X

جولة رمضانية في باكستان مع حنايا الروح

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • VIP
    • Sep 2018
    • 549

    رمضان في باكستان


    دخل الإسلام إلى "باكستان" على يد الفاتح محمد بن القاسم الثقفي، عن طريق السند، في عهد الخليفة الوليد بن عبدالملك، نسبة المسلمين بها تتعدى 97% من عدد سكانها، اشتهرت بوجود المراكز والجامعات الإسلامية كالجامعة الإسلامية العالمية، في إسلام أباد، والجامعة البنورية، في كراتشي، الجامعة الأشرفية في لاهور، الجامعة الحقانية في بيشاور، جامعة بنوري تاون في كراتشي.

    عند التأكد من رؤية الهلال يذهب الباكستانيون إلى الأسواق لشراء لوازم السحور، وبعد تأديتهم صلاة العشاء يعودون إلى منازلهم وينامون، وقبل السحور بساعتين يصحو الجميع من نومهم على أصوات قارعي الطبول ومُردِّدي الأهازيج الدينية، وعلى أصوات تشبه الأصوات الحادَّة التي تُصدرها سيارات الإسعاف والإطفاء التي تدور خصيصًا لإيقاظ النائمين وينصرفون إلى تناول السحور، وبعد تناول الطعام تتم تأدية صلاة الفجر ثم النوم قليلاً قبل الذهاب المبكر لأعمالهم.

    موائد الرحمن
    يتميز شهر رمضان في بإقامة موائد الرحمن في مواقف الحافلات، ففي المدن الكبيرة مثل كراتشي ولاهور ينظِّم أصحاب المحال والقاطنون في المنطقة إفطارًا كبيرًا عند مواقف الحافلات من أجل المسافرين وسائقي الحافلات، الذين لا يستطيعون الذهاب لبيوتهم في هذا الوقت لتناول الإفطار.


    وتجتمع الأُسَر المقيمة في منزل واحد على مائدة واحدة في احتفالية كبيرة تزيد من الروابط الاجتماعية بين أفراد العائلة، ومن جهتها تنظم بعض الجمعيات الدينية والجماعات الشبابية موائد الرحمن في محطات السيارات العامة.

    كما يتم ترتيب حفلات إفطار جماعية لطلبة المدارس والجامعات مع زملائهم وأساتذتهم، وكذا لأصحاب المهن المختلفة، وتزداد حفلات الإفطار العائلية التي تجمع عددًا من الأسر، وكذلك ينظم السياسيون من الأحزاب المختلفة حفلات إفطار للعاملين في أحزابهم وللصحفيين ولرؤساء الأحزاب الأخرى، وذلك للتعبير عن مشاعر الأخوَّة في شهر رمضان.

    وتخصص وزارة المالية ميزانيةً لكل وزارة أو هيئة حكومية لتنظيم حفل إفطار جماعي للعاملين بها، وتتواصل هذه الحفلات على مدار الشهر وتخصص لها ملايين الروبيات.

    ويعد الإفطار الذي يقيمه رئيس البلاد بمقر الرئاسة أرقى حفل إفطار جماعي، ويدعو إليه المئات من الضيوف، ما بين المسئولين بالدولة والسياسيين رفيعي المستوى والدبلوماسيين، ويتلقَّى البرلمان الباكستاني نصيبه من موازنة الإفطار الجماعي، وإذا وافقت الدورة البرلمانية شهر رمضان تقام مائدة إفطار يومية بالبرلمان للنواب.

    وتقام كل هذه الاحتفاليات بشكل منتظم رغم تخفيض ميزانية الإفطار الجماعي إلى النصف، ورغم أن الإفطار على حساب الحكومة محظور في بعض المؤسسات الحكومية، فإن الحكومة لا تزال تنفق ملايين الروبيات على هذا البند.

    الإفطار الجماعي:
    من أبرز ما يميز السلوك الاجتماعي في هذا الشهر برامج الإفطار الجماعية والأسرية، فبرامج الإفطار الجماعي إما أن تكون برعاية مؤسسة خيرية تحرص على تقديم الطعام المجاني للفقراء ومساكن طلاب الجامعات أو المدارس الدينية المنتشرة مع كل مسجد تقريبا ومعظم تلاميذها من الطبقة الفقيرة أو برعاية أحد الأثرياء إلا أن طابع الأخيرة يختلف تماما عن طابع الأولى فمن المعتاد أن يشاهد طابور من الفقراء أمام منزل أحد الأغنياء يقدم الطعام لكل فرد في كيس صغير يحمله وينزوي إلى منزله أو مكان عمله في الأسواق الكبيرة ويشرف على عملية الافطار حشم الثري وخدمه أما الجمعيات فتقدم الطعام في المساجد عادة حيث يفرش الطعام قبيل الأذان ليتزود منه كل من يؤم المسجد لصلاة المغرب.


    مائدة الإفطار:
    مائدة الإفطار عند الباكستانيين تأخذ طابعا مميزا يتميز بها الشهر الفضيل حيث تزدحم محلات الحلويات قبيل الإفطار لتقديم وجبة "الإفطار" ساخنة والتي عادة لا تصنع في المنزل وإنما تشترى جاهزة خاصة من قبل الأسر الميسورة، وتتكون من السمبوسة والباكورة وهي عبارة عن خليط من البطاطا وطحين الحمص مع التوابل المقلية والزلابية وهي سكريات متعرجة مقلية بالزيت فيما تصنع سلطة الفواكه في المنزل ويقدم عصير "روح أفزا" الشعبي بدلا من الماء، وتكون هذه التشكيلة عمدة مائدة الإفطار
    وجبة الفطور تتكوَّن من أنواع مختلفة من التمر، مع المزيد من العصائر، للتمكُّن من الصلاة.

    السحور:
    السحور وجبة الطعام الرئيسية، وتكون وجبة الإفطار مع بساطتها مناسبة اجتماعية مفعمة بالوئام والإيمان تكاد بعض الأسر لا تجتمع إلا عليها طوال العام ويدعى لها الأصدقاء والأقارب وتعتبر وجبة العشاء زيادة في الإفطار من قبيل الإكرام حيث تقدم بعد صلاة المغرب لكن الأغلب الاقتصار على الإفطاري وهو الإفطار الأولي، ويتبادل الجيران الإفطار حيث تشاهد الصحون مع الأطفال قبيل الافطار فيها حبات من التمر وتشكيلة الإفطار المعتادة ليعود الصحن في اليوم التالي بالمثل وبدون تكلف، وللمسحراتي دوره الاجتماعي يحمل معه الطبلة يتناوب سكان الحي في تقديم السحور له ويتقاضى أجرته من زكاة الفطر في آخر الشهر.


    إغلاق المطاعم
    يتم إغلاق المطاعم، والفنادق الصغيرة في كراتشي ولاهور، وإسلام آباد، وفيصل آباد، والمدن الباكستانية الأخرى في ساعات الصيام قبل الإفطار، ومن يخرق هذا الحظر يعرِّض نفسه لدفع غرامات، ويتم غلق الكافيتريات في الجامعات الباكستانية مثل جامعة كراتشي، وجامعة قويض عزام بإسلام آباد، وجامعة بنجاب في لاهور. ويتم استثناء الفنادق الفاخرة "الخمسة نجوم" من هذا الحظر؛ لأن أغلبية زبائنهم من الأجانب غير المسلمين.

    وخلال الليل تبقى المقاهي ومحال الألبان والخبز مفتوحةً، ولا تُغلق أبوابها حتى صلاة الفجر، وتذهب مجموعات الشباب إلى هذه الأماكن للسحور والترفيه، ويفضِّل الكثيرون في مدينة كراشي الساحلية تناول السحور في المطاعم الواقعة على البحر؛ حيث يسهرون طوال الليل ثم يعودون إلى بيوتهم مع مطلع الفجر.

    وتتغير مواعيد العمل في شهر رمضان؛ حيث تبدأ من 8 صباحًا إلى 3 مساءً، وذلك بدلاً من 9 إلى 5 مساءً في غير رمضان، وتسري تلك المواعيد على المدارس والجامعات، وتزدحم الشوارع الرئيسية في كافة المدن خلال الفترة من 3 عصرًا وحتى أذان المغرب، بصفوف السيارات، ويضطر الكثير لتناول الإفطار في سياراتهم أو على موائد الرحمن.

    صلاة التراويح
    ويصلي الباكستانيون صلاة التراويح عشرين ركعة يختمون فيها القرآن، الذي تكون ختمته ليلة السابع والعشرين؛ على اعتبار أنها ليلة القدر، وتقام احتفالات خاصة في هذه الليلة، يحضرها أهل الحارة والقرية جميعًا، وتكون بمثابة احتفالية خاصة بالقرآن الكريم وعلومه؛ حيث يتحدث الخطباء عن القرآن الكريم وعظمته ويتعرضون لكل المواضيع المرتبطة به، وتنتهي هذه الاحتفالات بتوزيع الحلوى على جميع الحضور.

    ظهرت عادة جديدة خلال الأعوام الأخيرة، وهي الترتيب لصلاة تراويح خاصة بالنساء فقط، في واحد من أكبر المساجد في المنطقة، أو في بيت من بيوت الشخصيات المرموقة في كل منطقة، وكذلك إقبال النساء على الاعتكاف، سواءٌ كان ذلك في مصلى البيت أو في بعض المساجد الخاصة بهن.
    العشر الأواخر

    أما في العشر الأواخر من رمضان فتمتلئ المساجد بروادها ليل نهار؛ حيث يُتلى القرآن، وتُلقى الدروس الدينية، وتمتدُّ صفوف المصلين إلى خارج المساجد وتغلق لها الطرق، وتعطَّل حركة المرور ويحرص الباكستانيون على أداء صلاة المغرب جماعةً في المسجد قبل الإفطار، ومن الوجبات الرمضانية المفضلة الأرز واللحوم إلى جانب التمر.
    يتبع...
    Link
  • VIP
    • Sep 2018
    • 549

    #2
    استمارة اعتكاف
    ويطلب المنظِّمون لعملية الاعتكاف أن يملأ كل معتكف استمارة خاصة، تشتمل على المعلومات الخاصة به، ويرفق بها صورة لبطاقته الشخصية؛ وذلك نظرًا للظروف الأمنية غير المستقرة، وهذا الإقبال من الباكستانيين على العبادات في رمضان وفي ظل هذه الظروف غير المستقرة يدلُّ على أن الإسلام متجذرٌ في المجتمع الباكستاني، وأن الالتزام بالإسلام سمة جماهير هذا الشعب المحب لدينه.


    وتختلف ترتيبات الاعتكاف من مسجد لآخر، فتتم الترتيبات للاعتكاف في بعض المساجد من قِبَل بعض الجمعيات الدينية والمؤسسات الاجتماعية، وتُرَتَّب أمور الاعتكاف في بعض المساجد الأخرى من قبل اللجان الشعبية المشرفة على المساجد، وتُرَتَّب في بعض المساجد جداول للدروس والمحاضرات اليومية للمعتكفين وتكون المحاضرات والدروس في الغالب عن الموضوعات الدينية، فيستفيد المعتكف في جانب الثقافة الدينية إلى جانب الغذاء الروحي.

    تحظى الليالي الثلاث الأخيرة من شهر رمضان المبارك باهتمام خاص من الباكستانيين؛ حيث يتم ختم القرآن الكريم كاملاً خلالها في صلاة القيام في محفل يطلق الباكستانيون عليه اسم "محفل شبينة"، والذي يكون بمثابة حفل وداع للشهر الكريم.

    ويتم تنظيم "محافل شبينة" في الغالب في المساجد المركزية والكبيرة بأنحاء باكستان، وتهتم وسائل الإعلام الرسمية من إذاعة وتليفزيون بهذه المحافل؛ حيث تبث بعضها من المساجد مباشرةً، ويتم بث الحفل الرئيسي الذي يُعقد في مسجد "الملك فيصل" في إسلام آباد كاملاً من المسجد مباشرةً في كل عام، بينما يكتفي التليفزيون ببث لقطات من المحافل المنعقدة في عواصم أقاليم كراتشي وكويتا ولاهور وبيشاور.

    وتُجري بعض المساجد الكبرى مسابقة خاصةً في حفظ القرآن الكريم في كل عام لاختيار 30 من حفظة ومجوِّدي القرآن الكريم للمشاركة في "محفل شبينة"، ويقوم كل واحد من الفائزين بقراءة جزء واحد يؤم به الناس في ركعتين من صلاة التراويح، بمعدل عشرة أجزاء في الليلة الواحدة؛ بحيث يتم اختتام القرآن في صلاة القيام في آخر ليلة من الليالي العشر الأخيرة.

    وتحظى "محافل شبينة" باهتمام كبير من جانب الشعب الباكستاني؛ حيث يتم تجميل المساجد التي تقام فيها وتزويدها بالمصابيح الملونة، وتشهد المساجد إقبالاً شديدًا على المشاركة بهذه المحافل؛ حيث يحاول البعض إدراك ما فاته طوال الشهر الكريم.

    ونظرًا للتزاحم الشديد من جانب المصلين وبقائهم طوال الليالي الثلاث في المسجد من صلاة العشاء إلى صلاة الفجر، تنصب بعض الأسواق المؤقتة خارج المساجد ليشتري الناس منها حوائجهم.

    وللمسحراتي دور الاجتماعي مختلف، فهي تعتبر وظيفة يتقاضى أجرها من زكاة الفطر، بالإضافة إلى السحور الذي يحصل عليه يوميًا من سكان الحي، ولكن الطبلة والعصا شيء أساسي لا يتخلى عنه طوال الشهر

    العيد
    وفي ليلة العيد يقوم البعض بتوزيع الحلويات بين الناس ابتهاجًا بقدوم العيد، كما أن الأسواق تبقى مفتوحةً طوال الأربع والعشرين ساعةً؛ لتلبية طلبات الناس الذين يقبلون عليها لشراء لوازم العيد، وقبل صلاة العيد يلبس أهالي باكستان ملابسهم الجديد ويتجهون إلى الساحة الشعبية؛ ليؤدوا صلاة العيد، وعند مقابلة الباكستاني في صلاة العيد لأخيه المسلم يحتضنه ويقبله ثلاث مرات على كتفيه، ويبادله الآخر هذه القبلات، كما يهنئون بعضهم بتبادل الزيارات.


    وتظهر الكثير من الوظائف المؤقتة في شهر رمضان، وتعادل أرباح البائعين في هذا الشهر بمفرده ما يحققونه من أرباح خلال العام كله. وتنتشر في باكستان "أسواق الجُمُعة"؛ حيث يأتيها الناس من مُختَلَف الأحياء لشراء حاجاتهم المختلفة بأسعار مُخفَّضَة، وينتشر في رمضان باعة "البكولة" وهي قطع صغيرة من العجين محشوة بلحم صغير وبصل محمر في الزيت، وتُعتبَر وجبةً رئيسيةً في رمضان بجانبها شراب "روح آفزا" وهو يُستخرَج من النباتات والأعشاب.

    ومن المعتاد أن ترى محلات الملابس ومحلات التفصيل مكتظةً بالزبائن منذ بداية شهر رمضان وحتى نهايته استعدادًا لعيد الفطر، فشراء مستلزمات العيد يبدأ من أول رمضان.

    زوجة دبلوماسي تصف عادات مائدة رمضان في باكستان
    جمهورية باكستان الإسلامية تتميز بغالبيتها المسلمة التي نشأت على العادات والثقافات الإسلامية على مداً طويل، وإستكشافاً لتلك العادات خلال شهر رمضان المبارك، تحدثت وصفت السيدة نور العين جان حرم السيد محمد أرشد جان القائم بالأعمال في السفارة الباكستانية في الإمارات عن تلك التقاليد والعادات.



    يومياً على مائدة الإفطار بشكل
    باكستان هي بلد متعدد الثقافات وهو متأثر بشدة بالثقافة والحضارة الإسلامية ضمن جميع أقاليمه الأربعة. خلال شهر رمضان، تعمر المائدة الباكستانية بالعديد من أنواع الأطعمة والمشروبات ويعتبر أكثر المشروبات المنعشة شهرة هو مشروب “روح أفزا” أو “جامي شيرين”. وبعض الباكستانيون يخلطون هذا الشراب مع الحليب ليكون عصيراً أكثر كثافة. ويضع معضم الناس فيه لوزاً مبشوراً والبعض الآخر يضعون فواكهاً مجففة لغرض إضافة نكهات أخرى لذيذة وصحية.

    ولغرض الحصول على شراب طازج، تُحضر تلك المشروبات من المواد المتوفرة يومياً، حيث يتم تحضير العصائر الطازجة في البيت من الفواكه الطازجة. وفي بعض المناطق الباكستانية مثل البنجاب يُحضر شراب “شاتوو” قبل قدوم شهر رمضان المبارك. وهذا الشراب هو خليط من عدة مكونات هي الفواكه المجففة والسكر وعصير الليمون، ويمكن خلطه مع أي نوع من السوائل الأخرى مثل الماء أو الحليب، وهو منعش لدرجة بالغة.

    أما الأطباق الأكثر شيوعاً على المائدة الباكستانية في شهر رمضان بشكل يومي فهي “تشات الفواكه” وهي سلطة الفواكه المخلوطة بالقليل من البهار والملح، “باكورا” و “خيير” (حلوى البُدنغ)، وكذلك السمبوسك الشهيرة.

    عادات مختلفة على الإفطار
    وتضيف السيدة نور العين بأن الناس أيضاً تختلف عادات تناولهم للإفطار في رمضان، فالبعض منهم يفطر على شيء قليل وبسيط من الطعام يشمل التمر أولاً و”تشات الفواكه” أي سلطة الفواكه وكذلك العصير، ومن ثم يذهب للصلاة ويتم تناول وجبة العشاء الرئيسية لاحقاً مع العائلة، والبعض الآخر يتناول على الإفطار وجبة كاملة، كل بحسب عاداته.


    وما من فروق كبيرة بين مائدة رمضان بين الماضي والحاضر، عدا أن الناس كانوا معتادين على تحضير الطعام بشكل دائم في بيوتهم، أما اليوم فهنالك الكثير من الأطعمة الجاهزة والمعدة مسبقاً متوفرة في الأسواق وكذلك توفيراً للوقت والجهد.

    رمضان حول العالم
    لقد قضيت السيدة نور العين مع عائلتها شهر رمضان المبارك في العديد عدة بلدان من العالم منها روسيا ورومانيا والمملكة المتحدة والإمارات.

    وتعتبر الصيام في بلدان باردة أمراً سهلاً مقارنة بالبلدان ذات الأجواء الحارة. وهذه هي السنة الثالثة لها مع عائلتها في الإمارات، حيث أستمتعت كثيراً بأجواء رمضان. فحسب وصفها: “الإمارات هو البلد الذي أفضله على الكثير من البلدان لما فيه من تشابه كبير بالثقافة الباكستانية من خلال الطقوس الإسلامية، بالإضافة إلى الأطباق التقليدية العربية خلال شهر رمضان في الإمارات، والتي ستبقى دائماً في الذاكرة.”

    إحتفالية بصيام الأطفال
    للأطفال مكافآة خاصة عندما يحاولون الصوم لأول مرة، حيث تقول السيدة نور العين: “الأطفال في بلادي يتم تشجيعهم على الصيام من خلال ذكر الأجر والثواب والبركة لصيام شهر رمضان المبارك.


    ويتم تحضير أطباق خاصة للأطفال على الإفطار عندما يصومون، وتكون مائدة الإفطار معدة بشكل إحتفالي لتكريم الأطفال لصيامهم. مازلت أتذكر عندما كنت في سن السابعة، حينها صمت لأول مرة.

    قام والداي بدعوة ضيوف لبيتنا في ذلك الوقت، وكنت سعيدة جداً وفخورة حينها. مع ذلك، سيما أن إبنتاي مازالتا صغيرتين، فلم يحن لحد الآن وقت صيامهما.
    لكن إن شاء الله، خلال بضع سنوات سوف نمر بنفس هذه التجربة.”

  • VIP
    • Sep 2018
    • 549

    #3
    رمضان في باكستان:
  • VIP
    • Sep 2018
    • 4626

    #4
    جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضلة عن هذا الطرح القيم والنافع والمفيد ... تقبلي تحياتي.




  • VIP
    • Sep 2018
    • 549

    #5
    المشاركة الأصلية بواسطة كمال بدر
    جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضلة عن هذا الطرح القيم والنافع والمفيد ... تقبلي تحياتي.



    بارك الله فيك اخي وجزاك خيرا ع مرورك وتشريفك الطيب
    كل التقدير والاحترام
  • عضو فعال
    • Oct 2018
    • 311

    #6
    بارك الله فيكى وجزاكى خيرا وشكرا لكى على جمع هذة المعلومات
  • VIP
    • Sep 2018
    • 549

    #7
    المشاركة الأصلية بواسطة aelshemy
    بارك الله فيكى وجزاكى خيرا وشكرا لكى على جمع هذة المعلومات
    بارك الله فيك اخي وجزاك خيرا ع مرورك وتشريفك الطيب
    كل التقدير والاحترام

Working...
X