X

هل مرض الرهاب الاجتماعي يعفي من التجيند

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • استشارات قانونية
    • Sep 2018
    • 7095

    هل مرض الرهاب الاجتماعي يعفي من التجيند وهل لو دة حصل هيتكتب في شهادتة انو مريض نفسي ؟!!! وهل الافضل لصاحب المرض هذا التقدم للجيش ام الانتظار لبلوغة سن الاعفاء خصوصا انه انهي دراستة الجامعية في سن 27 وباقي له 3 سنوات فقط علي سن الاعفاء وماهي العقوبة المتوقعة اذ تخلف الي سن الاعفاء وهل من الممكن ان يحبس ؟ شكرا جزيلا مقدما وعفوا عن كثرة الاسئلة ولكن الله يعينكم علي ما تقدموة للاعضاء والزائريين من خدمات ويجعلها في موازين حسنتاكم

    Link
  • محامي ومستشار قانوني
    • Jun 2019
    • 169

    #2
    شوف يا غالي

    رهاب اجتماعي
    شلل رباعي
    الجيش ما يعرفش ابوه

    داخل داخل
    كان فيه مجندين معانا عندهم أمراض نفسيه
    وبدنيه في القلب والكلي خلافه

    بالنسبة للبدنية .. بيدخل طبي تاني وبيطلع
    لو نفسي
    الجيش بيعالجك بأسلوبه الخاص

    @بالنسبة للتخلف عن التجنيد
    يروح بعد التلاتين
    ويتحاكم وحيدفع 2500 جنية تقريبا
    ومافيش سجن باذن الله

    بس مربوط في مصر لحد ما ينتهي من المشكلة دي

    تحياتي
  • استشارات قانونية
    • Sep 2018
    • 7095

    #3

    يانهار ملحوس هههههههههه بس ازاي يعني وحد عندو مرض نفسي مثل الرهاب الاجتماعي وينخرط في الجيش وسط الملايين ويتعامل معاملة الجيش الزبالة دة ممكن ينتحر علي العموم حضرتك شايف انو يقعد الثلاث سنوات اللي فاضلين له وبعدين يروح يدفع الفلوس ؟ خصوصا انه هيشتغل اعمال حرة عندو محل موبايلات وكدا
  • محامي ومستشار قانوني
    • Jun 2019
    • 169

    #4
    كما تشاء
    لان دخولة الكشف الطبي
    وقوله ان لدية مرض نفسي
    لن يؤثر عادة

    فكل يوم لديهم الاف يتحججون بحجج مختلفه
    حساسية .. ودان مش بتسمع ..
    ايد مش بتتحرك صح ..

    وعادة الطبيب .. لا يبالي .. لانه يعلم ان الجميع يريد ان يهرب
    من التجنيد

    الا اذا كانت المسألة واضحة جدا ..
    وبالنسبة للجيش
    فلا توجد معاملة زبالة للعلم ..
    وانت من تحدد كيف يتم التعامل معك سواء كنت في الجيش
    او في الحياة المدنية ..

    ولديهم قواعد اكثر احتراما من المجتمع المدنى !!!

    ومسألة بقاءه 3 سنوات او غيرها
    ترجع له لا يمكنني البت فيها

    تحياتي

Working...
X