X

تأمّلوا هذه الآيات السبع من سورة القلم..لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا

Collapse
  • تصفية
  • الوقت
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة
  • مشرف قسم الأنظمة
    • Oct 2018
    • 1190

    بسم الله


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى اله واصحابه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    موضوع قراءتها اعجبني نقلتها للاستفادة


    تأمّلوا هذه الآيات السبع من سورة القلم..

    وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)

    اختلف المفسرون حول الرجل الذي نزلت فيه هذه الآيات السبع من سورة القلم، فمنهم من قال إنها نزلت في الوليد بن المغيرة، ومنهم من قال إنها نزلت في الأخنس بن شريق، وكلاهما كان ممن خاصموا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ولجوا في حربه والتأليب عليه أمدًا طويًلا. وقال ابن عباس: لا نعلم أن الله وصف أحدًا بما وصفه به من العيوب فألحق به عارًا لا يفارقه أبدًا.. والقرآن يصفه هنا بتسع صفات كلها ذميمة.. ويختم هذه الصفات الذميمة المتجمعة في عدو من أعداء القرآن بأبلغ تصوير للشخصية الكريهة من جميع الوجوه وهو (زنيم).. والزنيم في لغة العرب هو الدعيّ الذي يلتصق بالقوم وليس منهم، أي أنه ابن زنا ولا يعرف من أبوه.

    وفي هذه الآيات يخاطب الله عزّ وجل عبده ونبيه مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم: ولا تطع كلَّ إنسانٍ كثير الحلف كذاب حقير، مغتاب للناس، يمشي بينهم بالنميمة، وينقل حديث بعضهم إلى بعض على وجه الإفساد بينهم، بخيل بالمال ضنين به عن الحق، شديد المنع للخير، متجاوز حدَّه في العدوان على الناس وتناول المحرمات، كثير الآثام، شديد في كفره، فاحش لئيم، منسوب لغير أبيه.. ومن أجل أنه كان صاحب مال وبنين طغى وتكبر عن الحق، فإذا قُرأ عليه آيات القرآن كذَّب بها، وقال: هذا أباطيل الأولين وخرافاتهم. وهذه الآيات وإن نزلت في أحد المشركين الوليد بن المغيرة، أو الأخنس بن شريق، إلا أن فيها تحذيرًا للمسلم من موافقة من اتصف ببعض هذه الصفات الذميمة.

    نتوقّف في هذا المشهد عند الآية التي توسّطت هذه الآيات السبع..

    عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)

    هذه الآية رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..

    وفي القرآن كله هناك آيتان فقط أرقامهما 13 وعدد حروفهما 13 أيضًا..

    وللتأكيد فإنه لا توجد في القرآن آية أخرى رقمها 13 وعدد حروفها 13 خلافًا لهاتين الآيتين..

    الآية الأولى وهي التي نحن بصددها الآن جاءت في سورة القلم..

    عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) القلم

    الآية رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..

    الآية جاءت بعد 52 كلمة من بداية سورة القلم..

    52 هو عدد آيات سورة القلم نفسها!

    ومعلوم أن هذا العدد 52 يساوي 13 × 4

    13 هو عدد حروف الآية و4 هو عدد كلماتها!



    تأمّلوا الكلمة التي خُتمت بها الآية (زَنِيمٍ)..

    حرف الزاي ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 11

    حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

    حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

    حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

    هذه هي أحرف (زَنِيمٍ) تكرّرت في الآية 88 مرّة!

    والآن أين تتوقّعون أن تكون الآية الثانية..

    أقصد الآية التي رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..

    العجيب أنها جاءت في السورة رقم 88 وهي سورة الغاشية..

    فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13) الغاشية

    الآية رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..

    الآية جاءت في سورة الغاشية وعدد آياتها 26 آية، ويساوي 13 + 13

    سورة الغاشية تبدأ بحرف الهاء الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية، ويساوي 13 + 13

    حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف المقطّعة رقم 13 وتكرّر في سورة الغاشية 13 مرّة!



    تأمّلوا الآيتين معًا..

    عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) القلم

    فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13) الغاشية

    الآية الأولى جاءت في سورة القلم وترتيبها في المصحف رقم 68

    الآية الثانية جاءت في سورة الغاشية وترتيبها في المصحف رقم 88

    مجموع ترتيب السورتين في المصحف هو 156، وهذا العدد = 13 × 12



    تأمّلوا من جديد..

    عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) القلم

    فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13) الغاشية

    الآية الأولى جاءت في سورة القلم وعدد آياتها 52 آية، وهذا العدد = 13 × 4

    الآية الثانية جاءت في سورة الغاشية وعدد آياتها 26 آية، وهذا العدد = 13 × 2



    ولكن لماذا القلم والغاشية؟!

    لماذا جاءت الآيتان في سورتي القلم والغاشية؟

    في سورة القلم هناك 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..

    فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (5)

    هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11)

    عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)

    فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (20)

    فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21)

    تأمّلوا كيف توسّطت الآية رقم 13 هذه الآيات الخمس!

    العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات الخمس 13 كلمة!



    الآن انتقلوا إلى سورة الغاشية وتأمّلوا..

    العجيب حقًّا أن سورة الغاشية تتضمّن أيضًا 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..

    تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً (4)

    تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ (5)

    فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13)

    إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23)

    إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ (25)

    تأمّلوا كيف توسّطت الآية رقم 13 هذه الآيات الخمس!

    الآية رقم 5 من سورة الغاشية هي الآية الوحيدة في القرآن التي عدد حروفها 13 وعدد النقاط على حروفها 13 أيضًا.



    تأمّلوا..

    في سورة القلم هناك 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..

    وفي سورة الغاشية هناك 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..

    الآية رقم 13 في سورة القلم تتوسّط الآيات الخمس..

    والآية رقم 13 في سورة الغاشية تتوسّط الآيات الخمس..

    مجموع أرقام الآيات الخمس في سورة القلم = 70

    ومجموع أرقام الآيات الخمس في سورة الغاشية = 70

    مجموع حروف الآيات الخمس في سورة القلم = 65

    ومجموع حروف الآيات الخمس في سورة الغاشية = 65

    وحاصل جمع 5 + 65 يساوي 70

    تأمّلوا هذا التناظر الرقمي العجيب في أدقّ التفاصيل!

    الأعجب منه من يظن أن ذلك كله صناعة بشرية أو جاء مصادفة من دون تدبير محكم!



    تأمّلوا الأعجب..

    هذه هي أوّل آية في المصحف عدد حروفها 13 حرفًا..

    مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3) الكهف

    هذه الآية جاءت بعد 26 كلمة من بداية السور، وهذا العدد = 13 + 13

    العجيب أن هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 2143

    هل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟

    العدد 2143 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 324، ويساوي 18 × 18

    18 هو ترتيب سورة الكهف نفسها في المصحف!



    سؤال مهم؟

    كم عدد آيات القرآن التي عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا؟

    آيات القرآن التي عدد حروفها 13 حرفًا عددها 108 آية!

    لماذا هذا العدد وإلى ماذا يشير؟

    آخر آية عدد حروفها 13 حرفًا هي الآية الأخيرة في المصحف..

    مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) الناس

    وكما تلاحظون فإن الآية رقمها 6

    وحاصل جمع 6 + 108 يساوي 114

    114 هو عدد سور القرآن!

    114 هو ترتيب سور الناس في المصحف، وهي السورة التي خُتمت بآية من 13 حرفًا!



    تأمّلوا من جديد..

    عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) القلم

    لفظ (زَنِيمٍ) لم يرد في القرآن إلا مرّة واحدة فقط وفي هذه الآية من سورة القلم.

    إليكم هذه الآية من سورة النمل..

    وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90) النمل

    أحرف لفظ (زَنِيمٍ) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    13 هو رقم آية القلم وعدد حروفها أيضًا.

    هذه الآية عدد حروفها 52 حرفًا..

    52 هو عدد آيات سورة القلم.



    إليكم هذه الآية من سورة الزمر..

    وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) الزمر

    أحرف لفظ (زَنِيمٍ) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    13 هو رقم آية القلم وعدد حروفها أيضًا.

    هذه الآية عدد حروفها 52 حرفًا..

    52 هو عدد آيات سورة القلم.



    الآن اجمعوا الآيتين..

    وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90) النمل

    وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) الزمر

    أحرف لفظ (زَنِيمٍ) تكرّرت في الآيتين 26 مرّة!

    الآية الأولى عدد حروفها 52 حرفًا..

    الآية الثانية عدد حروفها 52 حرفًا..

    مجموع النقاط على حروف الآيتين 52 نقطة!

    52 هو عدد آيات سورة القلم ويساوي 26 + 26

    تأمّلوا هذا النسيج الرقمي القرآني المذهل!!

    وتأمّلوا عظمة الذاكرة الرقمية القرآنية حتى على مستوى النقطة!



    تأمّلوا هذه الآية من سورة الأحقاف..

    إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13) الأحقاف

    هذه الآية رقمها 13 وعدد كلماتها 13 أيضًا..

    العجيب أن أحرف لفظ (زَنِيمٍ) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    والأعجب منه أن عدد حروف هذه الآية 52 حرفًا، ويساوي 13 × 4

    وعدد النقاط على حروف هذه الآية نفسها 26 نقطة، ويساوي 13 × 2



    تأمّلوا من جديد..

    تأمّلوا الآيات السبع التي افتتحنا بها هذا المشهد..

    وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)

    وكما أشرنا سابقًا فهناك اختلاف حول الرجل الذي نزلت فيه هذه الآيات السبع من سورة القلم..

    هل هو الوليد بن المغيرة أم الأخنس بن شريق؟

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآيات السبع 52 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآيات السبع 52 مرّة!

    وفي الحالتين فإن 52 هو عدد آيات سورة القلم نفسها!

    ولكن لماذا لا نعتبر حروف (الوليد بن المغيرة) و(الأخنس بن شريق) كاملة؟

    لن نفعل ذلك لأن القرآن قال عن هذا الرجل أنه (زنيم) أي أنه مجهول الأب.

    وهو بهذا الاسم منتسب إلى غير أبيه الحقيقي!

    فتأمّلوا هذا التطابق التام بين تكرار أحرف الاسمين!!

    هنا يزداد الأمر تعقيدًا ما يضطرنا للاحتكام إلى النسيج الرقمي القرآني!

    نلجأ إلى آيات القرآن الأخرى علها تحسم لنا الخلاف حول الرجلين..

    فتأمّلوا هذه الآية من سورة الحجر..

    لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13) الحجر

    هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!



    وتأمّلوا هذه الآية من سورة النمل..

    فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13) النمل

    هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!



    وتأمّلوا هذه الآية من سورة الصف..

    وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13) الصفّ

    هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!



    وتأمّلوا هذه الآية من سورة اللّيل..

    وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) اللّيل

    هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!



    اجمعوا الآيات الأربع..

    لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13) الحجر

    فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13) النمل

    وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13) الصفّ

    وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) اللّيل

    وللعلم فلا توجد آية أخرى رقمها 13 وتتوافق فيها أحرف (الوليد) وأحرف (الأخنس) على العدد 13 باستثناء هذه الآيات الأربع.

    الآن تأمّلوا..

    مجموع أرقام هذه الآيات الأربع = 52

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآيات الأربع 52 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآيات الأربع 52 مرّة!

    وفي جميع الأحوال فإن 52 هو عدد آيات سورة القلم!

    والعجب بل كل العجب أن مجموع حروف هذه الآيات الأربع = 122

    أتدرون إلى ماذا يشير هذا العدد؟

    إنه مجموع حروف آيات سورة القلم السبع التي تصف أحد الرجلين (الوليد) أو (الأخنس)!

    يمكنكم أن تتأكّدوا بأنفسكم الآن..

    وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)

    لقد ازداد الأمر تعقيدًا وما زال هناك تطابقًا تامًا بين تكرار أحرف الاسمين!!



    تأمّلوا الآيات الأربع من جديد..

    لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13) الحجر

    فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13) النمل

    وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13) الصفّ

    وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) اللّيل

    هذه الآيات جاءت في أربع سور: الحجر – النمل – الصف - اللّيل.

    مجموع تراتيب هذه السور الأربع 195 وهذا العدد = 13 × 15

    تأمّلوا العدد 13 مضروب في ترتيب السورة الأولى وهي سورة الحجر!

    العجيب أن مجموع آيات هذه السور الأربع = 227

    والسورة التي عدد آياتها 227 آية هي سورة الشعراء..

    اسم الله تكرّر في سورة الشعراء 13 مرّة!

    سورة الشعراء ترتيبها في المصحف رقم 26، ويساوي 13 + 13

    تأمّلوا هذا التشابك المذهل في النسيج الرقمي القرآني!

    هل تعجّبتم من ذلك؟ إذًا تأمّلوا الأعجب..

    تذكّروا أن مجموع حروف هذه الآيات السبع = 122

    وتذكّروا أن هذه الآيات جاءت في سورة القلم السورة رقم 68 في ترتيب المصحف..

    والآن تأمّلوا الآية رقم 68 من سورة مريم..

    فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68) مريم

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

    والعجب كل العجب في ترتيب هذه الآية نفسها من بداية المصحف!!

    هل تعلمون أن هذه الآية التي أمامكم ترتيبها من بداية المصحف هو 2318 لا تتقدّم عنه ولا تتأخّر؟!

    نعم.. هذه حقيقة رقمية ثابتة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها.

    والعجب.. بل كل العجب أن هذا العدد 2318 يساوي 122 × 19

    فتأمّلوا العدد 122 وهو مجموع حروف هذه آيات سورة القلم السبع مضروب في العدد 19 وهو ترتيب سورة مريم في المصحف!

    لقد أصبح الأمر أكثر تعقيدًا..

    وما يزال هناك تطابقًا تامًا بين تكرار أحرف الاسمين!!



    إليكم الأعجب..

    تذكّروا أن الآيات التي وصفت أحد الرجلين عددها 7

    هذه الآيات جاءت في سورة القلم السورة رقم 68 في ترتيب المصحف..

    الآن تأمّلوا هذه الآية من السورة رقم 7 وهي سورة الأعراف..

    قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (188) الأعراف

    أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 52 مرّة!

    وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 52 مرّة!

    العجيب أن عدد حروف هذه الآية 104 حرفًا، ويساوي 52 + 52

    وفي جميع الأحوال فإن 52 هو عدد آيات سورة القلم!

    تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا 188 ويساوي 52 + 68 + 68

    وأنتم تعلمون أن 68 هو ترتيب سورة القلم نفسها في المصحف!

    ولكن هل تعلمون ما هو ترتيب هذه الآية نفسها من بداية المصحف؟!

    ترتيب هذه الآية من بداية المصحف 1142

    تأمّلوا العدد 114 وعلى يمينه الرقم 2

    وهذا العدد العجيب 1142 يساوي 571 + 571

    571 هو عام الفيل الذي ولد فيه سيدنا ونبينا مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم!

    ولمزيد من التأكيد فإن الآية نفسها رقمها 188 وهذا العدد = 47 × 4

    47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!

    4 هو تكرار اسم (مُحمَّد) في القرآن!

    حقائق رقمية قرآنية دامغة لا يستطيع أي مكابر أو معاند أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها!

    تأمّلوا دقّة الذاكرة الرقمية القرآنية التي تتضمّن كل شيء بما في ذلك أسماء الأشخاص!

    حقًّا وكما يقول ربّنا سبحانه وتعالى: (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ)!!

    ولا يزال الأمر يزداد تعقيدًا كلما تعمّقنا في عصب النسيج الرقمي القرآني..

    فما رأيكم أن نحتكم هذه المرّة إلى الترتيب الهجائي لحروف الاسمين؟!

    إذًا تأمّلوا هذه الحقائق..

    مجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم (الوليد) = 67

    ومجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم (الأخنس) = 68

    تأمّلوا العددين 67 و68 جيِّدًا.. أحدهما هو ترتيب سورة القلم في المصحف!

    نكتفي بهذا القدر ولا يزال للموضوع بقية..

    حقًّا..
    لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافًا كثيرًا.


    منقول من https://quranway.com
  • المسؤول الفني
    • Sep 2018
    • 19813

    #2
    سبحان الله العظيم

    ترتيب لايمكن لبشر ولا لأجهزة كمبيوترات وتقنية وذكاء العالم كله أن تقوم بعمل مثل هذه الخلية من الترابط الدقيق فسبحان الله بديع السموات والأرض

    الله يجزاك الخير مشرفنا العزيز على الموضوع الشيق جدا


  • مشرف قسم الأنظمة
    • Oct 2018
    • 1190

    #3
    حياك الله وبارك فيك اخي العزيز
  • عضو فعال
    • Oct 2018
    • 482

    #4
    بارك الله فيك وجزاك خيرا وشكرا لك
  • مشرف قسم الأنظمة
    • Oct 2018
    • 1190

    #5
    وجزاكم خيرا
  • عضو نشيط
    • Feb 2019
    • 247

    #6
    بارك الله فيك وجزاك خيرا
  • مشرف قسم الأنظمة
    • Oct 2018
    • 1190

    #7
    حياك الله وبارك فيك اخي العزيز
Working...
X