X

كلمات ومعاني ,, مما قاله الحكماء .

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1106

    قال حكيم إذا كانت الإساءة طبعاً لم يملك لها إنسان دفعاً ، يوم المظلوم على الظالم أشد من يوم الظالم على المظلوم ،
    من كثر تعديه كثرت أعاديه ، الظلم سالب للنعم والبغي جالب للنقم ،
    شر الناس من ينصر الظالم ويخذل المظلوم ،
    من طلب راحة نفسه اجتنب الآثام ومن طلب راحة بنيه رحم الأيتام ،
    من سالم الناس ربح السلامة ومن تعدى عليهم اكتسب الندامة ،
    قال بعض الفضلاء : أربعة ترفع عنهم الرحمة إذا نزل بهم المكروه ,,
    من كذب طبيبه فيما يصف له من دائه ، ومن تعاطى ما لا يستقل بأعبائه ،
    ومن أضاع ماله في لذاته ، ومن قدم على ما حذر من آفاته ،
    وقال آخر : العالم يعرف الجاهل لأنه كان قبل علمه جاهلاً والجاهل لا يعرف العالم إذ لم يكن قبل جهله عالماً ،
    وقال حكيم رم ما شئت بالإنصاف وأنا زعيم لك بالظفر به ،
    وقال الأحنف بن قيس : السؤدد ترك الظلم والهبة قبل السؤال ،
    وقال آخر : اتخذ الناس أباً وأخاً وابناً ، ثم برّ اباك وصل اخاك وارحم ابنك ،
    وسئل ذو القرنين أي شيء من مملكتك أنت فيه أكثر سروراً فقال : شيئان أحدهما العدل والثاني أن أكافئ من أحسن إليّ بأكثر من إحسانه .
    قال حكيم أحمق الناس من أنكر من غيره ما هو مقيم عليه ،
    قال سليمان بن عبد الملك لعمر بن عبد العزيز رضي الله عنه كيف ترى ما نحن فيه فقال عمر :
    سرور لولا أنه غرور وملك لولا أنه هلك ونعيم لولا انه عديم ومحمود لولا أنه مفقود ،
    قال حكيم : الوضيع إذا ارتفع تكبر وإذا حكم تجبر ، ليس العاقل من تخلص من مكروه وقع فيه بل العاقل من لا يوقع نفسه في أمر يحتاج إلى الخلاص منه ، ومن قابل السيئة من عدوه بالحسنة فقد انتقم منه ،
    قال أنوشروان : ما استنجحت الأمور بمثل الصبر ولا اكتسبت البغضاء بمثل الكبر ، العدل يوجب اجتماع القلوب والجور يوجب الفرقة وحسن الخلق يوجب المؤدّة وسوء الخلق يوجب المباعدة ، على الرعية الانقياد وعلى الأمراء الاجتهاد ،
    وقال حكيم من حكماء الهند : العدل في الرعية خير من كثرة الجنود ، وتاج الملك عفافه وحصنه إنصافه ،
    وقال حكيم : لا يطمع سيء الأدب في الشرف ولا الملك الجائر في بقاء الملك ، العدل في الأقوال أن لا تخاطب الفاضل بخطاب المفضول ولا العالم بخطاب المجهول وأن تجعل لسانك في ميزان فتحفظه من رجحان ونقصان ،
    وسئل حكيم عن المسيء فقال : هو من لا يبالي أن يراه الناس مسيئاً ,
    وقال آخر الدهر حسود لا يأتي على شيء إلا غيره ، من علامة الدولة قلة الغفلة ، اصنع الخير عند إمكانه يبقى لك حمده بعد زوال زمانه ،
    وقال آخر : مخالطة الأشرار من أعظم الأخطار ومن لم يلزم نفسه حقك لا تلزم نفسك حقه , بعيد ممن أسقط حق نفسه أن يقوم بحق غيره ,
    كن بالزمان خبيرا تسلم من عثرته إذا كانت الأشياء غير دائمة ففيم السرور بها ,
    من أشرف الأخلاق صيانة النفس عن النفاق وباللطف تقتنص الأسود ويحصل كل مقصود ،
    قال العباس بن محمد للرشيد يا أمير المؤمنين إنما هو درهمك وسيفك فازرع بذلك من شكرك واحصد بهذا من كفرك ،
    فقال الرشيد لم أجد للملك غير هذين، وأنشد يقول:
    لم أر شيئاً صادقا نفعه ... للمرء كالدرهم والسيف
    يقضى له الدرهم حاجاته ... والسيف يحميه من الحيف

    Link

Working...
X