X

فطنة ودهاء عند أهل الذكاء !!.

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف عام
    • Sep 2018
    • 1183

    قيل إن كريم الملك كان من أهل الظرف والأدب فعبر يوماً تحت جوسق بستان فرأى جارية ذات وجه زاهر وكمال باهر لا يستطيع احد وصفها
    فلما نظر إليها ذهل عقله وطار لبه فعالد إلى منزله أورسل إليها هدية نفيسة مع عجوز كانت تخدمه وكانت الجارية قارئة فكتب إليها رقعة يعرض عليها الزيارة في جوسقها
    فلما رات الرقعة قبلت الهدية ثم أرسلت إليه مع العجوز عنبراً على زر ذهب وربطت ذلك في المنديل وقالت هذا جواب رقعته
    فلما رأى كريم الملك ذلك لم يفهم معناه وتحير في أمره وكانت له ابنة صغيرة السن فراته متحيراً في ذلك فقالت : يا أبت أنا فهمت معناه قال وما هو لله درك فأنشدت تقول :
    أهدت لك العنبر في جوفه ... زرّ من التبر خفيّ اللحام
    فالزر والعنبر معناهما ... زر هكذا مختفياً في الظلام
    فضقبلها وعجب من فصاحتها وفطانتها.


Working...
X