X

من لسان أهل الأدب هذه الفريدية ,, للفاضل البكري

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1145

    لا يخفى على كل ذي رأي نقاد وذهن وقاد أن هذه الأبيات الآتي ذكرها هي أيضاً للفاضل البكري عفا الله عنه لكنها على طريقة الشعر الحميني، والشعر الحميني لا يكون إلا ملحوناً كما هو ظاهر بهذه الأبيات التي كادت أن تسيل رقة، وذلك مما استحسنه المولدون من أدباء العرب سيما شعراء اليمن فإنهم فرسان هذا الميدان وحاملوا لواء هذا الشان:
    قال رحمه الله تعالى:
    في هوى بدري وزيني ... زاد وجدي والجنون
    والدما من سحب عيني ... سيلها يجري عيون
    قلت عيني أنت زيني ... والحشا يشعل ضرام
    آه من صدّك وبعدك ... زاد وجدي والغرام
    أنت شمسي أنت بدري ... أنت إنسان العيون
    أنت تعلم أنت تدري ... مثل حسنك لا يكون
    جل قدري صح عذري ... من يحبك لا يلام
    آه يا عمري وروحي ... ذا الجفا كله حرام
    آه ما أعدل قوامك ... ألا جورك لا يطاق
    بالذي أعلا مقامك ... لا ترعني بالفراق
    وابتسامك في سلامك ... قد حلا للمستهام
    آه يا بدري وعمري ... قد كسا جسمي السقام
    لك مراشف سكريه ... رشفها يشفي العليل
    واللواحظ بابليه ... كم لها مثلي قتيل
    والمنية والبليه ... لما ترمي بالسهام
    آه يا عيني وروحي ... صار دمعي في انسجام
    يا عذولي لا تلمني ... في شقيق النيرين
    من بحسنه قد ملكني ... عبده في الحالتين
    ايش يفيدك عذلك وقلبي ... قد تملكه الغرام
    آه يا روحي وعمري ... قد كسا جسمي السقام
    إن قلبي يا حبيبي ... بالنوى أضحى حزين
    جد لصبك يا حبيبي ... لأجلّ رب العالمين
    كم كذا تقطع نصيبي ... ما تخاف مولى الأنام
    آه يا سيدي وعمري ... زاد حبك والغرام
    ما الهوى إلا نحول ... واصفرار الوجنتين
    وغراماً وهياماً ... وانكباب العبرتين
    أنا من قبل انفطامك ... كنت في عشقك إمام
    آه من هجرك وبعدك ... ليش ما تبعث سلام
    فرثى لي بعد صدّه ... وسمح بالقبلتين
    ولصق خدّي بخدّه ... وقطفت الوردتين
    وسقاني من رضا به ... سلسبيلا كالمدام
    آه يا عيني وروحي ... جزت ما تقرى السلام

    Link

Working...
X