً

    ليوطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله ويحرموا ما أحل الله
    وإن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض
    وإن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله
    يوم خلق الله السماوات والأرض
    منها أربعة حرم ثلاثة متواليات وواحد فرد:
    ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان

    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    أما بعد
    أيها الناس
    إن لنسائكم عليكم حقاً ولكم عليهن حق
    لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم
    ولا يدخلن أحداً تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم

    ولا يأتين بفاحشة
    فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم

    أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضرباً غير مبرح
    فإن انتهين وأطعنكم

    فعليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف
    واستوصوا بالنساء خيراً فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئاً
    وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله

    واستحللتم فروجهن بكلمة الله

    فاتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيراً

    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    أيها الناس
    إنما المؤمنون إخوة

    ولا يحل لامرئ مال لأخيه إلا عن طيب نفس منه

    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    فلا ترجعن بعدى كافراً يضرب بعضكم رقاب بعض
    فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده
    كتاب الله وسنة نبيه
    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    أيها الناس

    إن ربكم واحد
    وإن أباكم واحد كلكم لآدم وآدم من تراب

    أكرمكم عند الله اتقاكم
    وليس لعربي على عجمي فضل إلا بالتقوى

    ألا هل بلغت اللهم فاشهد
    قالوا نعم

    قال فليبلغ الشاهد الغائب
    أيها الناس
    إن الله قد قسم لكل وارث نصيبه من الميراث
    ولا يجوز لوارث وصية
    ولا يجوز وصية في أكثر من ثلث
    والولد للفراش وللعاهر الحجر
    من ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه

    فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين

    لا يقبل منه صرف ولا عدل
    والسلام عليكم

  • VIP
    • Sep 2018
    • 766

    #9
    الحج فى الاسلام




    الحج في الإسلام

    هو حج المسلمين إلى مدينة مكة في موسم محدد من كل عام
    وله شعائر معينة تسمى مناسك الحج

    وهو واجب لمرة واحدة في العمر لكل بالغ قادر من المسلمين
    وهو الركن الخامس من أركان الإسلام

    لقول النبي محمد
    :

    بني الإسلام على خمس:

    شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
    وإقام الصلاة
    وإيتاء الزكاة
    وصوم رمضان
    وحج البيت من استطاع إليه سبيلا

    والحج فرض عين على كل مسلم بالغ قادر لما ذكر في القرآن:
    وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ


    تبدأ مناسك الحج
    في الثامن من شهر ذي الحجة بأن يقوم الحاج بالإحرام

    من مواقيت الحج المحددة
    ثم التوجه إلى مكة ليقوم بطواف القدوم
    ثم التوجه إلى منى لقضاء يوم التروية ثم التوجه إلى عرفة لقضاء يوم عرفة

    بعد ذلك يرمي الحاج الجمرات في جمرة العقبة الكبرى

    ويعود الحاج إلى مكة ليقوم بـ طواف الإفاضة

    ثم يعود إلى منى لقضاء أيام التشريق

    ويعود الحاج مرة أخرى إلى مكة ليقوم بطواف الوداع

    ومغادرة الأماكن المقدسة
    الحج طقس ديني شائع وموجود في كثير من الديانات
    وكذلك الحج إلى بيوت كانت موزعة في مختلف مناطق الجزيرة العربية
    سميت كعبات

    ومنها الكعبة في مكة أو ما يشار اليه بالبيت الحرام تحديدا
    فالحج إليه موجود من قبل الإسلام
    ويعتقد المسلمون أنه شعيرة فرضها الله على أمم سابقة
    مثل الحنيفية أتباع ملة النبي إبراهيم مستشهدين بالقرآن:
    وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ

    أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ



    ويقرون أن الناس كانو يؤدونها أيام النبي إبراهيم ومن بعده
    لكنهم خالفوا بعض مناسك الحج وابتدعوا فيها
    ويردون ذلك إلى الحين
    الذي ظهرت الوثنية وعبادة الأصنام في الجزيرة العربية

    على يد عمرو بن لحي بحسب الرواية الدينية
    وقد قام النبي

    بالحج مرة واحدة فقط هي حجة الوداع في عام 10هـ

    ويمارس المسلمون مناسك الحج
    المأخوذة عن تلك الحجة بإعتبارها المناسك الصحيحة
    مستشهدين بقوله:


    « خذوا عني مناسككم »
    كما ألقى النبي


    خطبته الشهيرة التي أتم فيها قواعد وأساسات الدين الإسلامي
    فرض الحج في السنة التاسعة للهجرة

    ويجب على المسلم أن يحج مرة واحدة في عمره
    فإذا حج المسلم بعد ذلك مرة أو مرات كان ذلك تطوعا منه
    فقد روى أبو هريرة أن النبي محمد
    قال:

    « يا أيها الناس، قد فرض عليكم الحج فحجوا».
    فقال رجل من الصحابة:

    أيجب الحج علينا كل عام مرة يا رسول الله
    ؟

    فسكت النبي
    فأعاد الرجل سؤاله مرتين
    فقال النبي

    « لو قلت نعم لوجبت وما استطعتم »
    ثم قال

    « ذروني ما تركتكم»
  • VIP
    • Sep 2018
    • 766

    #10
    ثواب الحج المبرور

    روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه
    قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (العمرة إلى العمرة كفارة ما بينهما
    والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)
    قال أهل العلم:
    (الحج المبرور)

    هو الذى لا يخالطه شيء من المأثم
    وقيل:
    (المبرور) المقبول
    قالوا:
    ومن علامات قبول الحج
    أن يرجع العبد خيراً مما كان
    ولا يعاود المعاصي
    فعلى هذا يكون (المبرور) من البِّر
    والبِّر

    اسم جامع لكل خير
    ويجوز أن يكون (المبرور)

    بمعنى الصادق الخالص لله تعالى
    ووقع عند أحمد وغيره

    من حديث جابر مرفوعًا:
    (الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)

    قيل يا رسول الله:
    ما بر الحج
    ؟
    قال:
    (إطعام الطعام وإفشاء السلام)
    ففي هذا الحديث تفسير للمراد بـ (الحج المبرور)
    وقوله صلى الله عليه وسلم:

    (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما)

    هذا يدل على فضيلة العمرة واستحباب الاستكثار منها
    وأن العمرة مكفرة للخطايا الواقعة بين العمرتين
    وقد احتج جمهور أهل العلم


    بهذا الحديث على استحباب تكرار العمرة
    وقالوا بناء على هذا:
    إن جميع السَنة وقت للعمرة فتصح في كل وقت
    إلا في حق من هو متلبس بأعمال الحج
    فلا يصح اعتماره حتى يفرغ من الحج
    ثم إن جماعة من أهل العلم ذهبوا إلى أن العمرة


    واجبة على المُكَلَّف في العمر مرة
    كالحج
    وممن قال بهذا:

    عمر وابن عمر وابن عباس
    وطاوس وعطاء وابن المسيب وسعيد بن جبير وأحمد وداود

    وغيرهم
    وذهب مالك وأبو حنيفة إلى أنها سُنة وليست واجبة
    وقوله صلى الله عليه وسلم:

    (العمرة إلى العمرة تكفر ما بينهما)

    أي: من الذنوب دون الكبائر
    كما في قوله:

    (الجمعة إلى الجمعة كفارة ما بينهما ما لم تغش الكبائر)
    وأفاد قوله عليه الصلاة والسلام:

    (فإنهما ينفيان الفقر والذنوب)
    أن المتابعة بين الحج والعمرة من مسببات الغنى
    فمع أن العبد ينفق المال الكثير من أجل حجه واعتماره
    غير أن الله سبحانه

    يعوضه خيراً مما بذل لأجل طاعته
    قال تعالى:
    {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين}
    وعن عمر رضي الله عنه


    أنه نظر إلى رَكْبٍ عائدين من الحج
    فقال:
    لو يعلم الرَكْبُ ما ينقلبون به من الفضل بعد المغفرة لاتكلوا
    ولكن ليستأنفوا العمل
    وهذا يدل على أنه يجب على الحاج ألا يركن إلى عمله
    وما وفقه الله إليه من الطاعات والقربات في حجه،
    بل عليه أن يستمر ويواظب
    على فعل الطاعات والقُرُبات إلى أن يلقى الله سبحانه
    قال تعالى:
    {واعبد ربك حتى يأتيك اليقين}
Working...
X